Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 14 تشرين2 2016
  2887 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

ضاقتِ الحدود والمسافات بين الدولة والحكومة في عراق بدا كل شيء فيه ملتبساً ومشتبكاً فضُّ الاشتبا
1805 زيارة
يبدو ان الإنسان امام ثورة جديدة هذه الثورة سوف تغير مجرى الانسان ومستوى تفكيره هي ثورة غير الثو
215 زيارة
الربيع العربي, ظهر بين دفتيه فوران بركاني, عاش فيه العراق خصوصا والمنطقة عموما, ربيعا سالت فيه
2018 زيارة
العودة الى تذكر مقاعد الدراسة وأيامها لمن ناف على الخمسين من أمثالي، هو الحنين بعينه الى تذكر ا
1836 زيارة
 احتفل العراق بعد اقرار جامعة الدول العربية اختيار 21 نيسان من عام 2106 للاحتفال بيوم الاع
2411 زيارة
لقد عانى العراق الذي كان مهد الحضارات- وما يزال يعاني- من أكثر الصراعات المروّعة عنفا ً في التا
141 زيارة
من هو “بوب فونو Bob Fonow”  ؟ : بوب فونو هو رجل أمريكي الجنسية يعتنق عقيدة الكويكرز (Quake
1991 زيارة
عبد الحمزة سلمان
17 كانون1 2016
رد فعل الجبناء ؛ إستهداف الأبرياء .. أحداث الكرادة خلفت جرحا كبير, يدفع ثمن لإنتصارات قواتنا ال
1488 زيارة
ريم أبو الفضل
04 كانون1 2016
كثيرا ماتستوقفنى أحداث..أشخاص..مواقف قد أكون فيها بطلة، أو كومبارس ..متفرج، أوقارئوليس مايستوقف
1956 زيارة
عماد آل جلال
18 كانون2 2017
عرفته آواخر سبعينات القرن الماضي كان شابا يافعا مهذبا صريحا، يحاول أحيانا أن يكون مشاكساً لكنه
1433 زيارة

أعجز عن التعبير لكبار كتاب العالم / يحيى دعبوش‏

أعجز عن التعبير لكبار كتاب العالم عندما أصبح أمامهم قطرة في محيط....!!!
هنا حيث العبق الأصيل يتوهج حيث العروبة تجري في العروق.
عندما أقف أمام تلك القامات العربية والعالمية، في عالم الصحافة تشعر بأنك أمام جيش جرار، أتخذ من القلم سلاح، ومن العزة والعنفوان شموخا.

تجد أمامك مناجم من القيم الأخلاقية والعروبة المتأصلة، من شتى بقاء الوطن العربي، جمعتهم شبكة إعلام الدنمارك الحاضنة للجميع.. تبعث شجياها المتعرق بالحب والتقدير، تغرس فينا قيمة انك عربي.. طاقمها الفريد النادر، كأنة سحابة غيث تساقط قطراتها الندية الذكية، لتسقي عروبتنا كأس العزة والكرامة، ومن رحيقها المنبثق من مقالاتها وعما الكتاب، نفحة للحياة، تواردت من كل حدب وصوب.
يكفينا شرفآ، ويزدنا فخرآ وتفاهرآ، عندما تجد كوكبة من أعلام الصحافة العالمية، الذين تبلورت معهم معنى العمل الصحفي، أصبحوا سفراء الكرامة العربية والشموخ المتعالي..

مجرد أخذ أطراف الذكر أو قراءة الأسم، تشعر بالرهبة والتعظيم والإجلال.
أحد أهم الشخصيات التى عند ذكر إسمها يقف القلم عن الكتابة، ويجف الخبر، هنا يجبرك بأن تكتب الأحرف بشريانك وتسطر الكلمات بدموع الفخر والاعتزاز.. قد تقف كل مشاعرك، وأنت تواكب طيفة، أستاذي القدير رعد اليوسف العبيدي أعتذر وأكرر أعتذاري، لعدم إعطائك ولو جزء بسيط من قيمك الإنسانية، لقد بحثت بكل الكلمات فلم أجد ما يوازي، مكانتك المرموقة أنت وطاقمك الذي أصبح نجوم في السماء ترسل شعاع العروبة..
تجد الكامل في صفاتة والأسعد في روحة، أستاذي القدير اسعد كامل هو فعلا كامل الأوصاف.
والأستاذ الذي طالما تمنيت بأن أشاهد أحرفة، التى تشكل أروع الكلمات، التى تنطلق مثل شعاع الأمل، أدهم النعماني.

وصاحب التميز الحصري والجهد والذي يتنقل بين الصفحات كأنة حمام زاحل، ينشر ويوزع الأخبار والمقالات. الارشيف الاعلامي في الدانمارك، مع بقية الهامات الأعلامية ممن يحعلون أناملهم شمع لتضيء لنا الصفحات..

قد أكون لن ولن أتوفق في إعطاء ذو حق حقة، رغم محاولاتي المتعددة...
أنتم مهد العروبة والعروبة انتم.

قيم هذه المدونة:
الدين ليس لله و الوطن ليس للجميع / حيدر الصراف
زواج ام ستر / احمد وليد تركماني

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

نورالهدى محمد صعيصع في الأربعاء، 16 تشرين2 2016 17:04

ابارك لك هذه المبادرة في الاشادة بالكتاب وانت السباق في نكران الذات وان جاء هذا من مقامكم الكريم فهو يمثل التواضع من كاتب كبير اثر على نفسه الاشاده بالكتاب الكبار امام صرح كبير الذي تضمه شبكة الاعلام في الدنمارك وما تنشره من حقائق عن الوضع العالمي والانساني لعموم الانسانية واذ نشد على يدك في هذا التعبير الرائع ونبارك للاساتذه رعد يوسف العبيدي ووصفك له بانه من النجوم الامعه وفعلا هو كذلك والاستاذ الكبير اسعد كامل كامل والكمال لله والاستاذ ادهم النعماني صاحب الحرف الماسي والاشعاع
والشكر موصول للهامة العالية الاستاذ صاحب الامتياز الذي امتاز بعطاءه الثر
شبكة الا علام في الدنمارك هي رصيد حي للعقول الراقية بما تنشره من اخبار وفي كافة المجالات الاعلامية سياسه ادب ثقافه فن وافتتاحيات تعد رافد مهم من روافد الحركة الفكرية في العالم العربي ولايسعني الا ان اقول وللمصادقية في نقل الاخبار ولكوني شاعر شعبي ايضا
بغيابك على لساني مجتف الجلمات
بلهاتي حروف غيرك جنها طف تصير
يوسف من حجاي الماكلتها عليك
وقوافل دمع عيني تصيح وين البير
ابيعك خل اطلعك بس ابيعك بيش
قصيده بغير شاعر ترفض التقدير
يالمحلي السوالف من اسولف بيك
ندى يوكع علورد والحمام يطير
الورد يبست اشفافه ومنك اخذ ماي
لذلك بالحدايق عطر كام يصير
هي فعلا كلمات كتبت من لقلب ودخلت قلوبنا بلا استأذان بارك الله فيكم امتياز وخلية نحل صادقة في نقل الحقائق وكل من يعمل في هذه الشبكة هم من القمم بوركت زميلنا واجدت التعبير عما يجول في انفسنا وكلنا فخر بكم

