الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

من يعرقل عملية الإصلاح؟ / احمد صبري

لم يعد خافيا على أحد حجم التحديات التي تواجه القائمين على الحكم في العراق بعد سلسلة الإخفاقات والخيبات التي رافقت إدارتهم للحكم منذ احتلال العراق وحتى الآن.
هذه الإخفاقات والفشل ترافق مع أزمة ثقة بين القائمين على إدارة شؤون العراق الأمر الذي تسبب في ضياع ثروته وخروج نحو نصف مساحة العراق عن السيطرة ناهيك عن استقطاب طائفي وتحريض على تسعيره أدى إلى مقتل وتهجير ملايين العراقيين سواء في داخل العراق أو خارجه.
المحزن في المشهد العراقي أن ساسته برغم كل هذه الخيبات يتحدثون عن المصالحة الوطنية وتكريس سياسة التسامح بين مكوناته ناسين أن من يعيق تحقيق هذه الأهداف هم أنفسهم من فرط تفردهم في القرار السياسي من دون مشاركة الآخرين الأمر الذي عطل كل المحاولات الجادة التي بذلت خلال السنوات الماضية لتحقيق المصالحة التي بقيت حبرا على ورق جراء سياسة الإقصاء والتهميش لمكونات لها الحق في المشاركة في صياغة مستقبل العراق.
ولعل التظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها بغداد وعدة مدن عراقية الدليل على رفض الجمهور الذي  ضاق ذرعا بساسة أوصلوا العراق الى الحال الذي يتخبط به من دون أمل بالخروج من هذا النفق المظلم ومع ذلك يرفض هؤلاء تحقيق مطالب المحتجين لا سيما إلغاء نظام المحاصصة الطائفية الذي تمترس خلفه ساسة فاشلون احتموا بهذا النظام الذي كان سببا في تعطيل جميع الدعوات لإصلاح النظام السياسي باستحواذ مجموعة من حيتان السياسة على مقدرات البلاد الذين يتحملون فشل الإصلاحات الحقيقية التي تنقذ العراق من محنته.
إزاء سياسة التعطيل التي تقف وراءها قوى متضررة من الإصلاحات المنشودة هل يستطيع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي المضي قدما في إجراءاته الإصلاحية؟
يكمن الجواب انه في ظل الأوضاع الأمنية والمالية وأزمة الثقة بين القائمين على الحكم فان العبادي يواجه مصاعب في تنفيذ حزمة الإصلاحات التي تشكلت حكومته على أساسه للأسباب التالية:
* المعطلون للإصلاحات يدفعون باتجاه إعادة ترتيب الأوليات من خلال شعار محاربة داعش كأولوية تتقدم على جميع الخيارات في محاولة لإفشال أي إصلاح  حقيقي يستهدف مراكز قواهم في الحكم.
* سعي القوى المستهدفة بالإصلاح إلى إفشال وتفريغ شحنة الغضب الشعبي المتمثل بالتظاهرات الشعبية من الشعارات التي تشير صراحة إلى القوى والشخصيات التي تسببت في ضياع ثروة العراق والانتكاسات الأمنية ومحاولة حصرها بمطالب لا ترتقي إلى الإصلاحات المنشودة.
* التشكيك بقدرة أي إجراء حقيقي قد يقود إلى مصالحة حقيقية ومشاركة الآخرين في صياغة مفهوم الشراكة والعيش المشترك.
* التلويح بعصا الميليشيا المسلحة كخيار قد يلجأ إليه المتضررون من الإصلاحات عند الحاجة.
واستنادا الى ما تقدم هل بـإمكان القائمين على الحكم في العراق تجاوز مخلفات نظام المحاصصة الطائفية ومستجدات الأزمات السياسية والأمنية والمالية بـإجراءات إصلاحية أثبتت الوقائع انها غير قابلة للتطبيق لأنها تمس مصالح المتمترسين خلف نظام المحاصصة الطائفية ومن تسبب في وضع العراق في الخانق الذي يتخبط به  ربما يحتاج الى عملية إنقاذية غير متوفرة اشتراطاتها في الوقت الحاضر.

0
عندما يتحول القضاء إلى خصم في العراق / احمد صبري
سلطة أزاحت سلطات؟ / احمد صبري
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الإثنين، 23 نيسان 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 21 تشرين2 2015
  3487 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

( فرهدهُ المفرهدون) وحدهُ وتر العود حين ينقطعُ يملأ المكان بالنشازْ انظر إليّ، أنا الماكث في م
3122 زيارة
عند نهاية الشارع الطويل الممتد الى ما لانهاية حيث عمره الذي قضاه وقد اشبع قصص وحكايات بنات الهو
61 زيارة
زيد الحلي
14 آب 2016
ليس في العنوان مبالغة، او محاولة لسحب القارئ الى قراءة مادة صحفية ، بل هي حقيقة رواها لي الثلاث
3137 زيارة
امجد الشهيب
18 نيسان 2017
على مر العصور والدهور والازمنة التي خلت تصارعت الحضارات لاثبات وجودها ومصداقيتها وافضليتها على
4748 زيارة
د. وائل فاضل علي
05 أيلول 2011
وجهة نظر تحليلية نفسية د. وائل فاضل علي /نفساني واستاذ جامعي     كثيراً ما أسئل
4453 زيارة
إسرئيل دعمت داعش والدول والمنظمات المشاركة في الحرب ضدّ سورية لقناعتها بأن تدمير سورية العروبة
1643 زيارة
لقد ازدادت التفسيرات والتحليلات حول ما يطرح في الساحة السياسية العراقية ، خاصة بعد تقديم رئيس م
3269 زيارة
حسام العقابي
03 كانون2 2018
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك حذرت واشنطن بغداد مما أسمتها هجمات الذئاب المنفردة مؤ
946 زيارة
العالم يتابع باستهجان التطورات المتسارعة في المنطقة، ويشهد مواجهة حقيقية بين مشروع المقاومة ومش
3465 زيارة
معمر حبار
09 تشرين2 2017
ونحن متّجهون للمعرض الدولي للكتاب عبر الحافلة التي تضم نخبة من المثقفين، يقول لي وبحماس قوي: لا
1525 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال