Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 01 تشرين2 2016
  2279 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

خالد النجار
17 أيلول 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار / العـــراق هل يمكن ان يلعب التصوير الفوتوغرافي دورا با
902 زيارة
المؤامرات الامريكية والغربية مستمرة على العالم العربي والاسلامي وباشكال مختلفة وبطريق واضحة لا
1948 زيارة
مديحة الربيعي
25 كانون2 2017
كل ألاشياء في الحياة, لها وقت محدد تنتهي بعده فترة الصلاحية, وتصبح عديمة الجدوى, فيكون وجودها م
2682 زيارة
أثير الشرع
03 تموز 2015
يواجه العراق والمنطقة هجمة شرسة، من قوى إرهابية، مدعومة من دول إقليمية، لتنفيذ مخطط خبيث هدفه ت
2611 زيارة
حسام العقابي
19 تشرين2 2015
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركهناك العديد من التصرفات والحركات التي يقوم بها ال
4048 زيارة
محمود الربيعي
07 أيار 2014
يحتاج  الفكر عادة الى وعي عقائدي يصحبه وعي سياسي لأجل تكامل الشخصية.  وفي حالة غياب الوعي السيا
2803 زيارة
موسى فرج
19 تشرين1 2017
قيمة الإنجاز الذي أثلج صدور العراقيين في قضية كركوك والمناطق " المتنازع عليها "لم يكن رفع العلم
796 زيارة
د. علي الجابري
17 كانون2 2018
 أولاد الحزينة .. فقراء.. شرفاء.. كادحون، يلهثون طوال النهار وراء لقمة العيش .. وأولاد (ال
29 زيارة
ثامر الحجامي
31 آذار 2017
يجتمع زعماء الدول العربية, في العاصمة الأردنية عمان, كعادتهم في المرات السابقة, فهم يحملون عنوا
1837 زيارة
بعد التوافد المليوني للزائرين ، بادر منتسبو قسم الصيانة الهندسية وشعبة غسل السجاد التابعة لقسم
458 زيارة

مبادرة التحالف التاريخية .. تسا ؤلات ؟! / طارق الجبوري

لااريد ان ابدو مشككا بالنوايا والدوافع التي دعت المجلس الاعلى لاحياء مبادرته التي اطلقها قبل عام المتضمنة عدة نقاط ومحاور من شأنها اذا ما طبقت ان تعيد قطار العملية السياسية الى السكة التي ابتعد عنها وتضع ملامح طريق جديد يمكنه ان يعيد لنا بعض الامل بامكانية بناء دولة مؤسسات قوامها المواطنة .. المبادرة هذه المرة وبحسب تصريح فادي الشمري من المجلس الاعلى الذي نشرته " المدى " حظي بموافقة اطراف التحالف الوطني بما فيها التيار الصدري كما انه مدعوم من قبل الامم المتحدة التي تعهدت بمعاقبة اي طراف اقليمي او محلي يعرقل تنفيذ المبادرة اذا ما تم التوقيع عليها من قبل الاطراف الثلاثة وواضح ان المقصود هنا الشيعة والسنة والكرد وهنا اجدني مضطرا لانجر وراء هذه التسميات المفرقة بين ابناء الشعب الواحد كما ان يونامي تعهدت بايجاد طرف سني مقبول ! وكما قلت فان  ما تضمنه المبادرة من خطوات وفقرات كبيرة وهي طموح كل عراقي ويمكن الرجوع الى " المدى " لقراءة ملامح المبادرة ، ومع ذلك ومن باب الحرص على ان لاتكون المبادرة كسابقاتها مجرد كلام نجد من الاهمية بمكان اثارة عدد من التساؤلات بشأنها واولها كيف يمكن بناء دولة مدنية مؤسساتية تعتمد المواطنة كمعيار بالاصرار على الابقاء على نفس العقلية المحاصصاتية ؟! حيث نجد تناقضا بين ما نصت عليه المبادرة من دعوة الاطراف الثلاثة وبين الديمقراطية ؟! فمن هي هذه الاطراف الثلاثة التي تمثل كل الشعب العراقي حقا ؟!واين موقع التيارات والشخصيات الوطنية العلمانية في هذه المبادرة وبعضها اشترك سابقا بالعملية السياسية لكن لديها تحفاظاتها على ماآلت اليه مساراتها ؟! ومتى  سيصدر القرار بجعل اجتثاث البعث ملفا قضائيا وليس انتقاميا انتقائيا  لتطمئن اعداد غير قليلة ببدء مرحلة جديدة بعيدة عن قيم الانتقام والكراهية؟ وهل حقا يمكن ان يفرض القانون هيبته وينحصر السلاح بيد الدولة ومناطق تبيع مختلف الاسلحة المتوسطة بل ويقال ان عشائر تمتلك اسلحة ثقيلة وربما المنازعات العشائرية التي تحدث بين فترة واخرى دليل على مستوى ضعف الدولة ؟! وماهو الموقف من الفساد واسترداد اموال العراق المنهوبة من قبل قياديين كانوا وما زالوا جزء رئيس وكبير من هيكيلية الاحزاب والتيارات السياسية المدعية تمثيل الاطراف الثلاثة ؟!

اسئلة مثل هذه وغيرها لابد ان تدور في خلد المواطن الملتاع من ممارسات الكتل السياسية التي سامته انواع العذاب والحرمان حيث البطالة والفقر والجوع وتردي الخدمات وفقدان الامن وغيرها من المشكلات التي نعاني منها جميعا ويقف وراءها اطراف عملية سياسية محاصصاتية ولدت مشلولة اصلا .. ربما سيجيب احدهم ان تنفيذ المبادرة كفيل بالاجابة على كل هذه التساؤلات ووضع حد للازمات السياسية والاجتماعية والاقتصادية لانها تتضمن معالجات واقعية .. وهنا نقول مرة اخرى كيف ففاقد الشيء لايعطيه يا سادة ؟!!

 

قيم هذه المدونة:
1
النائب كاظم الصيادي : رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء
برلماني عراقي شجاع يعري الفساد في العراق ويتهم الط
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 17 كانون2 2018