2
ابارك لك هذه المبادرة في الاشادة بالكتاب وانت السباق في نكران الذات وان جاء هذا من مقامكم الكريم فهو يمثل التواضع من كاتب كبير اثر على نفسه الاشاده بالكتاب الكبار امام صرح كبير الذي تضمه شبكة الاعلام في الدنمارك وما تنشره من حقائق عن الوضع العالمي والانساني لعموم الانسانية واذ نشد على يدك في هذا التعبير الرائع ونبارك للاساتذه رعد يوسف العبيدي ووصفك له بانه من النجوم الامعه وفعلا هو كذلك والاستاذ الكبير اسعد كامل كامل والكمال لله والاستاذ ادهم النعماني صاحب الحرف الماسي والاشعاع والشكر موصول للهامة العالية الاستاذ صاحب الامتياز الذي امتاز بعطاءه الثر شبكة الا علام في الدنمارك هي رصيد حي للعقول الراقية بما تنشره من اخبار وفي كافة المجالات الاعلامية سياسه ادب ثقافه فن وافتتاحيات تعد رافد مهم من روافد الحركة الفكرية في العالم العربي ولايسعني الا ان اقول وللمصادقية في نقل الاخبار ولكوني شاعر شعبي ايضا بغيابك على لساني مجتف الجلمات بلهاتي حروف غيرك جنها طف تصير يوسف من حجاي الماكلتها عليك وقوافل دمع عيني تصيح وين البير ابيعك خل اطلعك بس ابيعك بيش قصيده بغير شاعر ترفض التقدير يالمحلي السوالف من اسولف بيك ندى يوكع علورد والحمام يطير الورد يبست اشفافه ومنك اخذ ماي لذلك بالحدايق عطر كام يصير هي فعلا كلمات كتبت من لقلب ودخلت قلوبنا بلا استأذان بارك الله فيكم امتياز وخلية نحل صادقة في نقل الحقائق وكل من يعمل في هذه الشبكة هم من القمم بوركت زميلنا واجدت التعبير عما يجول في انفسنا وكلنا فخر بكم
عباس سليم الخفاجي في الإثنين، 14 تشرين2 2016 21:23

كلمة شكر أجدها قليلة بحقك زميلنا الحبيب يحيى دعبوش المحترم ، وأقولها بصدق المشاعر وجودك بيننا فخر لنا لما لمسناه منك اجلالا بالأدب والاخلاق والوفاء ، لذا أجد كلماتي لا تفي بالتعبير عني وسأبعث ورودي وهي كفيلة بالرد عني .. مع ارق وازكى التحايا واعطرها لك ولجميع زملائنا الاحبة في شبكتنا الحبيبة وهيئة تحريرها خاصا بالذكر أحبتي رعد اليوسف العبيدي المحترم و اسعد كامل حسون المحترم والزميل أدهم النعماني وبقية الزملاء والزميلات والأساتذة الأفاضل

2
كلمة شكر أجدها قليلة بحقك زميلنا الحبيب يحيى دعبوش المحترم ، وأقولها بصدق المشاعر وجودك بيننا فخر لنا لما لمسناه منك اجلالا بالأدب والاخلاق والوفاء ، لذا أجد كلماتي لا تفي بالتعبير عني وسأبعث ورودي وهي كفيلة بالرد عني .. مع ارق وازكى التحايا واعطرها لك ولجميع زملائنا الاحبة في شبكتنا الحبيبة وهيئة تحريرها خاصا بالذكر أحبتي رعد اليوسف العبيدي المحترم و اسعد كامل حسون المحترم والزميل أدهم النعماني وبقية الزملاء والزميلات والأساتذة الأفاضل
الصحفي حيدر الجنابي في الإثنين، 14 تشرين2 2016 18:41


لم تكن شبكة الاعلام في الدنمارك رافدا او تجمعا او ملتقى بل هي تشكل مدرسة صحفية متكاملة لا زلت انا انهل من فيضها وارتشف من دعمها الكثير واستنير من معلوماتها ولعلي مثلك استاذي اجد اني صغير جدا امام قامات كبار من اعلام الصحافة العربية في اوربا وداعميها امثال الاستاذ القدير رعد اليوسف والاستاذ الكبير اسعد كامل وكل من فيها من كتاب في العالم ..
اثمن ما سطرته ايها العزيز عن ما تؤديه شبكة الاعلام في الدنمارك من جهود والف شكر لاناملك وموقفك ومشاعرك النبيلة

