Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 15 كانون1 2016
  1509 زيارات

اخر التعليقات

رعد اليوسف الصحافة والصحفيون / د.كاظم العامري
17 تموز 2017
سلطة الصحافة تعززها سلطة الحكومات في الدول الراقية.. وتنتهكها وتضعفها ...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
أستاذي الغالي أسعد كامل ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إن...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعما...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي ...

مدونات الكتاب

احمد طابور
18 كانون1 2016
وصلتني هذه الرسالة المرفقة في هذا المنشور من البطل كرار عباس مكسر والتي واضح فيها بان المدرب عب
1402 زيارة
 أريدُ أن أتحدثَ إلى أبناء مكوني السُني والذي يشرفني الإنتماء إليه وبتجردٍ أتحدثُ إليكم حيثُ أن
2049 زيارة
انعام عطيوي
14 آذار 2017
تغطية وتصوير / إنعام عطيوي  برعاية وزير الثقافة والسياحة والآثار السيد فرياد رواندزي وبمش
1591 زيارة
هادي جلو مرعي
19 تشرين2 2016
جاء بان كي مون الى بغداد ليتحدث في هموم كثيرة تجول في باله فهو محكوم بأعباء العالم ولاقبل له بع
1627 زيارة
حسن حاتم المذكور
30 حزيران 2016
العراق جرحنا الغامض فينا كما نحن فيه غامضون, كبغل راكب بغل وكلاهما يركبان الرصيف ويمشيان بأتجاه
1974 زيارة
حين جفّ الزحام لفرط الملل  ناديتكَ  ملء روحي ...     هل أصاب شغافِكَ ا
1137 زيارة

على اشكالها تقع ! / وداد فرحان

نتعايش في أيامنا مع ظاهرة التقلب والازدواج في الشخصية أحيانا، فنرى سعة الصدر والابتسامة والكرم والشهامة في مرحلة تكاد تختفي في مرحلة أخرى للتحول الى ظاهرة من ضيق الصدر وعبوس الوجه والعدائية. ان هذه الظاهرة أصبحت عادة لا نتفاجأ بها، فكم من أولئك الذين نسمع عن حسن أخلاقهم وكرمهم وابتسامتهم وجميل معاشرتهم للآخرين، أما مع أقرب الناس إليهم كالوالدين والأزواج والأخوة والأصدقاء فجفاء وهجر وبعد.
ومن الازدواجية، نرى المرأة أحيانا، تعكس شخصيتها بشكل ظاهري كمثقفة، متعلمة وجميلة، بل انها تنفق الغالي والنفيس من أجل الجمال والأناقة، لكنها عند المعاشرة تظهر أنها سيئة الطباع سريعة الغضب، تتذمر وتتسخط، ووو..
إن من يعيش الازدواجية، يسن تبرير تقلب مزاجيته، ويعمل جاهدا ان يقنع الآخرين بها!
اعتبر اينشتاين الاخلاق شيئا أساسيا لا غنى عنه لبقاء الإنسانية، حيث بذل جهدا كبيرا لصياغة موقف متماسك عن العلاقة بين الاخلاق والعلوم والدين. فهو يرى ان الاخلاق يجب ان تبتعد عن الدين وتُعامل قدر الإمكان كمسألة دنيوية في جلب الاستقامة والسعادة لكل الناس.
يقول طه عبد الرحمن عن كمال الانسان" الإنسان الذي لا تكون له نظرة جمالية إلى الأشياء في نفسه وفي أفقه، لا أظن أنه يكون إنساناً كاملاً” لقد صارت العقلانية هوى في النفوس تتخذه إلهاً، وصارت صنمية خفية تضاهي الصنمية الظاهرة.
تختزل بعض العقول أنماط الاخلاق والفضيلة عندهم دون سواهم بل وتفرض وتؤثر على الاخرين اتباع أفكارهم وما تقرره سراديب أفكارهم متلذذين في المخالفة الإنسانية والعيش بالازدواجية التي ما تلبث ان تكتشف فيعيش فيها المتشابهون على قاعدة "الطيور على أشكالها تقع".

