Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 23 كانون1 2016
  1356 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

محمد الدراجي
24 شباط 2013
كلما أريد ان ابتعد أن اكتب عن الآمور السياسة وروائحها النتنه..تجرني مصائب ماأسمع بين حين وآخر .
1985 زيارة
محرر
15 نيسان 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -وصلت مجموعة من المسلحين الإرهابيين تضم أكثر من 150 شخصا إلى
1509 زيارة
أحيا موكب العتبة العلوية المقدسة ذكرى شهادة النور السابع من أنوار أهل البيت (عليهم السلام) المغ
1502 زيارة
عماد آل جلال
10 تموز 2016
بين مدة وأخرى يلتفت بعض الكتاب والمؤرخين والباحثين الى ضرورة اعادة كتابة التاريخ السياسي للعراق
1911 زيارة
محرر
29 نيسان 2016
رنا العجيلي - بغداد  بحضور السيد طه أحمد الربيعي المدير المدير المفوض للشركه وعدد من الشركات ال
1485 زيارة
عبدالكريم لطيف
29 تشرين1 2016
تحرير الحدباء .... واتفاق الفرقاء  ...!!؟؟الموصل اليوم غيرها قبل شهر وما تحمّلته خلال عامي
1409 زيارة
زكي رضا
07 تشرين2 2016
حكومتنا إسلامية بإمتياز، فهي تبني المساجد والحسينيات بالمئات حتى أصيب البلد منهما بالتخمة، وحكو
1529 زيارة
من الصفات العلية لأطهار الأمة العربية الأسلامية أنهم أختاروا أن يدفنوا في بيوتهم وغرف نومهم ولا
2215 زيارة
رغم ما يمر به العراق من كوارث الإرهاب الداعشي- البعثي، المدعوم محلياً، وإقليمياً، ودولياً، إضاف
1764 زيارة
فلاح المرسومي
07 كانون1 2016
لا بد من الاعتراف بأن دروب الحداثة الفنية هي وحدها من يحفز ( الوعي الابداعي الجمالي ) بعدما حقق
1368 زيارة

ألفرق بين الموازنة والميزانية / رائد الهاشمي

يحدث عند الكثير التباس وخلط بين مفهوم الموازنة والميزانية ووددت توضيح الفرق بينهما بشكل مُبّسط, فالموازنة في أبسط تعاريفها هي (الخُطة المالية التي تضعها الدولة كمنهاج للسيرعليه في العام المُقبل في تحديد كافة تفاصيل نفقاتها المالية)، وغالباً ما يتم إصدارها بقانون رسمي من قبل السلطة التشريعية في بداية كل عام ولايمكن تنفيذها على أرض الواقع الا بعد صدور القانون الخاص بها, أي انها خُطّة مستقلبيّة للعام القادم وتتضمن أرقام تخمينية لكافة النفقات والمصاريف والأموال التي تحتاجها جميع وزارات ومؤسسات الدولة للعام القادم, وطريقة إعدادها متشابهة في معظم دول العالم حيث تقوم وزارة المالية بتوجيه طلبات مبكرة الى كافة وزارات ومؤسسات الدول بإكمال توقعاتها وتخميناتها لكافة أوجه الإنفاق للعام القادم وبعد إكتمال الإجابات تقوم وزارة المالية بإعداد الموازنة العامة للبلاد بالاستعانة بكوادر متخصصة في هذا المجال بدراسة هذه التخمينات وتحليلها وجدولتها بشكل علمي دقيق وبالمقابل تقوم بجدولة كافة موارد الدولة المتوقعة للعام المقبل وفق معطيات علمية يتم تثبيتها لغرض خلق الموازنة بين هذه الواردات المتوقعة وبين حجم الإنفاق المتوقع بحيث يتم محاولة تجنب حدوث عجز بين المتغيرين.

وأرقام الموازنة دائماً تعكس بشكل دقيق سياسة الحكومة العامة وأهدافها السياسية ,فمثلاً ان حكومة بلد ما تضع من ضمن سياستها الثابتة خلق تنمية مستدامة حقيقية في جميع القطاعات الاقتصادية نرى في موازنتها تخصيصات كبيرة للمشاريع التنموية في مختلف القطاعات لتحقيق هذا الهدف الحيوي في خلق التنمية المطلوبة , ودولة أخرى تضع من ضمن استراتيجياتها الأطماع التوسعية والعدوانية نجد في موازنتها تخصيصات كبيرة للتجهيزات والأسلحة والأعتدة العسكرية لتحقيق أهدافها التوسعية, وهكذا يمكن لأي متابع متخصص أن يتعرف على سياسة واستراتيجية أي حكومة من خلال تحليل موازنتها العامة والتدقيق في تفاصيلها وأرقامها.

أما الميزانية العامة فهي (التقديرات الفعلية للنفقات المالية التي قامت الدولة بكافة وزاراتها ومؤسساتها بإنفاقها وكذلك الديون التي سدّدتها خلال عام واحد) واعدادها يكون في نهاية العام من قبل وزارة المالية بعد أن تقوم بجمع الميزانيات الفرعية لكافة مؤسسات الدولة والتي تتضمن ماأنفقته خلال العام, وتقوم بتوحيدها وتبويبها وإصدارها بدقة من قبل الكوادر المتخصصة وبعد ذلك يتم تحليلها بشكل مفصل ويمكن من خلالها أن تقوم الحكومة بتقييم أداء الوزارات والمؤسسات من خلال مدى تنفيذها لبنود وأهداف الموازنة العامة للبلاد, وكذلك يمكن من خلال تحليلها تقديم المقترحات العلمية للحكومة والتي تساعدها في اتخاذ قرارات حاسمة لمعالجة الأخطاء الحاصلة في تنفيذ الموازنة السابقة وكيف يمكن تلافيها وكذلك اتخاذ الإجراءات الصحيحة لمعالجة المشاكل الاقتصادية التي ظهرت في البلاد ووضع الحلول المناسبة لها.

إذاً هناك اختلافاً جوهريّاً بين الموازنة والميزانيّة يجب فهمه بشكل صحيح تجنباً لوقوع الخلط بينهما، فالموازنة تُقدّر تقديراً وتوضع في بداية السنة، وتُستخدم كأداة رقابيّة على العمل، وتعتمد على التخطيط الصحيح لما سيتم إنفاقه في العام المُقبل، بينما الميزانيّة تكون في نهاية العام لمعرفة ما حقّقته الموازنة من إيرادات للدولة، ومن ثمّ مقارنتها بالأهداف التي وُضعت في الموازنة، إذاً فهي سِجل مُفصَّل لما تم إنفاقه خلال العام الماضي في كافة مفاصل الدولة.

قيم هذه المدونة:
عندما يدفع المواطن ثمن سوء الأداء السياسي / رائد
الإزدحام هو إرهاب ضد المواطن/ رائد الهاشمي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )