Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 18 كانون1 2016
  2010 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

الصحفي علي علي
10 تشرين1 2016
من المؤكد أن تركيا لها دور مهم ومهم جدا، إن لم يكن بالقضاء فهو بالحد من انتشار الإرهاب ومنظماته
2212 زيارة
عزيز الحافظ
20 كانون2 2017
كجيران بالجغرافية لدولة الكويت الشقيقة, نشعر بفخر كبير من إن هذه الدولة التي استباحها الطاغية ا
2341 زيارة
احمد صبري
07 تشرين2 2016
يمكن توصيف مسيرة الصحافة العراقية بمرحلتين أو عهدين، الأولى بدأت بالفترة الملكية والجمهورية، وا
2127 زيارة
إلى متى أعتكف عن طريقي إليك إلى متى أسرق الإبتسامات من شفاه الأخرين وشفتاي قد ضلت منهما الابنسا
654 زيارة
معمر حبار
08 نيسان 2017
إنتهت الآن البطولة العالمية لألعاب القوى، المقامة في بكين بالصين. وكالعادة مع يقف صاحب الأسطر ع
2247 زيارة
مرتضى ال مكي
07 كانون1 2016
تحاول جهات سياسية ومن خلال البرلمان، سن قانوناً للعشائر، ومن الواضح انه مشروع سياسي الفطرة الج
1918 زيارة
لا توجد سابقة تاريخية تذكر ان بلدا ما قد استفاد من دخول حرب طويلة ...سون تزويدشن العالم اليوم ع
2615 زيارة
 يبدو أن الشعب السوري بالنسبة إلى المعارضة (المعتدلة) من أبناء (العم أوباما) إنما هو شعبين أو ر
2593 زيارة
حين أطلّ وجهك الرحب حدائقا متنقلة على طول مقهى " هاروت " الشارع الرصيف أفترشّ زهورا ضفافا وبسات
2621 زيارة
بمناسبة قيام منظمات NGOs لدعم تراث بابل أحببت أن اخبركم القليل عن تاريخ بابل. إن تاريخ بابل الأ
1638 زيارة

