Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 09 تشرين2 2016
  1770 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

 بداية لست من معاقري الخمر لذلك اجد نفسي محاورا حياديا بعيدا عن التعصب والانغلاق . في عالم
1864 زيارة
حسام العقابي
23 كانون1 2016
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني إن ما ي
1654 زيارة
ادهم النعماني
18 تموز 2014
في مثل هذا اليوم المصادف 6- 4 من كل عام يقام الحفل السنوي التأبيني للشهيد الكردي الفيلي وهو يوم
2533 زيارة
ادهم النعماني
07 تشرين1 2017
أجرى علماء أمريكيون جنبا إلى جنب مع خبراء من كوريا الجنوبية دراسة لهجوم نووي محتمل على طوكيو وس
421 زيارة
في العراق أحداثٌ و فسادٌ و إتفاقاتٌ و خروقٌ و متناقضاتٌ و مظالمَ لم نشهدها في أيّة دولة من الد
243 زيارة
طارق الجبوري
01 تشرين2 2016
لااريد ان ابدو مشككا بالنوايا والدوافع التي دعت المجلس الاعلى لاحياء مبادرته التي اطلقها قبل عا
1809 زيارة
هادي جلو مرعي
11 كانون1 2013
يبدو إننا بحاجة على الدوام للحديث بمزيد من التحليل عن واقعنا المأزوم مع كل التفاهات التي نصبغ ب
2244 زيارة
خاب الغزاة وخسر المعتدون، وهرب المبطلون، وانكفأ المُعدون، واختفى المنظمون والمسؤولون، خوفاً أو
2074 زيارة
محرر
19 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - يحتفل المسيحيون الأرثوذكس في روسيا وغيرها من الدول الخميس
1604 زيارة
رائد الهاشمي
26 تموز 2017
دور المثقف في نشر ثقافة السلام ثقافة الدعوة للسلام والتعايش السلمي قديمة قد تعود الى القرن الثا
472 زيارة

أهم ألتحديات بعد تحرير نينوى / رائد الهاشمي

أهم ألتحديات بعد تحرير نينوى

رائد الهاشمي

رئيس تحرير مجلة نور الاقتصادية

تباشير النصر في معركتنا التي تدور رحاها على أرض نينوى الحدباء تلوح في الأفق وستخفق راية العراق عالية على كل شبر فيها بفضل الملاحم الكبيرة التي تسطرها قواتنا المسلحة بكل تشكيلاتها وصنوفها وقوات الحشد الشعبي وقوات البيشمركة وقوات الحشد العشائري وبالمؤازرة التامة من جميع العراقيين, واذا ماأردنا أن نستبق الأحداث ونتكلم عن التحديات المهمة المقبلين عليها بعد مرحلة التحرير سنجدها تتلخص بمايلي:

1.     مشكلة النازحين من أبناء نينوى وضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لإعادتهم الى مناطقهم وتوفير مواد الإغاثة الضرورية تجنباً لحدوث كارثة انسانية ويجب وضع خطط محكمة لتحقيق ذلك مع التركيز على ضرورة وضع رقابة صارمة لمنع وقوع حالات فساد في ذلك ويجب التنسيق مع المنظمات الإغاثية الأممية ومنظمات المجتمع المدني.

2.     إعادة إعمار المحافظة والبنية التحتية التي أصابها الدمار نتيجة الأعمال التخريبية من قبل عناصر داعش وماسيطالها نتيجة معارك التحرير من تدمير وأضرار.

3.     حل الخلافات بين الإقليم والحكومة المركزية وخاصة بما يخص المناطق المختلف عليها.

4.     ضرورة اجراء تسوية سياسية ومصالحة حقيقية بين الأطراف المختلفة والتي لها نفوذ في محافظة نينوى وهم العرب والأكراد والتركمان والأقليات التي تقطن المحافظة.

5.     الوقوف بحزم أمام كل التأثيرات التي تنادي بطرح حلّ التقسيم كضرورة لتحقيق الاستقرار في البلد.

6.     ضبط الحدود الإدارية لمحافظة نينوى وتثبيت السلطات الادارية والسياسية التي تقود المحافظة وتوصلها الى حالة الاستقرار.

7.     السيطرة على الحدود المشتركة بين العراق وكل من سورية وتركيا لمنع تدفق الإرهابيين مرة أخرى الى البلد.

ان هذه التحديات الكبيرة التي تنتظر الحكومة بعد معركة التحرير لاتقل صعوبة عن عن المعركة ذاتها بسبب وجود تراكمات كثيرة وخلافات مستعصية وتدخلات إقليمية وخارجية كثيرة وأطماع من هذا الطرف أو ذاك, وأنا في اعتقادي بأن المهمة ستكون صعبة على السيد العبادي رئيس الوزراء ولكنها ليست بمستحيلة خاصة وأنه قطع شوطاً كبيراً في المشوار عندما نجح في جمع الأطراف المتخاصمة تحت مظلة الوطن والجيش وأقنعهم بالعمل سوية وتأجيل الخلافات من أجل حسم المعركة والقضاء على داعش, فيمكنه الاستفادة من استغلال نشوة الانتصار الذي سيتحقق عند حسم المعركة في تنقية الأجواء وحلّ الخلافات وهذا لن يتحقق مالم تتعاون جميع الأطراف السياسية مع السيد العبادي في إبداء النيّات الصادقة وتقديم التنازلات عن المطالب من أجل استقرار البلد وتجنيبه منزلقاً خطيراً قد يكون أخطر من تحدي داعش , وفي اعتقادي ان هذه المرحلة ستكون اختباراً حقيقياً للنوايا ستكشف فيه جميع الأوراق المخفية وراء الكلام المعسول وسيتم فرز الوطني من الخائن, واذا مافشلت كل المساعي الخيرة بتحقيق الاستقرار في نينوى فهنا يأتي دور أهل نينوى الذين يُعدّون هم الخاسر الأكبر في كل ماجرى ويجري ويجب عليهم أن يقولوا كلمتهم الحق في الانتخابات القادمة ويقومون بتغيير الخارطة السياسية لمحافظتهم وذلك بفرز وتهميش كل الذين تورطوا مع داعش وكل الذين يحملون الأطماع الشخصية والإقليمية ويختارون الأصلح من الناس الأصلاء الذين أثبتوا وطنيتهم وولائهم لأهل نينوى ويوصلوهم لسدة الحكم في المحافظة لينعموا بالأمن والاستقرار الذي فقدوه.

 

 

 

قيم هذه المدونة:
1
أهم ألتحديات بعد تحرير نينوى/ رائد الهاشمي
( وَإِذَا الْمَؤودَةُ سُئِلَتْ * بِأيّ ذَنْبٍ قُتل
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 21 تشرين2 2017