Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 06 كانون2 2017
  1691 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

تحية طيبة أكتب لك هذه الرسالة الموجزة على إثر قراءتي لمقالك حول المراجعة الفكرية والتنظيمية لحز
2359 زيارة
محرر
26 نيسان 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -نشرت صحيفة الإندبندنت موضوعا بعنوان "السعودية وهجمات الحادي
1565 زيارة
تحاول الدكتورة سناء كامل الشعلان في مجموعتها القصصيةرالجديدة ((قافلة العطش))، أن تسجل معالم الب
221 زيارة
هجمات لندن . الإرهاب يضرب أوروبا والإسلام هو المتهم بعد هجمات باريس وبروكسل ها هو الإرهاب يضرب
1502 زيارة
وداد فرحان
09 كانون1 2016
العنف هو سلوك متعمد، له أسس غريزية، موّجه نحو هدف، مصحوب  بالتهديد والوعيد. ولا يتم تحديده
1803 زيارة
محرر
20 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ذكرت وسائل إعلام دنماركية الجمعة 20 يناير/كانون الثاني أن ا
3612 زيارة
محرر
30 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - صوت البرلمان العراقي، خلال جلسته الاثنين 30 يناير/كانون ال
1503 زيارة
تمهيدوردتني فكرة البحث المجمل هذا - بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لصدور فتوى الجهاد الكفائي لمح
2139 زيارة
محرر
14 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أنهت قوات الجيش السوري تحرير مدينة الميادين في محافظة دير ال
365 زيارة
نداء حسين
12 تشرين2 2016
بين معركة الحمار والفيل الاميركيين يبدو ان الدب الروسي هو الفائز الاكبر ,فمع ظهور نتيجة الانتخا
1858 زيارة

الجيش براء من ظلم الحكام / الخبير القانوني طارق حرب

ما نادت به بعض منظمات المجتمع المدني في اقليم كردستان يوم 2017/1/6 بالغاء العطلة الرسمية في ذكرى تاسيس الجيش العراقي وعدم اعتبار هذه المناسبة مناسبة احتفال واستعراض عسكري ومناسبة وطنية تتقدم جميع المناسبات الوطنية الاخرى نقول ان تحديد يوم 1921/1/6 يوم تاسيس الجيش العراقي هو موعد البدء بتشكيل هذا الجيش الوطني الاصيل وقد استمرت الاحتفالات والاستعراضات العسكرية والمدح والثناء والحمد والاطراء بذكرى تاسيس الجيش منذ سنة 1922 والى الان وان كان اعتبار يوم تاسيسه عطلة رسمية حصل في 1946/1/6 اي بالذكرى 25 لتاسيس الجيش في زمن الوزارة الباججية الثانية اي وزارة حمدي الباججي التي تولت الحكم من 1944/8/29 حتى 1946/1/29 اذ اقترح الفريق اسماعيل نامق والذي كان يشغل منصب وزير الدفاع وكونه ضابطا للجيش التركي سابقا اعتبار يوم السادس من كل سنة عطلة رسمية بهذه المناسبة واصر على مقترحه هذا وايده في ذلك وزير المالية والتموين صالح جبر الذي كان اول رئيس وزراء شيعي سنة 1947 كما ايده بعض الوزراء الاخرين وقد استمرت ذكرى تاسيس الجيش العراقي عطلة رسمية من سنة 1946 ولحد الان وهي العطلة الوطنية الوحيدة من بين جميع العطل الوطنية الاخرى التي استمرت كل هذا التاريخ مع العطل الدينية كعيد رمضان وعيد الاضحى حيث وردت هذه العطلة في جميع قوانين العطلات منذ سنة 1946 فلقد اشار لها القانون (16) لسنة 1941 بعد تعديله بادخال هذه العطلة والذي نظم العطلات في العهد الملكي والقانون (21) لسنة 1958 الذي نظم العطلات في عهد عبد الكريم قاسم والقانون عشرة لسنة 1963 الذي نظم العطلات بعد انقلاب 1963 واستمر الامر كذلك وحتى صدور القانون رقم (110) لسنة 1972 والذي نظم العطلات من ذلك التاريخ ولحد الان على الرغم من تعديله اكثر من مرة ومطالبات بعض منظمات المجتمع المدني الكردستاني لا اساس دستوري او قانوني او واقعي يؤيدها لذلك ان سوء استخدام السلطات او الحكام للجيش لا يمكن ان ينسحب على الجيش ذاته وان كنا قد شهدنا في تاريخنا ان هنالك سوء استخدام للجيش حيث في العشرينات استخدمه رئيس الوزراء عبد المحسن السعدون في الهجوم على قبائل بني اسد وفي سنة 1935 استخدم الجيش ضد عشائر الفرات الاوسط وقام الجيش بانقلابات في سنة 1936 انقلاب بكر صدقي وفي سنة 1941 انقلاب رشيد عالي الكيلاني وفي سنة 1958 اعلان الجمهورية وفي سنة 1980 في الهجوم على الجمهورية الايرانية وفي سنة 1990 في غزو الكويت لكن ذلك لا ينسحب على الجيش العراقي وانما هو تصرف لسلطات وحكام كما اساء صدام استخدام هذا الجيش فلا يمكن لوم سيارة او معاقبتها لانها دعست شخصا اهمالا من السائق او تماديا منه فالمسؤولية على سائق السيارة وليس على السيارة ذاتها والامر ذاته يقال عن مسؤولية من اساء استخدام الجيش والجيش وقواده حسبهم فضيلة ان اعظم دولة ديموقراطية في العالم وهي امريكا بناها قائد الجيش جورج واشنطن وان الرئيس الامريكي هاري ترومان كان قائدا عسكريا في الحرب العالمية الثانية ومع ذلك تولى منصب رئيس هذه الجمهورية وبالتالي فان دعوات ومطالبات هذه المنظمات تكون كالنفخ في قربة مثقوبة ودليلنا في ذلك ما يسطره جيشنا الان من ملاحم بطولية عجزت عن القيام بها ارقى الدول واعظمها .