قيم هذه المدونة:
وسادة الليل الأخير / وداد فرحان
هما ضحية! / وداد فرحان

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات 1

: - حسين يعقوب الحمداني في الثلاثاء، 14 آذار 2017 00:33

تحيه طيبه ..قال العرب في ألأخلاق أروع الحكم والأشعار ثم جاءت الأنبياء والرسل لتؤكد أهمية هذا الجانب التكويني للشخصيه فخير ماجاء من وصف أن الله سيبحانه وتعالى وصف لرسول الأكرم النبي محمد علية افضل الصلاة والتسليم في سورة القلم (وأنك لعلى خلق عظيم)فلقد قدم الله رب العالمين قيمة الخلق على الدين وأ‘تبرت هنا هي الأرضيه الحقيقيه لبناء ألأنسان في جميع ألأشياء .نذكر حادثه جميله لبروفيسور محاضر في جامعة بيزانسون في باريس لخريجي العام من طلاب الهندسة المعماريه فعندما تكلم عن ألأخلاق والوجوه المتعدده للبشر وأهميتها في التعامل المجتمعي قال مادحا أنه يتمنى في عالم اليوم المتحضر أن يجد أنسان صالح يستطيع العيش بوجهين فقط فقط فقط !! لأن سمات العالم هذا وواقعه السلبي مع أضافة متطلبات الحضاره أن الأنسان سيحتاج لأكثــــــر من وجه لكي يستطيع كسب العالم والمجتمع من حوله ! ,أعتبرناها مع الأخرين أنها وجة نظر .., لكننا اليوم ومانراه حقيقة تعدد الوجوه للشخص الواحد لكي يستطيع التعامل مع مراكز الأداره والقوى لتلبة متطلياته وماتملكة هذه الواجهات من وجوه مختلفه ,متعددة .لذا من أستطاع الحفاظ على وجه واحد سيدخل في قائمة المشتبه بمرض أو انفصام أو حالة غير طبيعيه لاتلبي المجتمع وتطورة
الله يستر من الجـــــــــايات .شكري للموضوع تحيه طيبه للكاتب

تحيه طيبه ..قال العرب في ألأخلاق أروع الحكم والأشعار ثم جاءت الأنبياء والرسل لتؤكد أهمية هذا الجانب التكويني للشخصيه فخير ماجاء من وصف أن الله سيبحانه وتعالى وصف لرسول الأكرم النبي محمد علية افضل الصلاة والتسليم في سورة القلم (وأنك لعلى خلق عظيم)فلقد قدم الله رب العالمين قيمة الخلق على الدين وأ‘تبرت هنا هي الأرضيه الحقيقيه لبناء ألأنسان في جميع ألأشياء .نذكر حادثه جميله لبروفيسور محاضر في جامعة بيزانسون في باريس لخريجي العام من طلاب الهندسة المعماريه فعندما تكلم عن ألأخلاق والوجوه المتعدده للبشر وأهميتها في التعامل المجتمعي قال مادحا أنه يتمنى في عالم اليوم المتحضر أن يجد أنسان صالح يستطيع العيش بوجهين فقط فقط فقط !! لأن سمات العالم هذا وواقعه السلبي مع أضافة متطلبات الحضاره أن الأنسان سيحتاج لأكثــــــر من وجه لكي يستطيع كسب العالم والمجتمع من حوله ! ,أعتبرناها مع الأخرين أنها وجة نظر .., لكننا اليوم ومانراه حقيقة تعدد الوجوه للشخص الواحد لكي يستطيع التعامل مع مراكز الأداره والقوى لتلبة متطلياته وماتملكة هذه الواجهات من وجوه مختلفه ,متعددة .لذا من أستطاع الحفاظ على وجه واحد سيدخل في قائمة المشتبه بمرض أو انفصام أو حالة غير طبيعيه لاتلبي المجتمع وتطورة الله يستر من الجـــــــــايات .شكري للموضوع تحيه طيبه للكاتب
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الإثنين، 24 تموز 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مدونات الكتاب

محرر
16 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كنوز ميديا / تقاريرقال موقع غلوبال ریسیرش ال
2163 زيارة
محرر
12 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - مددت الحكومة السويدية الجمعة 11 نوفمبر/تش
1497 زيارة
ولد السيد محمد باقر الصدر (قدس سره) في مدينة الكاظمية المقدسة في الخامس والعش
2475 زيارة
عزيز الحافظ
27 شباط 2015
كثر الحديث في المواقع والصحف والنخب الرياضية أن المان يونايتد قد حضّر الأموال ال
1803 زيارة
 ألأغتراب آلحقيقيّ   (Depravity)غربتنا في هذا الوجود بدأت يوم إنق
1262 زيارة
سامي جواد كاظم
14 تموز 2016
الحاكم هو المسؤول عن أي اقرار يصدر من قصره سلبا او ايجابا ، ولكن عند التمعن والب
1853 زيارة