Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

حيدر ألوان من النحت العراقي .. عنوان لمعرض تشكيلي لفن النحت على أروقة وزارة الثقافة / عباس سليم الخفاجي
28 آذار 2017
اذا كان المعرض في اروقة وزارة الثقافة فكيف للمواطن العادي التمتع بالمعرض وكذلك ك...
منتظر الاسدي قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
26 آذار 2017
اشكر استاذ مؤيد على كل مابذله ويبذله من أجل هذه الهواية هو بحق انسان خلوق ومحب ل...
عباس سليم الخفاجي قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
25 آذار 2017
بأسمي ونيابة عن هيئة تحرير شبكتنا شبكة الاعلام في الدانمارك نقدم شكراً للزميل مؤ...
bahaa قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
25 آذار 2017
كل الشكر والتقدير والاحترام للاخ المهندس مؤيد امزون لما يقدمة من خدمات للمربين و...

مدونات الكتاب

رعد اليوسف
05 آب 2016
* تم نشر هذه المادة الصحفية في العدد الاول من مجلة (صوتنا ) البصراوية العراقية ..   * ربما تسقط
913 زيارة
مجدى خليل
11 آذار 2017
منذ أيام مبارك يخرج كتاب الأمن، وخاصة من الأقباط، قبل كل زيارة للرئيس المصري لأمريكا، وبتعليمات من ا
233 زيارة

رزاق حميد علوان

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

كم أكون سعيدا / رزاق حميد علوان

كم أكون سعيدا
في رضاك
وانا الجوادّ ؟
وكم يحلو أستضيفك في قصائدي
احلام يقظتي
عزلتي وسكوني
أنت دائما معي
وتختارينّ الركن المنعزل
في مقهى هاروت
أمتدحتك
كمديح الشعراء لملوكهم
وأرتقيت بمقامك الرفيع
في أعينّ الناس
كم أحب مجادلتك ؟
حواراتك شيقة كالصحافة
والألون الشاهقة في رسومات بيكاسو
من فمك العسليّ الصغير
يولدّ الشعر السحر الفجر الحدائق والطيور
والطبيعة الصامتة
كم أحبّ صوتك
دافيء وشهيّ
وينعش نهاراتي الكسولة
حد المللّ
جميل وجهك كظلي
يلاحفني حد عتبة بيتي
كنت أنا أحرسه
وينتشلني مثلما ينتشل الأحرار وطني
من براثن الطغيان
لا أريد أموت صامتا كالغثيان
وجهك : كالوطن
يلملني وقصائدي
خشية أ لأ اكون
في عتبة النسيان ؟
رزاق حميد علوان
24 آب 2016

الشباب بين تناقض القوانين / واثق الجابري
( يا فاتناً نذرتُ له الضلوع) / د سجال الركابي
 

تعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
الأربعاء، 29 آذار 2017

أخر الأخبار المصورة

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2756 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2281 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
790 زيارات