 

 

الخبير القانوني طارق حرب

قيم هذه المدونة:
1
مقدمات لتزوير الأنتخابات / عزيز الخزرجي
حاكم الزاملي يكشف الابتزاز في المنافذ الحدودية: ان

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 20 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

التخطيط العلمي السليم هو أساس لنجاح أي عمل مهما كان صغيراً فمابالك بعمل مؤسسات كبيرة عملها يمس حياة
تشرف النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية إسحاق جيهانغيري بزيارة مرقد أمير المؤمنين (علي
من منا لم يسمع بليلى؟ ليلى التي جننت كثيرين من بني عامر بن صعصعة كما نقل لنا التأريخ، حتى راح مؤرخو
في أرض عم فيها القتل والجهل، ولم تعد تسكنها سوى وحوش البيداء، وقبائل مشتتة متصارعة فيما بينها، ساد ع
على الرغم من ملازمة العمل الدبلوماسي لموظفي وزارة الخارجية إلا أن هنالك العديد من الأبحاث التي شجعت
الحرب التي لا مناص منها يبدو ان النزاع السعودي الأيراني لا نهاية قريبة له و كذلك فأن العلاقات العدائ
العقيدة العسكرية للجيش العراقي الاصيلة تؤكد حضورها في مواجهة داعش المهزوم من الارض العراقية كافةقام
عن مفهوم النقد الاجتماعي:   في ركوب (باص الأجرة) او في السير في الشارع ولقاء الأصدقاء او أي شخص آخر
 مرت قبل ايام ، اربعينية الدكتور مهدي الحافظ ، وتحدث عدد من زملاء الفقيد ، عن انطباعاتهم ورؤاهم عن ا
في البدء لابد من التأكيد على حقيقة مهمة وراسخة تتعلق بوجود ودور السعودية في قضايا المنطقة وفي الصراع