Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 17 تشرين2 2016
  1443 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

شعبان: سوريا مستعدة لفتح قنوات اتصال مع واشنطن.. والمؤشرات جيدة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

أكدت بثينة شعبان المستشارة الإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني عدم وجود أي مفاوضات سرية مع واشنطن، لافتة إلى استعداد دمشق فتح قنوات اتصال معها.

وقالت شعبان في حفل أقامه اتحاد الصحفيين في دمشق، بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لـ"الحركة التصحيحية"، إن "سوريا تحرص على إقامة علاقات جيدة مع كل دول العالم، على ألا تمس مصالحها الوطنية وثوابتها".

وأضافت "الإدارة الأمريكية لم تكن قادرة على الإيفاء باتفاقها مع روسيا الاتحادية فكيف يمكنها فتح أي ملفات مع الآخرين".

وبخصوص مواقف الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، قالت شعبان: "نحن في مرحلة ترقب ودراسة ولن نصدر أحكامنا حاليا لكن المؤشرات حتى الآن جيدة"، معتبرة أن كل ما يريده السوريون "هو عدم التدخل بشؤونهم".

وتمنت المستشارة الإعلامية أن تكون سياسة الإدارة الأمريكية الجديدة "متوازنة وعاقلة" تأخذ بعين الاعتبار المرحلة التاريخية التي يمر بها العالم.

وعن المرحلة الراهنة قالت شعبان إن "انتصار سوريا القادم هو انتصار للحق ولمحور المقاومة وكل الدول المؤمنة بسيادة الدول والمؤمنة بالعلاقات الندية بين الدول وبالحوار وليس المؤمنة بالاستعلاء والاستكبار"، على حد تعبيرها.

وبشأن المفاوضات العربية الإسرائيلية، قالت المستشارة الإعلامية للرئيس السوري "كان هناك مبدآن أساسيان في السياسة السورية.. محاولة توحيد الجهد العربي وأن الأمن يجب أن يتحقق للجميع من فلسطينيين ولبنانيين وسوريين، (ثانيا) وأن السلام يجب أن يكون عادلا وشاملا للجميع ويجب أن تكون كل خطوة مدروسة وطنيا وإقليميا ودوليا".

المصدر: سانا

هاشم الموسوي

قيم هذه المدونة:
مفتي السعودية يدعو للتجنيد الإجباري.. ومغردون "كفا
بارزاني: لن ننسحب من "مناطقنا" التي كانت تحت سيطرة
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الخميس، 21 أيلول 2017