Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 18 كانون2 2017
  2656 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

محرر
05 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت مرشحة حزب الجبهة الوطنية للرئاسة الفرنسية، مارين لوب
3964 زيارة
الفنان الراحل ستار جبار ونيسة عيون ترى وأذن صاغية المسمع لفنه...أنسنة فن وذكريات لا تنسى وتأريخ
1847 زيارة
د.عامر صالح
28 نيسان 2017
" في الأخطار العظيمة تظهر الشجاعة العظيمة "أن من المسلم به في أدبيات الثورة هو أن ميكانزم الثور
2242 زيارة
متابع امين
16 آذار 2014
متابع امين - كندا / شبكة الاعلام العراقي في الدنمارك(مواطن عراقي مغترب يروي تفاصيل اعادة تعينه
8101 زيارة
سمير مزبان
12 تموز 2016
نظم ابناء الجالية العراقية في ستوكهولم ( صفحة التواصل الاجتماعي -العراقيين في السويد ) مجلس عزا
3383 زيارة
في برنامج نقطة حوار على محطة البي بي سي صباح اليوم كان الحوار مع قاسم عطا والتفجيرات والخروقات
3951 زيارة
د.عامر صالح
27 حزيران 2016
مهما قيل ويقال من استعباد للمرأة وانتهاك لكرامتها وتنوع أساليب اضطهادها وسوء معاملتها اليومية و
2030 زيارة
ساره سامي
04 تشرين1 2017
ذاتَ يومٍ كُنتُ صَغيرة و كانَ في حَديقَتِنا شَجرة كنتُ أستظلُ بِها كلَّ يومٍ و أحتَمي بأغصان
168 زيارة
ماجي الدسوقي
09 تشرين2 2014
يعشقك من بالكون نبضأذاب جبل الجليد حرارةتعالت إليك همسات تناديأن تغفر لروح باتت تناجيكمن شدة ا
1737 زيارة
  مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  برعاية دائرة العلاقات مع المنظمات
3032 زيارة

العراق يحرق المراحل وهو على ابواب الافلاس / مثنى الطبقجلي

دائما ..
الغياب ضدي ..
الإنتظار ضدي ..
أين أنا ..
كيف القاك ..
في أي منفى ..
وأرض ...
وتحت أي سماء ..
خذ عيني ..
جففهما من الفرح ..
سأنتظر طويلا ..
في هذه المدينة ...
المزدانه بالموت .
وتحت ثوبي ..
أخبئ ..من احب ..
أعطي الفراشات من يدي ..
الألم ...
لا أعلم ..
كم من الزمن ..
علي أن أكون ..عصفورة طيبة ..
تخفت زقزقتها ...لينعم غيرها بالسلام ..

قيم هذه المدونة:
معاً ... جميعاً ... لنرتقي بلغة ( الضاد) / اثير أب
خريف العراق في وهران / طه رشيد

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )