Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name *
Username *
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 19 أيار 2016
  2643 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

حسام العقابي
05 كانون2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاعتبر عضو اللجنة الأمنية بمجلس بغداد سعد المطلبي
1818 زيارة
صاحب التاكسي المخرج الأيراني السينمائي " جعفر نباهي " الذي يعتبر من أبرز المخرجين الأيرانيين وا
2233 زيارة
محرر
03 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -[الحلقة ألأولى]إني أعتقد أن داعش تستهدف على المدى البعيد إسق
1923 زيارة
الصحفي علي علي
03 نيسان 2017
لا أظن أحدا يخالفني القول والرأي إن قلت أن أقسى أحداث مر بها العراقيون بعد عام سعدهم 2003 هي أح
1621 زيارة
محرر
29 حزيران 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشف التقرير الخاص بالتحقيق في ظروف منح شرف تنظيم مونديالي 20
1039 زيارة
مها ابو لوح
16 أيلول 2017
  ليكن عشاءي الاخيرفأيلول راحلوقد ودع كل الاوراقلن ادع البرد يداهمنيأعلنت الرحيلأحتاج لثرثرة ال
662 زيارة
سامي جواد كاظم
17 كانون1 2014
الاعمال الارهابية لا شرعية لها ولا هوية لها ولا دين لها ولكن لها فكر الا وهو الوهابي والوهابي ق
2540 زيارة
مريام الحجاب
24 تموز 2014
في الوقت الأخير أصبحت الخلافة الإسلامية التي تم تأسيسها  على أساس المنظمة الإرهابية الدولة الإس
2286 زيارة
ادهم النعماني
11 حزيران 2017
هناك تعريفات وتوصيفات متعددة متشعبة لعلم السياسة ولكن ما يهمنا هو التعريف او التوصيف الذي يتناس
2391 زيارة

بربكم...أيعقل هذا؟ / عصام العبيدي

قدمنا الشهداء والتضحيات عبر المسيرات الاحتجاجية  والاعتصامات…كل هذا ونحن لازلنا سائرون صاغرون…سقطت مدن واستبيحت الارض وانتهك العرض والشرف والرجولة والاباء دون ان يستيقظ لهم ضمير وبقوا متمسكين بالعروش والاموال والمناصب دون خجل او حياء … ومن اين ياتي الحياء لاناس باعوا الارض والعرض والشرف لمن يحميهم من خارج الحدود.
الجميع تامر على العراق وشعبه وبطرق وافكار مختلفة …كلكم تقاسمتم كعكة العراق  التي ستصبح علقما لكم في سفر التاريخ …لن نستثني منكم احدا حتى من تبجح وشارك في الاعتصام وتظاهر كذبا ورياءا وانسحب منها على عجالة حتى لاتختلط الاوراق ويكون للشعب وصولته منجزا ثوريا ويسقط كل الوجوه دون استثناء .
يستوجب المراجعة السريعة والدقيقة وتشخيص نقاط الخلل وتداركها قبل ان تجتاح العراق باكمله موجات الحقد والتكفير ولن ينفع ساعتها الملامة والتسقيط والاعذار ورمي الكرة بين اللاعبين المتخاصمين على المناصب دائما وابدا ولم يكترثوا للعراق واهله وتربته وتاريخه الناصع البياض.
ان جيشنا البطل جيش الانتصارات والتاريخ المشرف والاقتدار العالي وهو من حمى دمشق من السقوط وكانت له صولات وجولات في ميادين الحق ضد الباطل لايمكن ان تزحزحه شراذم قذرة من اشباه الرجال والقتلة واللصوص والفارين من العدالة وممن لفظتهم قراهم ومدنهم وباتوا منبوذين من الكل ...لولا ان حدث شيء ما في الخفاء لايمكن تصوره وبانتظار القادم من الايام وما ستجلبه من مفاجات واخبار ومؤامرات  .... المطلوب مراجعة سريعة وشاملة ومحاسبة كل من باع ولايزال يبيع المناصب العسكرية لكل من هب ودب وتنظيف المؤسسة العسكرية من كل المخلفات السابقة وبعض رجال المرحلة اللاحقة الذين لايزالون يتربعون على اعلى المناصب والامتيازات ولم تطلهم المحاسبة في اكثر من مناسبة رغم هفوات و كوارث المريع في سوق مدينة الصدر في منطقتي الكاظمية والجامعة، في شمال وغرب بغداد  و رغم التفجيرات المريعة التي راحت فيها دماء عراقية زكية ... ورغم كل هذا وذاك بقوا في مناصبهم وتسيدهم دون محاسبة  ...  كفاكم لعبا وضحكا على العقول وكفاكم تصريحات وتنديدات واسقاط اللوم على الاخر وكونوا بمستوى المسؤولية الوطنية التي حملتوها بالترغيب او الترهيب او المال السحت واعيدوا بناء الجيش بناءا عقائديا وطنيا خالصا للعراق وشرف العراق ومجد العراق وتاريخه المشرق  ...  وانتبهوا الى النار التي صارت قريبة جدا من اقدامكم .. فالتاريخ لن يرحم والعاقبة للمتقين.

قيم هذه المدونة:
0
بيان حول جعل مدينة الناصرية العاصمة الثقافية للعرا
ياسيدي .... ياعراق / بقلم: عصام العبيدي
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأحد، 17 كانون1 2017