Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

الثلاثاء، 09 شباط 2016
652 الزيارات

اخر التعليقات

محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...
محرر تعليق من الكاتبة والشاعرة نورهان شيراز بعنوان شبكة الاعلام خلية من الكتاب والمثقفين
23 نيسان 2017
.. احترامنا الكبير لك وتقديرناالعالي للكلمات الصادقة التي تضمنها تعليقك عن شبكتن...

مدونات الكتاب

محرر
16 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تبنت اللجنة الثالثة المعنية بحقوق الإنسان في الجمعية العامة للأ
559 زيارة
معمر حبار
08 آذار 2017
ستكون محطات مختلفة عن جوانب من عظمة المرأة ، وبعض ما تعانيه من سوء فهم  للنصوص وقهر الرجال، وبع
404 زيارة
هادي جلو مرعي
21 كانون2 2017
هل وقعوا بالفعل؟ فالسياسيون والقادة النخبويون الذين سال لعابهم للحكم والنفوذ والمال تحولوا الى حيتان
451 زيارة
حامد الكيلاني
10 نيسان 2016
بداية ديسمبر 1976 انفجرت في صالة إستقبال القادمين بمطار بغداد الدولي حقيبة سفر أودت بحياة 6 أشخاص وج
892 زيارة

شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

المدير الناقل للعدوى / خالد سعود الصالحي

من الأسس التي تبنى عليها الإدارات والدوائر الحكومية الكبرى. هي الادارة.  بحيث تدير كامل الداىرة الحكومية او المؤسسة او الشركة بحيث ذلك المدير هو الدينمو للشركة او الداىرة. بحيث لاتاتي اخبار جديدة. لهذا الشركة. او المؤسسة الحكومية. فلابد انها تمر على المدير لكي يوقع عليها بذلك القلم. الذي من الممكن اخر خط بتوقيع يودي للشركة بالنجاح والتطور والخدمة او يودي خط ذلك القلم الى هلاك الشركة او المؤسسة الى الاسواء  والأضعف  والضياع والتخبط فنحنو نعتبر كل مدير داىرة هو المسؤول الاول وعما يحدث بتلك الشركة. من  اي حدث وهو المسؤول الاول عن اي موظف او اداري. اقل منه منصبا عما يفعل فا الإدراي الناجح هو ذلك الاداري الذي يجعل قلمه. يخط على جميع المعاملات التي لدى الموظف الاقل منه منصبا بحيث لايوقع عنه احد ويكون هو المشرف الأساسي بكل العمليات الإدارية التي تمر على الشركة من توقيع وغيره. ثم. بعد كل شهر اجتماع بالموظفين وتصفية حسابات الإدارية قبل المالية بحيث يسال كل اداري عن الملفات التي وكلت اليه هل انجزت ام لا  ويجعل هنالك من احد الموظفين مراقب على الموظفين الإداريين بحيث يراقبهم هل يقصرون بحقوق المراجعين ام لا وأي موظف يقصر بالعمل يعاقب بتقصيره لان من يريد الادارة الناجحة فليتبع حديث الرسول صَل الله عليه وسلم بان كلكم راع وكل راعي مسؤول عن راعيته هذا هو شعار الشركة او المؤسسية لكي تنجح ومن يكتب ذلك الشعار هو المدير بنفسه يكتبه في الاجتماع وينبه على كل موظف صغير او كبير ان هذا هو الهدف هو العمل ثم العمل ثم العمل والتطوير لكي ينتشر العدل بشركة او المؤسسة وتنتشر الزيادات للموظفين ومكافآتهم على كل مجهود يعملونه بحيث يكون عندهم حافز لكل موظف للنجاح لان العلاقة بين العمل الجاد والمال هي طردية بحيث اذا كان العمل خاليا من الفساد تزداد العادات المالية ويكون المدير هو المسؤول الاول عن مكافحة الفساد الاداري. ولكن اذا كان المدير لديه عدوى فسادية. ثم عين على الادارة او المؤسسة هنا يكمن التخبط والفشل واللعب بالمصالح العامة ويكون الامر كالغابات القوي يأكل الضعيف والمدير الفاسد هو ملك الغابة هو ذلك الأسد  يأكل من الأموال  والضباع هم الإداريين الذين اقل منه منصبا بحيث ان تشبع المدير تأتي تلك الضباع تنهش اللحم الذي تشبع منه المدير وان لم تجد تنهش لحوم المراجعين او العامة بالرشاوي والتخبط الاداري والفساد النتن  بحيث اجتماع المدير يزيدهم ويقويهم بالفساد الاداري الذي يجعلهم زمرته واصحابه ولا يلبث مدة الا عم. بالشركة الفساد والتخبط  من تلك الضباع  بحيث يعمل ذلك الموظف على  سد جوعه وعلمه ذلك المدير على بانه لايوجد لديه مكافاة مالية للذين يعملون كلهم سواسية بحيث لافرق بين الموظف الذي يعمل والموظف الكسول المعتمد على الغير بتالي تنتقل العدوى بين الموظفين ويصابون بالاحباط والضعف كلن يريد قوت يومه بتالي ينهش يكون كالمفترس فتنقلب الشركة الى غابة وضحيتها العامة الذين ليس لهم ذنب بالأمر ولا تلبث تلك الشركة الا ايام معدودة فيعمرها الفساد حتى يجعل كل الشركة في طريقها للانهيار بحيث يسقط المدير ثم الإداريين  وكل موظف بشركة ياتيه الحساب والعقاب الاشد على المدير ثم يتدرج الى الاقل منصبا فيهلك الكل بالفساد فيفتضحون قارنا بين الادارة الصالحة والطالحة الصالحة عمرها طويل وتحقق الإنجاز ام الادارة الفاسدة عمرها احيانا طويل ولكن لابد للنهاية المهينة لكل فاسد على وجه الارض

0
العنوانين الأربعة / خالد سعود الصالحي
التيارات الفكرية المتنافرة / خالد سعود الصالحي
 

التعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
الجمعة، 28 نيسان 2017

أخر الأخبار المصورة

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2947 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2494 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
980 زيارات