2
لم تكن شبكة الاعلام في الدنمارك رافدا او تجمعا او ملتقى بل هي تشكل مدرسة صحفية متكاملة لا زلت انا انهل من فيضها وارتشف من دعمها الكثير واستنير من معلوماتها ولعلي مثلك استاذي اجد اني صغير جدا امام قامات كبار من اعلام الصحافة العربية في اوربا وداعميها امثال الاستاذ القدير رعد اليوسف والاستاذ الكبير اسعد كامل وكل من فيها من كتاب في العالم .. اثمن ما سطرته ايها العزيز عن ما تؤديه شبكة الاعلام في الدنمارك من جهود والف شكر لاناملك وموقفك ومشاعرك النبيلة
اسعد كامل في الإثنين، 14 تشرين2 2016 15:20

ربما كلمة شكرا قد لا تفي احياناً ..
وقد تكون غير معبره وغير منصفه احياناً .. تمنيت ان اجد كلمه اجمل منها
كلمه تعبر عن مدى فخرنا واعتزازنا لكاتب له حجمه ووزنه في الشبكة
كاتب يستحق الشكر والتقدير .. كاتب لقلمه رونق خاص .. ولطرحه مذاق فريد
ولردوده اضافه جماليه لأي موضوع يتواجد فيه ..
يحيى دعبوش .. كاتب يجذبك اسلوبه وتعامله وثقافته العاليه
هنا نقف له احتراماً وتقديراً له ..

2
ربما كلمة شكرا قد لا تفي احياناً .. وقد تكون غير معبره وغير منصفه احياناً .. تمنيت ان اجد كلمه اجمل منها كلمه تعبر عن مدى فخرنا واعتزازنا لكاتب له حجمه ووزنه في الشبكة كاتب يستحق الشكر والتقدير .. كاتب لقلمه رونق خاص .. ولطرحه مذاق فريد ولردوده اضافه جماليه لأي موضوع يتواجد فيه .. يحيى دعبوش .. كاتب يجذبك اسلوبه وتعامله وثقافته العاليه هنا نقف له احتراماً وتقديراً له ..
رعد اليوسف في الإثنين، 14 تشرين2 2016 14:34

وضعتنا كلماتك الاصيلة امام مسؤوليات جديدة.. لقبول التحديات والصعوبات من اجل الحفاظ على شرف المهنة .. والدفاع عن القضايا العادلة لاوطاننا وشعوبنا المنكوبة بالحكام العملاء .. يشرفنا ان تمثل اليمن الحبيب معنا في الشبكة التي هي واحة اعلامية وثقافية لكل الشرفاء في العراق والوطن العربي والعالم .. وصدى مدويا لمفردات كتاباتهم الشريفة مقالات وقصائد واخبار وتقارير مختلفة .. معا نقاتل الارهاب والاستبداد والفساد..ونشيع مبادىء السلام والانسانية .. تحياتنا لك ولشعب اليمن الشقيق .. تحياتي ومحبتي لك استاذ يحيى

2
وضعتنا كلماتك الاصيلة امام مسؤوليات جديدة.. لقبول التحديات والصعوبات من اجل الحفاظ على شرف المهنة .. والدفاع عن القضايا العادلة لاوطاننا وشعوبنا المنكوبة بالحكام العملاء .. يشرفنا ان تمثل اليمن الحبيب معنا في الشبكة التي هي واحة اعلامية وثقافية لكل الشرفاء في العراق والوطن العربي والعالم .. وصدى مدويا لمفردات كتاباتهم الشريفة مقالات وقصائد واخبار وتقارير مختلفة .. معا نقاتل الارهاب والاستبداد والفساد..ونشيع مبادىء السلام والانسانية .. تحياتنا لك ولشعب اليمن الشقيق .. تحياتي ومحبتي لك استاذ يحيى