Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 06 كانون1 2016
  2279 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

هي لحظة تاريخية بامتياز في حياة الأمة، حيث تتدافع الثورات العربية السلمية، وتفلت الأحوال من قبض
3089 زيارة
حسام العقابي
24 كانون1 2016
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركبمزيج من الفرح والحزن وبعد غياب قسري لأكثر م
1884 زيارة
بأسمي ونيابة عن جميع الزملاء والزميلات في هيئة تحرير شبكتنا الحبيبة شبكة الإعلام في الدانمارك و
3434 زيارة
لعبت أحداث 11/9/ 2001 دورا مركزيا في إعادة هيكلة الاستراتيجيات الأميركية المرتبطة بالأمن القومي
2215 زيارة
شاركت دار الكتب والوثائق الوطنية بالملتقى العلمي الثاني للفهرسة والتصنيف الذي انطلق اليوم ، الخ
1763 زيارة
حسام العقابي
06 نيسان 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعتبرت كتلة التغيير الكردية ان الوفد الكردي الذي
1569 زيارة
عزيز الحافظ
30 أيار 2017
اقتربت السنة الدراسية من النهاية في أغلب مدن العراق دون أن اعرف مآلها في إقليم كردستان.. هناك ع
3093 زيارة
محرر
07 حزيران 2016
زار مقر جريد الصباح العراقية في العاصمة بغداد وفد رسمي من العتبة العلوية المقدسة ممثلا بعضو مجل
2024 زيارة
محرر
10 حزيران 2016
بادرت دار القرآن الكريم التابعة الى قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة برعاية وإقامة
2609 زيارة
كان النفخ الزائد أيام تظاهرات الصيف الماضي في بغداد من جانب جميع أعداء الديمقراطية الوليدة بكلم
1880 زيارة

سفارتنا في الصين أذن من طين وأخرى من عجين..! / د. هاشم حسن التميمي

قبل أيام امتدحتْ سفيرة العراق في عمان لنشاطها المتميز ومثابرتها وحرصها لتحسين صورة وطنها في الخارج، وللأسف واصلت الرحلة لجمهورية الصين الشعبية صاحبة الرصيد السكاني الأعلى في العالم والذي تجاوز المليار والربع ويتربع على عرش مجلس الأمن ضمن الخمسة الكبار ووجدت سفارتنا  فيها أذن من طين وأخرى من عجين..!
أقول ذلك ليس من باب التجني أو لامتناع السفير وأركان سفارته عن استقبالي والسؤال عن أحوالي بصفتي مواطن عراقي تجول في هذه الدولة العظمى  في المدن الكبرى والأرياف ومن شنغهاي لبكين والتقى بسكان الأنهار الثلاثة الأصفر والبانغستي واللؤلؤ وتحاور مع أشخاص يمثلون 56 قومية وفي مقدمتها الهان، والتقينا بعلماء ومفكرين حضروا مؤتمرا يمثل قارة آسيا ولم نجد سفيرا أو ملحقا ثقافيا يتابع أو يراقب ويسأل ويحاور لماذا أهل الصين لا يعلمون بوجود سفارة ويعتقدون أن العراق تابع لإيران وشعبه ما زال يحن لأيام حكم صدام، ولا يستطيع أكبر الحكماء بما فيهم عشاق كنفشيوس أن يتهمون الشعب الصيني التأثر بداعش وقطر أو وقع تحت تأثير العربية والجزيرة وأفكار ابن تيمية، وحين يعرف السبب وهو غياب النشاط والجهل بثقافة البلاد يبطل العجب والدليل أنا المواطن العبد الفقير الذي ينفق من جيبه الخاص لتحسين صورة بلاده اتصلت أكثر من مرة بـأركان السفارة وهنالك من كان يتصل ويخبرهم بأن الرجل لا يحتاج لضيافة أو مساعدة ومأدبة مليونية ولكنه أراد أن يزور سفارة بلاده فأغلقت الأبواب وهي تعرف لمن تفتحها من ساسة وتجار وسماسرة.. وليس غريبا على سلكنا الدبلوماسي الذي شكلته المحاصصة الحقيرة ونصب العريف سفيرا والأمي دبلوماسيا والهارب من الخدمة العسكرية وزيرا مفوضا وسفيرا فوق العادة.. والإرهابي بحكم القضاء وليس الادعاء نائبا للرئيس فالأمر حين يتحول لفوضى في السفارات والتي تحولت مقرات للوجاهات واستثمار الدولارات وإبرام الصفقات أمرا ليس فيه عجب وكما كان يردد الراحل ياسر عرفات حين التقيه في اغلب المناسبات  تسألين عن سقمي صحتي هي العجب، ونحن نقول تسألون عن السفارات فقد تحولت لمنتجعات للخال وابن أخته وخالته وأحبال المضيف وأبناء السيد والعلوية ومن كان يحمل لسيده ورئيس حزبه ما لذ وطاب ويفتح له ولها كل الأبواب...! أغلقوا السفارات الفاشلة وحولوا تخصيصاتها لدعم الحصة التموينية ورواتب شهداء الحشد الشعبي والقوات الأمنية ونتحدى بعض السفراء والدبلوماسيين من اجتياز امتحان اللغة الانكليزية للدراسة الابتدائية..!

قيم هذه المدونة:
1
المولد النبوي عند الحافظ المجتهد المحدث جلال الدين
عن الاستلام والتسليم .. أثيل نموذجا / علي علي
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 18 كانون1 2017