Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

الجمعة، 18 آذار 2016
640 الزيارات

اخر التعليقات

محرر طالب عراقي مهندس يحصل على خمسة عروض لاكبر الشركات في الدانمارك
29 نيسان 2017
الف مبروك ولدي مصطفى .. اسال الله ان يوفقك ويوفق جميع الطلاب والطالبات في داخل ا...
محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...

مدونات الكتاب

كان النفخ الزائد أيام تظاهرات الصيف الماضي في بغداد من جانب جميع أعداء الديمقراطية الوليدة بكلمات زا
409 زيارة
عبدالجبارنوري
04 آذار 2017
توطئه/ أي حرماناتٍ كوميدية مضحكة مبكية يعايشها شعبنا المظلوم يكابدها بمرارة ، والغريب الغير مسبوق في
344 زيارة

شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

الإعتصام ، احتضار سياسي، ولادة وطن .! / فلاح المشعل

تبلغ الأزمة السياسية ذروتها مع موعد الإعتصام الذي أعلنه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمام مداخل الخضراء حيث مقر الحكومة والبرلمان والرئاسة والسفارتين الأمريكية والبريطانية .
يأتي الإعتصام بعد عقدة الفشل والفساد التي اغلقت أفق التجربة العراقية بعد عام 2003، جراء التأسيس الدستوري الخاطئ والقواعد السياسية (سيئة الصيت) التي أسس لها المحتل الأمريكي والأحزاب الحاكمة .
واذ يشكل الإعتصام كما أراد له السيد الصدر ، مقدمة في تشكيل حكومة تكنوقراط نزيهة تحرر العراق من منهج النهب والفوضى والأمية والفساد والفشل الإداري ، فقد استحث معه تجليات عديدة تكشف عن احتضار التجربة السياسية العراقية،وإنكشاف العمق الفاشستي للعديد من الفصائل السياسية الى جانب هشاشة العملية السياسية وخلوهامن العمق الديمقراطي،وقواعد التأصيل الوطني .
الإعتصام جعل الهامش ينتقل الى مركز الفعل في دراما التحول الذي صار يكتب الموت لعناوين ويسقط هياكل ، بينما يعيد الاعتبار والدور لأخرى كانت تصرخ على نحو يشبه النحيب في رثاء وطن يفقد البشر والثروات والأرض تحت ظل سلطة ثيوقراطية فاشية وضعت البلاد في ظل أسوأ مظاهر الفقر والإنحطاط .
اليوم 18 آذار 2016 يوم العصيان الوطني، يشكل نقطة فارقة في تاريخ العمل السياسي،إذ يقترن بأمكانية تجربة الولادة الحرة للشعب العراقي وللوطن العراقي وإطلاق كلمته ودوره كقوة فاعلة وليس قطعانا ً طائفية وأرقاما ً في حسابات الإنتخابات والبطاقة التموينية وسرقة أمواله.
اليوم يتوّج دورة تجاذب وتهديدات سلطة مثقلة بالفساد والآثام ، تحمل تسمية دولة القانون لكنها ترنو لاستعادة الدور الدكتاتوري بمظهر يخالط اسلوب الإنتحار السياسي حينما تعارض إرادة شعب محتج ...! وكذا الحال مع بقية أحزاب ( الكعكة الدسمة ) فقد توارت خلف جدارن الصمت أو الوقوف خلف التل، في أهم لحظة تاريخية تستدعي تثبيت الموقف وإعلان الدور والمسؤولية ،بانتظار المنتصر لتعلن التأييد وتقاسم المنفعة في دورة الزيف الإجتماعي والنفاق السياسي الذي درجت عليه سنوات الحريق التي عاشها العراق في ثلاثة عشر سنة ماضية .
الإعتصام إفتتاح مسار جديد للعملية السياسية في العراق وانعطاف نحو جدية الفعل بدلا ً عن الدوران في الحلقة الفارغة التي اعطتنا المزيد من الموت والخراب والتشرذم ، مسار يعلن موت التجربة العراقية السابقة، ونهاية الفشل الذريع للصورة التي ارادتها أحزاب الإسلام السياسي في عراق مشاع متعدد الأقطاب،مرهون الإرادة لدول الجوار .
اليوم يدخل العراق في مرحلة اختبار الإرادات، والمعطيات كلها تشير الى تماسك الإرادة الشعبية واتفاقها على مشروع التغيير وإنقاذ الوطن من المحنة التاريخية،القراءات تقول ان الشعب سينتصر، لابد ان ينتصر .

0
لِهذِهِ الأَسْبابِ تَنْتَشِرُ الإشاعاتِ عِنْدَنا!
الاعتصام في العراق - وجهة نظر قانونية - د. رياض ال
 

التعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا لديك مدونة في الشبكة ؟ ادخل من هنا
:
السبت، 29 نيسان 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2956 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2505 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
987 زيارات