Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 15 تشرين2 2016
  3885 زيارات

اخر التعليقات

محرر تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
16 آب 2017
حقيقة اننا نشعر بالفخر الكبير لتكريم الصحفية المبدعة في الغربة الزميلة...
رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...
عبدالامير الديراوي شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني
04 آب 2017
نعم كان لشبكتنا دورها الوطني الرائد في متابعة الاحداث في وطننا العزيز ...

الزحف الى كربلاء .. تقرير / رقية الخاقاني


انه الزحف المليوني نحو كربلاء , زحف الاحرار نحو قبلتهم , قبلة العاشقين لأبي عبد الله (عليه السلام ) , بحناجر صادحة وبكل لغات العالم , رددها الجميع ( لبيك يا حسين ) , فبرغم اللغات والجنسيات المختلفه , الا انهم توحدوا بهدف واحد, هو المشاركة بالزحف المليوني نحو ارض الحرية والشهادة والأباء , نحو الارض المعطرة بالدماء . فكان لابد لنا ان نعرف عينة من عينات تلك الملايين الزاحفة صوب كربلاء ونلتقي ونتعرف بهم فكان لقاؤنا الاول بالزائر الكريم . عبد الله الشهري من دولة الكويت الشقيقة .

 

س// من اي بلد أنتم ومتى كانت أنطلاقتكم منها .

ج // انا عبد الله الشهري من دولة الكويت قدمت الى العراق عن طريق سفوان / البصرة وكان دخولنا يوم السابع من صفر قدمنا سيرا على الاقدام منذ دخولنا الحدود العراقية قاصدين ارض الطفوف ومنبع الشهادة كربلاء لنواسي أل البيت في مصيبتهم اربعينية استشهاد سبط رسول الله ابي عبد الله الحسين ( عليه السلام ) .

س // ماهو شعوركم وانتم تشاركون بهذا الزحف المليوني نحو كربلاء .

ج // شعور لايوصف . وحال احسد روحي عليه لمشاركتي تلك الجموع في الزحف المليوني هذا وبفضل من الله هذا الموسم الرابع لي بالمشاركة بأربعينية الامام الحسين . ولا جعله الله آخر العهد مني لزيارتهم .

س // كيف ترى الخدمات المقدمة من قبل اصحاب المواكب المتشرفة بخدمة زائري الامام الحسين ( عليه السلام )

ج // خدمات قل نظيرها ولايمكن وصفها أبدا منذ ان دخلنا الحدود العراقية من مأكل ومشرب ومبيت ورعاية صحية لن تجدها حتى في بيتك . اسال الله ان يوفق خدمة الامام الحسين وهنيئا" لهم بما قدموه .

س // كلمة اخيرة تحب قولها .

ج // أسأل الله الباري ان يوفقنا لزيارة ابي عبد الله في كل عام مادام الدم يجري في عروقي وسأل الله ان ينصر القوات الامنية والحشد المقدس على اعداء الامة والمذهب الدواعش الارجاس وان يديم نعمة النصر والانتصار لتحرير كل شبر عراقي وان يعم الامن والامان في ربوع العراق جميعا". وبعد ذلك توجهنا لأحد الزائرين الوافدين عبر آلاف الكيلو مترات أنه الحاج عبد التواب حافظ من نيجيريا .

س// من اي بلد انتم وكيف كان وصولكم الى مدينة النجف الاشرف للمشاركة مع الجموع المليونية الزاحفه نحو كربلاء .

ج //انا الحاج عبد التواب حافظ من نيجيريا ومقيم في ابو ظبي سافرت جوا من دبي الى مدينة النجف الاشرف وبعد تشرفي بزيارة الامام علي ابن ابي طالب ( عليه السلام ) توجهت مع تلك الجماهير انوي السير على الأقدام الى حضرة ابي عبد الله الحسين ( عليه السلام )

س // ماهو رأيكم في الخدمات المقدمة من قبل خدمة المواكب الحسينية والمقدمة للزائرين .

ج // خدمات كبيرة وعظيمة اراها تقدم للزائرين وأسال الله القبول والتوفيق لأصحاب تلك المواكب الحسينية فكل شي متوفر للزائر لايحتاج الى شراء اي شي . واسال الله ان ينصر العراقيين على اعدائهم اعداء المذهب الحسيني ودعاؤنا ايضا ان يرفع الغمة عن الشعب النيجيري الشيعي المسلم لما يواجهه من طغيان وحرب تكفيرية ضده لانه موالي لمذهب آل البيت الكرام ( عليهم السلام ). والتقينا كذلك الزائر حاج محمد دنائي من الجمهورية الأسلامية الايرانية لنرى رأيه في هذه المناسبة العظيمة وكانت لغته العربية متوسطة بعض الشيء يفهم ونفهم مانود الاستيضاح منه فسألناه :

س // من اي بلد ومدينة وكيف وصلتم الى هذا المكان .

ج // انا الحاج محمد دنائي من مدينة مشهد مدينة حفيد ابي عبد الحسين الامام الرضا (عليه وعلى اجداده السلام ) قدمنا برا الى الحدود العراقية مدينة مهران ثم انطلقنا سيرا على الاقدام في يومنا السادس هذا لنشارك بالمسيرة المليونية الزاحفة صوب كربلاء لنهتف جميعا وبصوت واحد ( لبيك يا حسين ) واتقدم بالشكر الى جميع من احيا تلك الشعيرة المعظمة والى اصحاب مواكب خدمة الزائرين لتقديمهم افضل الخدمات لزوار الامام الحسين ( عليه السلام ) مواقف كثيرة واعداد هائلة لو تحدثنا اليها جميعا لما كان الورق والحبر يكفي لتدوين ذلك .

انها ملحمة العشق الحسيني الكبير الزاحف صوب ارض الطفوف كربلاء .

قيم هذه المدونة:
قتيلا بينهم 6 انتحاريين في قضاء عين التمر غرب كربل
نساء الموصل يخلعن سواد داعش فرحا بالتحرير
 

التعليقات

:
الخميس، 17 آب 2017