Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 09 تشرين2 2016
  1027 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل لقاء مع العلاّمة علي القاسمي"أبو المعاجم العربيّة الحديثة"أجرى اللقاء :الأديبة د.سناء الشعلان
20 حزيران 2017
حقيقة حوار ولقاء جميل جدير بالقراءة ، ولا شك فيه ما هو مفيد جدا لجميع من يق...
عزيز الخزرجي - مفكر كونيّ رئيس الوزراء : الإدارة الأميركية الحالية تريد أن تكون أكثر انخراطا في مكافحة الإرهاب من الإدارة السابقة
19 حزيران 2017
يا رئيس الوزراء : إن أمريكا و معها الغرب هي التي أوجدت داعش و أخواتها بدءا ...
اسعد كامل شكرا لقراء الشبكة يفوق الرقم 25.175 الف؟! / رعد اليوسف
16 حزيران 2017
ليس غريبا على شبكة الاعلام في الدانمارك - فان هيئة التحرير في العراق وخارجه...

مدونات الكتاب

المقال الاسبوعي
منذ أن كنت طفلا وأنا احلم أن أشاهد منتخب وطني وهو يلعب في العراق, احلم أن تأتي منتخبات العالم, لتلعب
1462 زيارة
أياد السماوي
11 نيسان 2016
المقالات الثقافية
لعلّ مصطلح المناطق المتنازع عليها الذي ورد في المادة 140 من الدستور العراقي , هو من أخطر المصطلحات أ
1391 زيارة
محرر
18 كانون1 2016
اخبار محلية
 متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -  كشف عدد من اعضاء مجلس النواب عن تحرك برلماني لاستجو
866 زيارة
محرر
17 نيسان 2017
الاخبار العربية
أصدرت هيئات ومنظمات تختص بالأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، بيانا بمناسبة يوم "الأسير الفل
1617 زيارة

رائد الهاشمي : رئيس تحرير الجريدة الاقتصادية

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

أهم ألتحديات بعد تحرير نينوى/ رائد الهاشمي

أهم ألتحديات بعد تحرير نينوى

رائد الهاشمي

رئيس تحرير مجلة نور الاقتصادية

تباشير النصر في معركتنا التي تدور رحاها على أرض نينوى الحدباء تلوح في الأفق وستخفق راية العراق عالية على كل شبر فيها بفضل الملاحم الكبيرة التي تسطرها قواتنا المسلحة بكل تشكيلاتها وصنوفها وقوات الحشد الشعبي وقوات البيشمركة وقوات الحشد العشائري وبالمؤازرة التامة من جميع العراقيين, واذا ماأردنا أن نستبق الأحداث ونتكلم عن التحديات المهمة المقبلين عليها بعد مرحلة التحرير سنجدها تتلخص بمايلي:

1.     مشكلة النازحين من أبناء نينوى وضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لإعادتهم الى مناطقهم وتوفير مواد الإغاثة الضرورية تجنباً لحدوث كارثة انسانية ويجب وضع خطط محكمة لتحقيق ذلك مع التركيز على ضرورة وضع رقابة صارمة لمنع وقوع حالات فساد في ذلك ويجب التنسيق مع المنظمات الإغاثية الأممية ومنظمات المجتمع المدني.

2.     إعادة إعمار المحافظة والبنية التحتية التي أصابها الدمار نتيجة الأعمال التخريبية من قبل عناصر داعش وماسيطالها نتيجة معارك التحرير من تدمير وأضرار.

3.     حل الخلافات بين الإقليم والحكومة المركزية وخاصة بما يخص المناطق المختلف عليها.

4.     ضرورة اجراء تسوية سياسية ومصالحة حقيقية بين الأطراف المختلفة والتي لها نفوذ في محافظة نينوى وهم العرب والأكراد والتركمان والأقليات التي تقطن المحافظة.

5.     الوقوف بحزم أمام كل التأثيرات التي تنادي بطرح حلّ التقسيم كضرورة لتحقيق الاستقرار في البلد.

6.     ضبط الحدود الإدارية لمحافظة نينوى وتثبيت السلطات الادارية والسياسية التي تقود المحافظة وتوصلها الى حالة الاستقرار.

7.     السيطرة على الحدود المشتركة بين العراق وكل من سورية وتركيا لمنع تدفق الإرهابيين مرة أخرى الى البلد.

ان هذه التحديات الكبيرة التي تنتظر الحكومة بعد معركة التحرير لاتقل صعوبة عن عن المعركة ذاتها بسبب وجود تراكمات كثيرة وخلافات مستعصية وتدخلات إقليمية وخارجية كثيرة وأطماع من هذا الطرف أو ذاك, وأنا في اعتقادي بأن المهمة ستكون صعبة على السيد العبادي رئيس الوزراء ولكنها ليست بمستحيلة خاصة وأنه قطع شوطاً كبيراً في المشوار عندما نجح في جمع الأطراف المتخاصمة تحت مظلة الوطن والجيش وأقنعهم بالعمل سوية وتأجيل الخلافات من أجل حسم المعركة والقضاء على داعش, فيمكنه الاستفادة من استغلال نشوة الانتصار الذي سيتحقق عند حسم المعركة في تنقية الأجواء وحلّ الخلافات وهذا لن يتحقق مالم تتعاون جميع الأطراف السياسية مع السيد العبادي في إبداء النيّات الصادقة وتقديم التنازلات عن المطالب من أجل استقرار البلد وتجنيبه منزلقاً خطيراً قد يكون أخطر من تحدي داعش , وفي اعتقادي ان هذه المرحلة ستكون اختباراً حقيقياً للنوايا ستكشف فيه جميع الأوراق المخفية وراء الكلام المعسول وسيتم فرز الوطني من الخائن, واذا مافشلت كل المساعي الخيرة بتحقيق الاستقرار في نينوى فهنا يأتي دور أهل نينوى الذين يُعدّون هم الخاسر الأكبر في كل ماجرى ويجري ويجب عليهم أن يقولوا كلمتهم الحق في الانتخابات القادمة ويقومون بتغيير الخارطة السياسية لمحافظتهم وذلك بفرز وتهميش كل الذين تورطوا مع داعش وكل الذين يحملون الأطماع الشخصية والإقليمية ويختارون الأصلح من الناس الأصلاء الذين أثبتوا وطنيتهم وولائهم لأهل نينوى ويوصلوهم لسدة الحكم في المحافظة لينعموا بالأمن والاستقرار الذي فقدوه.

 

 

 

قيم هذه المدونة:
من قتل عرفات ومتى ينال الجاني عقابه؟ / محمود سعيد
أهم ألتحديات بعد تحرير نينوى / رائد الهاشمي
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الإثنين، 26 حزيران 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

المقالات السياسية
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل
5160 زيارات
المقالات المنوعة
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
3574 زيارات
المقالات السياسية
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2997 زيارات
المقالات الثقافية
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
1505 زيارات