Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 07 آذار 2016
  1305 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل لقاء مع العلاّمة علي القاسمي"أبو المعاجم العربيّة الحديثة"أجرى اللقاء :الأديبة د.سناء الشعلان
20 حزيران 2017
حقيقة حوار ولقاء جميل جدير بالقراءة ، ولا شك فيه ما هو مفيد جدا لجميع من يق...
اسعد كامل شكرا لقراء الشبكة يفوق الرقم 25.175 الف؟! / رعد اليوسف
16 حزيران 2017
ليس غريبا على شبكة الاعلام في الدانمارك - فان هيئة التحرير في العراق وخارجه...
الصحفي قصي الفضلي شبكة الاعلام في الدانمارك تهنئ الاسرة الصحفية العراقية بعيدها الاغر
15 حزيران 2017
تحية لمن حمل القلم سلاحاً مبارك للصحافة العراقية انطلاق شرارتها الاولى وعيد...

مدونات الكتاب

د.علي شمخي
18 تموز 2016
المقالات السياسية
في غضون شهرين تراجع مجلس الوزراء عن قرارين اتخذهما ..الاول هو التراجع عن الغاء عطلة يوم السبت في مؤس
1300 زيارة
المقالات السياسية
تثير قضية الاصلاحات التي قدمها حيدر العبادي الى الكتل السياسية امس الاول جدلا حادا في الاوساط السياس
1063 زيارة
رزاق عبود
11 آذار 2014
المقالات المنوعة
بصراحة ابن عبودالشمر اللعين ومختار العصر يتحالفان ضد المرأة العراقية!اليوم الثامن من اذار يوم المرأة
1515 زيارة
محرر
11 كانون1 2016
أخبار العراق
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ردت النائبة عن كتلة التغير الكردستانية سروة عبد الواحد على بي
925 زيارة

شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

غضب الشعب ..فاين المفر؟! / طارق الجبوري

غضبنا ولن يمنعنا شيء من الدخول الى المنطقة الخضراء بعد اليوم فليرحلوا .. كانت هذه هي الكلمات التي يتحدث بها المواطنون المتظاهرون شباباً وشيوخاً ونساءً ومن مختلف الشرائح .. كان هنالك عزيمة واضحة على تحدي الفساد ورموزه و البعض كان يسخر من سياسيي الصدفة وهو يتداول معلومة غير مؤكدة ،ربما اثيرت من قبيل الاستهزاء ، انتشرت بين المتظاهرين بأن عدد غير قليل بل غالبية المسؤولين قد غادروا اماكن اقامتهم خشية ثورة الشعب وغضبته وادركوا ان حصونهم واسوارهم لاتحميهم.. فبعد سبعة عشر شهراً من الانتظار لظهور مشروع اصلاحي حقيقي ينعش امال المواطن من طبقة سياسية تخلت عنه وتسببت بكل الكوارث التي يمر بها امنية كانت ام اقتصادية ام خدمية ، كان لابد لهذا الشعب الصابر من موقف غاضب يهز كراسي الفاسدين وصرخة قوية تقض مضاجعهم .. فكانت التظاهرات الشعبية التي توجهت من ساحة التحرير الى اسوار المنطقة الخضراء يوم الجمعة 4/3 ، تأكيداًعلى الرفض القاطع لاي اصلاحات ترقيعية لاترقى الى مستوى تطلعاته المشروعة باجراء تغيير شامل يكون بداية انقاذ للعراق وشعبه ..ويبدو ان المسؤولين بمختلف عناوينهم لم يدركوا لحد الان ما يمكن ان يفعله الشعب اذا غضب ولم يقرأوا التاريخ جيداً اوانهم راهنوا طويلاً على دعواتهم الطائفية ،لذا نراهم يصرون وبشكل غريب بالابتعادعن اصل المشكلة الحقيقية المتمثلة بالمحاصصة الطائفية والاثنية التي انتجت عملية سياسية فاشلة بامتياز باعتراف جميع الكتل السياسية ، فيطرحون مشاريع اصلاح غير واقعية يدركون هم قبل غيرهم انها اعجز من معالجة الازمات التي نعاني منها كمواطنين . لقد طرح رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي فكرة اجراء تغيير وزاري وتشكيل حكومة تكنوقراط بحسب تعبيره مازالت ملامحه غير واضحة ولامفهومة وهو ما اشار اليه رئيس مجلس النواب سليم الجبوري في برنامج الحصاد لقناة الشرقية نيوز عندما اوضح بما معناه ان اراء الكتل السياسية متفاوتة بين تغييرشامل لكل الكابينة الوزارية وبين تغيير جزئي .. وهو ما يرسخ القناعة باستمرار نفس النهج الخاطيء والتمسك بالمحاصصة ولكن ربما بعناوين وتسميات جديدة هي في كل الاحوال بعيدة عن ما يريده الشعب الغاضب والموجوع لانها اتت خالية من ملامح طريق واضحة لمحاسبة الفساد وحيتانه ومظلاته السياسية المعروفة ..ناهيك عن ان بيان رئاسة الجمهورية بشأن الاجتماع مع رؤساء الكتل السياسية اوضح بان الجميع مع الاصلاح والتغيير الوزاري مشيراً الى اهميةتشاور رئيس مجلس الوزراء معهم وهو ما يعني ربما العودة الى نفس الاشكالية المحاصصية وافراغ اية عملية تغييروزاري من معناها .. رئيس الوزراء بدوره اعلن عن قبول شخصيات غير قليلة لمبدأ تشكيل تكتل عابر للطائفية يتحمل مسؤولية اصلاح خراب اكثر من ثلاثة عشر عاماً عاث المفسدون نهباً وخراباً بالبلاد والعباد .. ومع كل التقدير لطروحات رئيس مجلس الوزراء وسواه ، الا ان القناعة الاكيدة بان لا اصلاح جذري ولا نجاح لاية منظومة حكومية اذا لم يتم معالجة الخلل في المرتكزات الخاطئة التي بنيت عليها العملية السياسية ففرخت الكراهية والفساد وغياب القانون ليتربع الفاشل على كرسي المسؤولية ويهرب الكفوء ويطارد .. هذه هي الحقيقة التي لايريد احد من سياسيي الصدفة كما يبدو الاعتراف بها ، لذا فما عليهم غير الرحيل ..
ايها السياسيون ..غضب الشعب فارحلوا فلم تعد حيلكم وشعاراتكم مقبولة بعد ان تعريتم وانكشفت سوءاتكم .. وبصراحة متناهية لقد فقد المواطن ثقته بكم وسيظل يلاحقكم لحين استراد امواله المنهوبة وحقوقه المنتهكة وهو يصرخ بوجوهكم ويقول اين المفر ؟!!

قيم هذه المدونة:
الثامن من آذار عيد المرأة العالمي وظروف التخلف وال
طريقة تقشير الجسم لبشرة فائقة النعومة
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الجمعة، 23 حزيران 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

المقالات السياسية
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل
5119 زيارات
المقالات المنوعة
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
3548 زيارات
المقالات السياسية
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2969 زيارات
المقالات الثقافية
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
1483 زيارات