Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 03 تشرين2 2015
  3230 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

كيف تتمكن الحامل من تناول المضادات الحيوية أخيراً

 

حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك

أكدت نتائج دراسة جديدة على أن تناول الأم الحامل للمضادات الحيوية (ماكرولايد) أثناء الحمل لا يؤثر سلباً على ولادته، وتعتبر مضادات الماكرولايد والبنسلين الأكثر استخداماً من قبل المرضى ومنهم الحوامل.وتشمل مضادات الماكرولايد الحيوية الأريثروميسين، وفيداكسوميسين، وأزيثروميسين، وكلاريثروميسين، وهي مضادات توصف في حال وجود حساسية ضد البنسلين، وتحارب مجموعة أكبر قليلاً من أنواع البكتريا التي يقضي عليها البنسلين.أجرى الدراسة الجديدة باحثان هما أنيك بيرار من جامعة مونتريال الكندية، وهدفيج نوردينج من جامعة أوسلو النرويجية.تحسم هذه النتائج الجدل الذي كان مستمراً حول احتمال وجود أضرار وآثار سلبية لتناول الحامل هذه النوعية من المضادات الحيوية أثناء الحمل، خاصة أن الدراسات السابقة قد أسفرت عن نتائج متناقضة. وتعتبر مضادات الماكرولايد الأكثر استخداماً من السيدات الحوامل ومعها البنلسين.وبحسب موقع "24"، اعتمدت الدراسة الجديدة على أكبر قاعدة بيانات تم استخدامها في دراسة خاصة بهذا الموضوع، تضمنت البيانات الصحية لـ 290 ألف حامل بين عامي 1998 و2009 من سجلات وزارة الصحة الكندية.أفادت النتائج بأنه بعد "التحليل الإحصائي لم يتم العثور على أية أدلة تشير إلى حدوث تشوهات خلقية للجنين بعد استخدام مضادات الماكرولايد أو البنلسين".هذا ويعتقد الباحثان أن سبب النتائج المتناقضة التي أظهرتها دراسات سابقة يرجع إلى طبيعة الحالات الصحية التي تم وصف المضاد الحيوي أزيثروميسين لها، وهي حالات التهابات الكلاميديا التي يمكن أن تسبب بنفسها تشوهات للجنين وليس عن طريق المضاد الحيوي الذي الموصوف لعلاجها.

قيم هذه المدونة:
الطاقة الانسانية الجاذبة / خالد سعود الصالحي
كارثة النجف كانت الاولى .. من تكون الثانية ؟ /زيد
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الخميس، 21 أيلول 2017