من الجنائن المعلقة للمجاري المعلقة ...!! / د. هاشم التميمي

رحمَ الله الفنان العراقي الراحل عزيز علي الذي اشتهر بمنلوجاته الساخرة والتي تنطبق مضامينها على عصرنا الراهن وكأنما قيلت فيه وفصلت عليه بالتعبيرات الشعبية الدارجة، ومنها (عشنه وشفنه وبعد انشوف).
رحمك الله ورحم ملا عبود الكرخي الذي قال (إن بغداد مبنية بتمر فلش واكل خستاوي) نعم بغداد تتعرض لتخريب وتفليش قل نظيره بالتاريخ بعمليات تخريب معماري واجتماعي لا يقل خطورة عن ضرب المدينة بالنووي او الكيمياوي في محاولة للابادة الجماعية واعادة تشكيل المدينة طائفيا وسياسيا وعشائريا والغاء بل محو كل معالم التمدن وتحويل كل الاحياء الراقية لعشوائيات بائسة كئيبة متخلفة ولتسهيل المهمة انبطحت الأمانة وتآمرت مع المتآمرين للاستحواذ على العاصمة من قوى وشخصيات متنفذة خارجة على القانون اهدافها معروفة ومعها جهات انتهازية نفعية تتاجر بالعقارات وتفرزها بنظام القطع وتستولي على الارصفة وتخرب ولا تعمر الا جيوبها والامانة لا تهش ولا تنش بل تخادع نفسها وتفشل في ردع المافيات داخل هياكلها الادارية وبين كبار مسؤوليها وتلجأ للاسف للتضليل والخداع مثل احتفالية شارع الرشيد والاصح ما تم في هذا الشارع الذي انتحر بالحواجز الكونكريتية وفوضى الباعة المتجولين ولم يشهد قلب بغداد اية عمليات للتحديث باقتلاع هذه النفايات من الابنية المتهالكة وفتحت فضاءات مثل دبي والدوحة وبيروت والابقاء فقط على رموز محددة من التراث البغدادي بصراحة ان عاصمتنا تحتضر وطبيبتها فاشلة عاجزة بضعف الموازنة او بتضخمها واول الفشل انها لا تصغي لاقتراحات وافكار اصحاب الخبرة واهالي المدينة الاصلاء بل الاذان صاغية لاصحاب النفوذ في السلطة والاحزاب وجلهم غرباء عن المدينة لا يمتلكون رؤى للحداثة والتطوير بل للنهب والصفقات.
اخر ابتكارات (خيانة بغداد) الاقتداء بنبوخذنصر ليس في سبي اليهود واقامة عاصمة للجمال تتوسطها الجنائن المعلقة والتي فشلنا في اعادة بناء هذا الاثر الذي يعد من عجائب الدنيا السبع واستبدلناه بعجائب مياه الصرف الصحي المعلقة والمفتوحة المنهولات وهذا اكتشاف ينبغي لمنظمة الصحة العالمية واليونسكو وموسوعة غينيس للارقام القياسية ان تسجله حصريا باسم السيدة علوش لا سيما ان السنوات القادمة ستشهد اكبر شبكة من المجاري المعلقة في العالم بدلا من الجسور وناطحات السحاب وباختصار فان كل انسداد في انابيب المجاري يعالج بوضع انابيب معلقة للفشل في تجديد الانابيب القديمة حسب مساراتها وتحولت تلك المناطق لاحياء منكوبة بسبب فوضى التنفيذ ولغياب الشفافية حيث لا يعلم المواطن ماذا يجري في المجاري وفي نظام الاستثمار الكهربائي والاجور الخرافية التي تفرضها شركة النور الثاقب التي ثقبت جيوب الناس ولم تستشيرهم او تتعاقد معهم ازاء هذا النظام الجديد بل اختارتهم ضحايا لهذه التجربة ونتحدى الشركة ان تطبقها في المناطق الشعبية... لا عجب نحن منذ ثلاث عشرة سنة نطبق النظام المعلق وانظمة الاستحواذ على الشوارع والساحات العامة واجبار الناس لدفع اتاوات مقابل توقفهم وانظمة واشكال معمارية تنفذ بدون ضوابط فصارت المدينة معماريا وضمن معاير التخطيط الحضري المغيب اصلا (من كل زيج ركعه) وعشنا وبعد انشوف وبغداد ثبت انها فعلا مبنية بتمر فلش وشيد مجاري معلقة والعن ابو المجرشة واشتم براحتك راعيه وكل مواطن خانع قانع بهذه المذلة..!

قيم هذه المدونة:
1
تحرك برلماني لاستجواب مفوضية الانتخابات
انتبهوا.. ست حالات طلاق في الساعة / حسين عمران

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 18 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

حسين سليم
1 مشاركة
هدى الحسيني
1 مشاركة
علي بن رابح
3 مشاركة
فارس العاني
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعية الخيرية
المركز الحسيني للدراسات- كربلاءأبدت شخصيات علمية ودينية وسياسية تقديرها الكبير لقيام المؤسسات التعلي
القاهرة ـ "جنائن الهستيريا" قصص ترصد مشاهد مشحونة بالألم والمعاناة في ظروف مختلفة خارجة عن المألوف ا
برغم مرور عامين على رحيل محمود صبري، الفنان والمفكر الرائد، والانسان قبل هذا وذاك،  لم ازل ما بين مص
اختتمت صباح هذا اليوم في قاعة الشهيد محمد باقر الصدر كلية الآداب/جامعة الكوفة ((ايام الادب النجفي))
علي العبودي /النجف الاشرفضمن المنهاج الثقافي لاتحاد الادباء والكتاب في النجف الاشرف 2014 سيحل الباحث
ملتقى الثقافات حوار ثقافي وموسيقى مساء الجمعة 11/4/2014 وعلى موقعه في منطقة سلوسن/ستوكهولم, وبالتعاو
بدعوة رسميّة من صحيفة "مصر المستقبل" المصرية السياسية الشهيرة شاركت الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان
برعاية وزير الصناعة والتجارة التشيكي، يان ملادك، نُظم في براغ لقاء اقتصادي-اجتماعي حول العراق، حضره