Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 21 تشرين2 2016
  3987 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

فلاح المشعل
11 أيار 2017
التوافق الذي درجت عليه الكتل السياسية والأحزاب في مشروع تقاسم السلطة الذي ساد منذ 2005، أخرج ال
1906 زيارة
امال السعدي
16 نيسان 2017
يراوح بي الحنين وبه الأرض عبق نبات به تعلق ذكريات الحياة، يا مرشد العمر قل لي هل بنا ترسو الحيا
1353 زيارة
محمد كاظم خضير
11 حزيران 2017
أحدثكم عن مسلسل اسمه( كماتدين تدان )) حدث في دول الاعجيب من تأليف ترامب وأبطال المسلسل السعودية
954 زيارة
محرر
13 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن قائد عسكري أمريكي من التحالف الدولي تحرير 95% من الأراض
353 زيارة
حسام العقابي
24 حزيران 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أعلن الممثل البريطاني الحائز على الأوسكار دانيال داي
1957 زيارة
في المفهوم السائد لدى الأغلبية إن الميت الذي يودع الدنيا يبقى في قبره في عالم يسمى " عالم البرز
493 زيارة
مكتب بغداد - عباس سليم الخفاجيتصوير يونس عباس سليمشبكة الإعلام في الدانماركنظمت رابطة التطوير ا
4314 زيارة
الناس في العراق ينادونها بهذا الاسم (أم قيس)، فتشعر بالفخر والاعتزاز، على الرغم من مكانتها الاج
2159 زيارة
محرر
27 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أفادت وزارة الدفاع الروسية، بأنها رصدت 9 حالات انتهاك لنظام
497 زيارة
رياض ابو رغيف
05 حزيران 2013
تعد حياة الائمة من اهل البيت الكرام (ع ) مواضع اشراق وتنوير  في تاريخ الاسلام والمسلمين ولان حض
3147 زيارة

دلالات معركة الموصل / رقية الخاقاني


بعد الانتصارات التي حققتها القوات الامنية بكافة اجهزتها وقوات الحشد الشعبي بكافة مسميات فصائلها المقاومة على عدو الله و العراق عصابات داعش الاجرامية نرى في المقابل اصوات نشاز ترتفع للنيل من ذلك الانتصار الباهرباخبار ملفقة وكاذبة مدفوعة الثمن ممن جاء ومول داعش . ولكن في المقابل يتقدم الابطال بالمعركة ومنذ انطلاقتها الى اليوم بخطى واثقة اعترف بها العدو وأسرت الصديق، رغم كل المخاوف التي اثيرت من امكانيات الدواعش الاجرامية واساليبها في استخدام المواطنين من اهالي الموصل كدروع بشرية للقتال والمواجهة مع قواتنا الباسلة. ورغم كل ماشنته وسائل الاعلام المضاد والتي يُراد من خلالها زعزعة امكانية مشاركة العديد من الجهات المساندة للجيش العراقي من فصائل الحشد الشعبي، الا ان العراقيين وقفوا وقفة رجل واحد، واندفعوا مشاركين ليسجلوا أروع صور التلاحم الوطني العراقي، حائزين على شرف المشاركة في دحر وأخراج هذا التنظيم من الأراضي العراقية. قاتل العراقيون نيابة عن العالم كله في دحر فلول الدواعش، لاخراجها من أخر معقلا لها في موصل الحدباء، ليثبتوا للعالم ان العراق يتصدر صفحة التاريخ في مواجهة الارهاب والارهابيين، وانه يرفض تواجد الكيانات القزمة على أرضه وتحت أي مسمى.. اندفع يقاتل بابنائه النشامى أحفاد أحرار ثورة العشرين، ليكمل مسيرة ومآثر الأجداد عبر معارك عديدة سطرتها انتصاراته المتتالية. أن دوافع معركة تحرير الموصل ضمن المشروع الوطني العراقي جاءت ضربة قصمت بها ظهر كافة المشاريع التآمرية التي سعت لاعادة الفتنة الطائفية، ومحاولات ترسيخ الفتنة العرقية من قبل دعاة التقسيم والأقلمة والانفصال لتحقيق المآرب والأطماع الجشعة لزعزعة الصف الوطني والحصول على مكاسب اقل ما يمكن ان يقال عنها انها دونية جشعة. ووقف العراقي بوجه كافة مفاصل التآمر التي أرادت ان تجعل من معركة تحرير الموصل ثغرة تفجر من خلالها أزمة سياسية جديدة ليتسع حجم الأزمات ، والخاسر الوحيد هو العراق والعراقيين. ليبارك الله جيشنا الباسل، وقياداته العسكريه النزيه، وكل القوات المتجحفلة معه. الف مبروك للشعب العراقي انتصارات ابنائه الغيارى من الجيش العراقي بكافة صنوفهم وطوائفهم وقومياتهم ومسمياتهم، الذين اثبتوا للعالم ... ان معركة تحرير الموصل هي معركة العراقيين وحدهم. معركة التلاحم الوطني ضد الاعداء، وليتغمد الله شهدائنا بفسيح جناته، وواسع رحمته

قيم هذه المدونة:
1
صحيفة الشرق الأوسخ ..مملكة العهر والأعلام القذر /
المأتم / سعدي عبد الكريم
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 24 تشرين2 2017