Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 07 كانون1 2016
  2476 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

احسان السباعي
09 شباط 2014
أيها الطفلأيها الطفل الساكنجوف الروحخد حنان القلبوزع فيضه في الرحابلعل النورس الجريحيؤوب الى عش
2792 زيارة
محرر
13 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - على غرار إلتون جون الذي أعرب عن رفضه الغناء في حفل تنصيب ا
2172 زيارة
حسام العقابي
09 كانون1 2016
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركأكد رئيس صحوة العراق الشيخ وسام الحردان أن م
2126 زيارة
محرر
08 آب 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -عندما اكتشف عدم وجود مدينة ترفيهية يمكن لابنته المعاقة أن تم
3236 زيارة
عالية طالب
27 تشرين2 2013
كنت بشوق الى الليل، ليل بغداد الذي كان يبدأ عندي بعد التاسعة ويمتد إلى ما شاءت النجوم وبريقها ا
3075 زيارة
حميد مراد
09 كانون1 2015
اقدم ضابط من فوج حماية رئاسة الجمهورية في المنطقة الخضراء ببغداد على قتل الاعلامي والاكاديمي مح
2691 زيارة
يعاني العالم اليوم من تقاطع ازمات سياسية واقتصادية واجتماعية وامنية مركبة , كنتاج  لفشل السياسا
2605 زيارة
د.يوسف السعيدي
26 نيسان 2017
الفساد لا ينشأ من تلقاء نفسه ، بل يوجد حيث يوجد المفسدون ، ولا يمكن أن ينجو منه أحد في دائرة تأ
1698 زيارة
أكد رئيس قسم حفظ النظام في العتبة العلوية المقدسة, سلام الجد, نشر أكثر من 800 عنصر أمني لتأمين
445 زيارة
جمعة عبدالله
28 نيسان 2016
ارهاب بعثي داخل البرلمان العراقي الصورة المخزية التي ظهر بها اعضاء البرلمان في جلستهم الحاسمة ف
2813 زيارة

"قبلنة" الدولة / حمزة مصطفى

على الرغم من ان عمر الدولة العراقية الحديثة (تاسست عام 1921) تعدى المائة عام لكنها لاتزال في حالة صراع بين مفهومين متعارضين ضمن قياسات عصر ما بعد الحداثة وهما مفهوما القبيلة والدولة. ومع ان الكثيرين يرون ان هذا التعارض تحول الى إشكالية بعد عام 2003 الامر الذي ادى الى تراجع قانون الدولة مما فتح الباب مشرعا امام نمو وتغول "سواني" القبيلة واعرافها وصولا الى افراد الطبقة السياسية انفسهم الذين باتوا يلجأون في الغالب في حل نزاعاتهم السياسية ليس عبر القانون مع تبجح الكثيرين منهم بسلطة القضاء بل من خلال الفصل العشائري.
ولعل هذا التداخل الحاد بين مفومي الدولة والقبيلة وعدم القدرة على التعامل مع متطلبات بناء الدولة العصرية في مقابل التعامل مع القبيلة في اطار دورها الاجتماعي فقد فوجئنا بتسلل مشروع قانون مقدم من رئاسة الجمهورية الى مجلس النواب ينص على انشاء مجلس خاص لقبائل وعشائر العراق تمت قراءته قراءة اولى تمهيدا لقراءته قراءة ثانية ومن ثم عرضه للتصويت حيث تبدو الاجواء ملائمة لتمريره بسبب قوة نفوذ العشيرة داخل مجلس النواب على حساب نفوذ الدولة المدنية التي يبدو انها باتت حلما بعيد المنال في ظل طغيان معادلة العشيرة والاسلام السياسي.
ان الكثيرين تساءلوا وكاتب السطور منهم .. ماالذي يدفع رئاسة الجمهورية بالذات التي نعول عليها في ترسيخ مفاهيم المجتمع المدني وقيمه الى تقديم هذا المشروع من قبلها في وقت ينتظر العراقيون تشريع عشرات القوانين التي من شانها تعظيم مواردهم الاقتصادية وبناهم التحتية في ظل الازمة المالية التي تمر بها البلاد وليس مشروعا سوف يدخلنا بـ "إيراد ومصرف" لجهة ماسوف يترتب عليه من اشكاليات اجتماعية واقتصادية وسياسية ومايمكن ان يفتحه من باب لنزاعات لاتنتهي بين القبائل والعشائر في المحافظات, ومن ثم داخل العشيرة او القبيلة الواحدة او بين افخاذ من داخل القبيلة بل وحتى بين شيوخ وزعامات مختلفين داخل كل قبيلة. يضاف الى ذلك الاعباء المالية التي ستترتب على تشكيل هذا المجلس ومايتطلبه من مقرات وفروع للمقرات وما الى ذلك من تبعات نحن في غنى عنها.
ان العودة الى الوراء في احياء قانون العشائر الذي تم تشريعه في العهد الملكي والذي الغته ثورة 14 تموز عام 1958 كواحد من اهم منجزاتها مع قانون الاصلاح الزراعي الذي حد من نفوذ شيوخ القبائل ممن اقطعهم البريطانيون ملايين الدونمات من الاراضي الزراعية فحولوا ابناء عمومتهم ممن كانت صلتهم بهم حميمة على مستوى القرابة العشائرية مثلما يرى حنا بطاطو في اخطر كتبه عن العراق الحديث وكذلك علي الوردي الى اقنان حيث برزت مصطلحات هجينة على مستوى الصلة مع الارض والشيخ من خلال ابن العشيرة الذي اصبح "سركال, وشحنة, ووكيل" في وقت لايبدو فيه ذلك تطورا في مفاهيم الانتاج بقدر ماهو تدهور في بنى العلاقة بين ابناء القبيلة الواحدة وما خلفته من فوارق طبقية هائلة.

قيم هذه المدونة:
1
قانون العشائر! / د.محمد فلحي
تهنئة بمناسبة حصول سكرتير تحرير شبكة الاعلام الزم

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 17 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعية الخيرية
المركز الحسيني للدراسات- كربلاءأبدت شخصيات علمية ودينية وسياسية تقديرها الكبير لقيام المؤسسات التعلي
القاهرة ـ "جنائن الهستيريا" قصص ترصد مشاهد مشحونة بالألم والمعاناة في ظروف مختلفة خارجة عن المألوف ا
برغم مرور عامين على رحيل محمود صبري، الفنان والمفكر الرائد، والانسان قبل هذا وذاك،  لم ازل ما بين مص
اختتمت صباح هذا اليوم في قاعة الشهيد محمد باقر الصدر كلية الآداب/جامعة الكوفة ((ايام الادب النجفي))