الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

عندما يفضح وزير الخارجية البريطاني حروب السعودية وايران بالوكالة / عبد الباري عطوان

 تشهد بريطانيا هذه الأيام ضجة سياسية واعلامية غير مسبوقة منذ استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي، ومن المفارقة ان سبب هذه الضجة غير المباشر هو المملكة العربية السعودية وايران وتفسيراتهما “الراديكالية” للإسلام.
بطل هذه الضجة بوريس جونسون، وزير الخارجية البريطاني، وعمدة لندن السابق، الذي تزعم معسكر الخروج من الاتحاد الأوروبي قبل ستة اشهر تقريبا، الذي يوصف بأنه “المدفع الفالت”، ولا يحتفظ بسر اكثر من أربعة أيام.
الوزير جونسون شارك في مؤتمر الحوار الأوروبي الذي انعقد قبل عشرة أيام في روما، وفاجأ الحضور بإدانته القوية للسعودية وايران اللتين تخوضان “حربا بالإنابة” في منطقة الشرق الأوسط، وقال “انهما تحرفان الدين الإسلامي بهدف مواصلة اهدافهما السياسية.. انها واحدة من اكبر مشاكل المنطقة”، وأضاف “لهذا السبب هناك السعوديون والايرانيون الذين يقومون بتحريك الدمى في المنطقة ويخوضون حروبا بالوكالة” في إشارة الى سورية واليمن، وأشار “نحن متحالفون مع السعودية وندعم جهودها في حفظ حدودها وان ادعاء العكس سيشكل تفسيرا سيئا للواقع″.
***
وزير الخارجية البريطاني كان امينا ونزيها في قول الحقيقة، ولا يستطيع أي احد ان يجادله في صدقية ما يقول، ولكن المشكلة لا تكمن في الكلام ومعانية، وانما من قائله، وما هي وظيفته، وفي أي توقيت.
صحيفة “الغارديان” البريطانية بثت تسجيلا كاملا لأقوال الوزير جونسون، على موقعها الالكتروني في الوقت الذي كان زعماء السعودية ودول الخليج يفرشون السجاد الأحمر للسيدة تيريزا ماي، رئيسة وزراء بريطانيا، التي حلت ضيفة شرف على القمة الخليجية، وتعهدت في خطابها الذي القته امام هؤلاء الزعماء، ونزل بردا وسلاما على قلوبهم، بأنها “ستدعمهم في مواجهة العدوانية الإيرانية التي تهددهم وسترسخ شراكة استراتيجية معهم”.
والمفارقة الأخرى ان الوزير جونسون سيطير غدا الى الرياض في زيارة رسمية الى المملكة، هي الأولى من نوعها منذ توليه منصبه الجديد، حيث من المقرر ان يلتقي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في اطار مهمته لتعزيز العلاقات بين البلدين.
السيدة ماي رئيسة الوزراء سارعت، وعلى لسان متحدثة بإسمها الى التبرؤ من تصريحات وزير خارجيتها، وقالت انه لا يعبر عن سياسة الحكومة عندما قال ان السعودية وايران تشعلان حروبا بالوكالة في المنطقة ويسيئان استخدام الدين.
فاذا كان وزير الخارجية البريطانية لا يمثل رأي حكومة هو عضو مهم فيها، ويتزعم دبلوماسيتها، ويشرف على سياستها الخارجية، وكيفية تنفيذها، ويدير اكثر من مئتي سفارة لها في العالم، فمن يمثلها اذا؟
ما قاله الوزير جونسون يعكس رأي اغلبية كبيرة من البريطانيين، ولكن الحقيقة شيء والمصالح التجارية شيء آخر مختلف تماما في نظر السيدة ماي رئيسته، لانها ترى ان الدبلوماسية هي فن الكذب، وتجنب الحقائق اذا كانت تؤثر سلبا على المصالح.
رئيسة وزراء بريطانيا ذهبت الى الخليج “كسيدة مبيعات”، وبهدف إيجاد أسواق بديلة للبضائع البريطانية تعوض الأسواق الأوروبية التي تستوعب نصف الصادرات البريطانية الخارجية، وليس هناك افضل من دول الخليج الست الثرية جدا في هذا المضمار.
في أوائل الثمانينات من القرن الماضي زارت السيدة مارغريت تاتشر المرأة الحديدية الرياض، ولبست العباءة وغطاء الرأس، اثناء لقائها العاهل السعودي في حينها الملك فهد بن عبد العزيز الذي تغزل فيها وجمالها في قصيدة “نبطية”، كانت محل اعجاب الكثيرين من المحيطين به، ونشرت في بعض الصحف في حينها، وقد التقيت السيدة تاتشر قبل قيامها بتلك الزيارة، وعادت من الرياض فائزة بالقصيدة وما احتوته من اطراء، وصفقة أسلحة “اليمامة” التي بلغت قيمتها 72 مليار دولار، وتضمنت طائرات تورنيدو وهوك الحربيتين، وعقود تدريب وقطع غيار.
***
السيدة ماي تلميذة الراحلة تاتشر تريد السير في الطريق نفسه، وتأمل ان توقع صفقات أسلحة مماثلة على غرار ما فعلت استاذتها، وما فعله فرانسوا هولاند، رئيس فرنسا الذي كان ضيف شرف القمة الخليجية السابقة، وحظي بالحفاوة نفسها، وقدم التعهدات نفسها بدعم دول الخليج في مواجهة ايران، وعرقلة الاتفاق النووي الإيراني مع الدول الست العظمى بكل الوسائل.
من المفارقة، ونقولها للمرة الثالثة، ان الرئيس هولاند كان اول رئيس أوروبي يزور طهران بعد توقيع الاتفاق النووي، سعيا لتوقيع صفقات تجارية معها توقعا لرفع العقوبات الاقتصادية عنها.
نختم بالقول، وباختصار شديد، اننا كعرب اصبحنا “اضحوكة” في نظر الآخرين، وبقرة حلوب يكرعون حليبها حتى الثمالة، وكل ما يقدمونه في المقابل هو بعض الكلمات الانشائية المصاغة بعناية حول الدعم والمساندة في مواجهة عدوانية “البعبع″ الإيراني.
شكرا لبوريس جونسون الذي اسقط اقنعة النفاق الواحد تلو الآخر، بكلماته العفوية الصادمة والمعبرة عن واقع عربي ودولي مؤلم.

