Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 14 تشرين2 2016
  2845 زيارات

اخر التعليقات

محرر تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
16 آب 2017
حقيقة اننا نشعر بالفخر الكبير لتكريم الصحفية المبدعة في الغربة الزميلة...
رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...
عبدالامير الديراوي شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني
04 آب 2017
نعم كان لشبكتنا دورها الوطني الرائد في متابعة الاحداث في وطننا العزيز ...

أعجز عن التعبير لكبار كتاب العالم / يحيى دعبوش‏

أعجز عن التعبير لكبار كتاب العالم عندما أصبح أمامهم قطرة في محيط....!!!
هنا حيث العبق الأصيل يتوهج حيث العروبة تجري في العروق.
عندما أقف أمام تلك القامات العربية والعالمية، في عالم الصحافة تشعر بأنك أمام جيش جرار، أتخذ من القلم سلاح، ومن العزة والعنفوان شموخا.

تجد أمامك مناجم من القيم الأخلاقية والعروبة المتأصلة، من شتى بقاء الوطن العربي، جمعتهم شبكة إعلام الدنمارك الحاضنة للجميع.. تبعث شجياها المتعرق بالحب والتقدير، تغرس فينا قيمة انك عربي.. طاقمها الفريد النادر، كأنة سحابة غيث تساقط قطراتها الندية الذكية، لتسقي عروبتنا كأس العزة والكرامة، ومن رحيقها المنبثق من مقالاتها وعما الكتاب، نفحة للحياة، تواردت من كل حدب وصوب.
يكفينا شرفآ، ويزدنا فخرآ وتفاهرآ، عندما تجد كوكبة من أعلام الصحافة العالمية، الذين تبلورت معهم معنى العمل الصحفي، أصبحوا سفراء الكرامة العربية والشموخ المتعالي..

مجرد أخذ أطراف الذكر أو قراءة الأسم، تشعر بالرهبة والتعظيم والإجلال.
أحد أهم الشخصيات التى عند ذكر إسمها يقف القلم عن الكتابة، ويجف الخبر، هنا يجبرك بأن تكتب الأحرف بشريانك وتسطر الكلمات بدموع الفخر والاعتزاز.. قد تقف كل مشاعرك، وأنت تواكب طيفة، أستاذي القدير رعد اليوسف العبيدي أعتذر وأكرر أعتذاري، لعدم إعطائك ولو جزء بسيط من قيمك الإنسانية، لقد بحثت بكل الكلمات فلم أجد ما يوازي، مكانتك المرموقة أنت وطاقمك الذي أصبح نجوم في السماء ترسل شعاع العروبة..
تجد الكامل في صفاتة والأسعد في روحة، أستاذي القدير اسعد كامل هو فعلا كامل الأوصاف.
والأستاذ الذي طالما تمنيت بأن أشاهد أحرفة، التى تشكل أروع الكلمات، التى تنطلق مثل شعاع الأمل، أدهم النعماني.

وصاحب التميز الحصري والجهد والذي يتنقل بين الصفحات كأنة حمام زاحل، ينشر ويوزع الأخبار والمقالات. الارشيف الاعلامي في الدانمارك، مع بقية الهامات الأعلامية ممن يحعلون أناملهم شمع لتضيء لنا الصفحات..

قد أكون لن ولن أتوفق في إعطاء ذو حق حقة، رغم محاولاتي المتعددة...
أنتم مهد العروبة والعروبة انتم.

قيم هذه المدونة:
الدين ليس لله و الوطن ليس للجميع / حيدر الصراف
زواج ام ستر / احمد وليد تركماني

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

:
الجمعة، 18 آب 2017