Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 01 كانون1 2016
  3163 زيارات

اخر التعليقات

وداد فرحان تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
19 آب 2017
شكرا جميلا الى الزميل العزيز اسعد كامل رئيس تحرير شبكة الاعلام في الدن...
محرر تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
16 آب 2017
حقيقة اننا نشعر بالفخر الكبير لتكريم الصحفية المبدعة في الغربة الزميلة...
رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...

أطلاق العنان لصفارات الإنذار في مقر وزارة الثقافة العراقية / عباس سليم الخفاجي

عباس سليم الخفاجي

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك 

جرت اليوم الخميس 1/12/2016 ممارسة فعالية إخلاء مركز وزارة الثقافة العراقية وهي إحدى الفعاليات الأمنية التي دأب على أقامتها وتنظيمها سنوياً قسم الصحة والسلامة المهنية التابع إلى مركز الوزارة ، وتتمثل هذه الممارسة بفتح الأبواب والمنافذ الداخلية والخارجية للوزارة أمام الموظفين والعاملين فيها وتأمين خروجهم بسلام وبالسرعة الممكنة تحسباً لوقوع أي حادث عرضي .

وفي الوقت ذاته وكأجراءات احترازية وكجهة ساندة ، نفذت قوة حماية الوزارة التابعة إلى مديرية حماية المنشآت نشر عناصرها الأمنية خارج الوزارة وعند أبوابها ،وكذلك مساهمة مديرية الدفاع المدني بإرسال عجلات معالجة الحرائق وإخلاء المصابين .

وعن هذه الممارسة التقت شبكتنا بالمهندس احمد كاظم عبد الأمير مدير قسم الصحة والسلامة المهنية ليحدثنا عن الفعالية .. حيث قال "تعد هذه الفعالية إحدى واجبات قسمنا، وهي ممارسة تعليمية واحترازية لموظفي وزارة الثقافة والغرض الأساس منها توجيه الموظف بالطرق الصحيحة الواجب إتباعها للإخلاء ومنها إطفاء الأجهزة الكهربائية وحفظ المستمسكات والوثائق الرسمية واطلاعه عن أماكن معدات إطفاء الحرائق وبالتأكيد إعلامه عن الطرق والممرات الأمينة التي تؤدي لخارج الوزارة " .

وأكد في معرض حديثة .." إن هذه الفعالية هي الثانية من نوعها فقد جرت الأولى بنجاح في 19/5/2016 ، ومن اجراأتنا الأخرى استحداث شعب للسلامة المهنية في كل دوائرنا مسبقاً وتدريب المنتسبين بدورات مستمرة على كيفية إطفاء الحرائق وإجراء الصيانة المستمرة على منظومات الإنذار ومستلزمات الإطفاء الأخرى " .

ومن الجدير بالذكر إن الدوائر التي نفذت وشاركت في هذه الممارسة هي الدائرة  الإدارية والمالية ودار المأمون للترجمة والنشر ودائرة الفنون التشكيلية إضافة لمكتب الوزير ومكتب المفتش العام ومكاتب السادة الوكلاء والمستشارين .

وتمثل نشاط اليوم بإطلاق العنان لصفارات وأجراس الإنذار في أرجاء بناية الوزارة إيذانا ببدء الممارسة ومغادرة الموظفين مكاتبهم بكل سلاسة وقد انتهت بكل نجاح .

 

قيم هذه المدونة:
أطلقتم الرصاصة فهل يفيد الاعتذار؟ / وداد فرحان
البؤس والفقر والاطفال /عباس موسى الكناني
 

التعليقات

عباس سليم الخفاجي في الجمعة، 02 كانون1 2016 18:22

واحدة من الممارسات التوجيهية المهمة والجميلة ، وتأتي لغرض تعليم الموظف مبادئ إخلاء المباني في حالة حدوث أي حادث عرضي لا سامح الله ، تقديرنا العالي لقسم الصحة والسلامة المهنية في مركز الوزارة على اجراأته الاحترازية متمنين من باقي الوزارات أعمام هذه المبادرة .. ومن الله التوفيق

واحدة من الممارسات التوجيهية المهمة والجميلة ، وتأتي لغرض تعليم الموظف مبادئ إخلاء المباني في حالة حدوث أي حادث عرضي لا سامح الله ، تقديرنا العالي لقسم الصحة والسلامة المهنية في مركز الوزارة على اجراأته الاحترازية متمنين من باقي الوزارات أعمام هذه المبادرة .. ومن الله التوفيق
:
الأحد، 20 آب 2017