0
محمد علاوي: ( الموازنة / الإجتثاث / المالكي / العب
للتاريخ كوسيجين والعراق واتفاقية 1972 / قاسم محمد

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأحد، 22 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في حكومة رئي
صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   عشق 
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة في تصريحات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحلام والأمنيا
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت، تم تكليفي
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرارات عراقنا

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 09 كانون1 2016
  3074 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

الفكر الاسلامي الراديكالي .........نشوء وانتشار سامي العبودي / الجزء الاول يعتبر الفكر الاسلامي
3805 زيارة
د. عمران الكبيسي
03 تشرين1 2014
كان بودي أن اكتب كلاما نظريا في المساءلة والشفافية، أو الحوكمة والعدالة على مستوى الدول والحكوم
3226 زيارة
عادت بنا ألأحداث إلى سنين مضت عندما أفتى الخميني بفتواه الشهيرة قبيل سنين عدة بإهدار دم الكاتب
5325 زيارة
اِقتحمَتْ أسوارَهُ الشائكة بحوارٍ مِنَ النِّدِّ لِلنِّدِّقالتْ : لقد أطلقتُ الفصاحةَ في دواوين
3487 زيارة
عالية طالب
26 تشرين2 2015
في وقت ما قرأت وسمعت عن أن " الكيا" التي تستخدم في النقل العام، تتشكل فيها حوارات شعبية تمثل رأ
3441 زيارة
لقد زمجرت واشنطن وهلهلت وهددت معها الذيول العوجاء من الدول الطائفية والاعلام المأجور وهي تسمع ن
936 زيارة
د. كاظم ناصر
24 تشرين2 2017
ولد حافظ ابن محفوظ آل ثابت في أربعينيات القرن العشرين في قرية عقربا، إحدى قرى شمال فلسطين المتن
1486 زيارة
قاسم محمد علي
16 أيار 2017
 إنعقد في لندن في 15 حزيران من هذا العام المؤتمر الإقتصادي الدولي الذي نظمته حكومة إقليم كوردست
4716 زيارة
عبد الحمزة سلمان
17 حزيران 2017
مخططات الإستشراق والعولمة, والدراسات التي تستهدف شبابنا, أخذت في نظر الإعتبار كافة ميول الشباب,
2199 زيارة
هادي جلو مرعي
07 آذار 2015
كانت قضية إغتيال الزميل الصحفي محمد بديوي الشمري صادمة للغاية ولكن لايمكن أن يكون شعب كردستان م
3415 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال