الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

إتقوا ثورة الجياع / رائد الهاشمي

ألفقر في أبسط تعاريفه هو عدم قدرة الفرد على تحقيق الحد الأدنى من مستوى المعيشة  وانخفاض قدرته الشرائية بشكل كبير ومعاناته من مستويات منخفضة في التعليم والرعاية الصحية وتوفر المياه النقية صحياً للاستهلاك البشري والصرف الصحي ومستوى الغذاء الصحي كماً أو نوعاً وضعف الخدمات العامة,  وهو الوجه الآخر لصور التمايز الاجتماعية واللامساواة.

يعتبر الفقر من أكبر المشاكل التي تنتشر في معظم دول العالم وتحظى باهتمام المنظمات الأممية وتوضع من أجل مكافحته أو تقليل معدلاته عشرات الدراسات العلمية والبرامج والتوصيات العامة للحكومات لتبني هذه البرامج من أجل تحقيق أهدافها المرسومة لتقليل معاناة الافراد الذين يعيشون تحت خط الفقر.

هناك أسباب عديدة للفقر تم تحديدها في مختلف الدراسات العلمية ولاأريد الخوض فيها في هذه الأسطر القليلة ولكن أريد التركيز على أهم هذه الأسباب وهو (سوء الأداء الحكومي) في إدارة مفاصل الدولة وعدم تبني مبدأ العدالة في توزيع ثروات البلد بين المواطنين وانتشار الفساد بشكل كبير في معظم مؤسسات الدولة وهذا مايحدث تماماً في العراق, فعلى الرغم من توفر الثروات الطبيعية والموارد الاقتصادية الكبيرة التي تكفي لتحقيق رفاهية للمواطن العراقي وتجعله يعيش في بحبوحة اقتصادية كبيرة وقدرة شرائية عالية نجد أن حال المواطن العراقي أصبح في أسوأ حالاته ويعاني من انخفاض كبير في قدرته الشرائية ووصلت معدلات الفقر الى أرقام مقلقة.

التناحرات السياسية والمصالح الحزبية والشخصية وعدم الاعتماد على الكفاءات العلمية في إدارة المؤسسات الحكومية وضعف القضاء وغياب الرقابة على المال العام وضعف الإجراءات الرادعة بحق الفاسدين أوصل المواطن العراقي الى هذا الحال البائس وجعل آلاف العوائل ترزخ تحت خط الفقر.

ان استمرار ارتفاع معدلات الفقر في البلد تهدد بعواقب وخيمة منها تهديد عملية الاستقرار السياسي والاجتماعي وارتفاع معدلات الجريمة بأنواعها وازدياد حالات الانخراط في التنظيمات الارهابية التي تبحث عن ضحاياها في الفئات الفقيرة المعدمة.

المطلوب من الحكومة إتخاذ إجراءات حقيقية لمكافحة ظاهرة الفقر والعمل على تقليل معدلاتها الى أكبر قدر ممكن وهذا لايمكن تحقيقه مالم تتبنى استراتيجية  جادة للحد من الفقر على المدى الطويل وتتضمن إعادة صياغة السياسات العامة للدولة في عدة محاور رئيسية منها تحقيق العدالة في توزيع ثروات البلد بين المواطنين و القناعة بأن التنمية البشرية هي وحدها القادرة على أن تحدث النمو الاقتصادي في البلد, وتبني خطوات جادّة في تفعيل التنمية الاقتصادية الحقيقية وخاصة عن طريق النهوض بالقطاعات المنتجة وعلى الأخص الصناعة والزراعة والسياحة والتي سيكون لها اثراً كبيراً في توفير فرص عمل كثيرة للعاطلين وبالتالي ستعمل على تقليل معدلات الفقر في البلاد والعمل على النهوض بالقطاع الخاص ودعمه ليكون سانداً للقطاع العام وبالتالي سيعمل على استقطاب عدد كبير من العاطلين عن العمل ويوفر لهم مورداً مالياً, وكذلك العمل على تعديل أساليب إدارة الميزانيات الحكومية والإنفاق العام مع إعادة جدولة الإنفاق العام لإحداث توازن بين المناطق الفقيرة (وأغلبها ريفية) والمناطق المرتفعة الدخل (أغلبها المدن الكبرى والعاصمة) والعمل على اتخاذ إجراءات حقيقية في القضاء على الفساد المستشري والضرب بيد من حديد على الفاسدين الذين استباحوا المال العام باستغلال مناصبهم الحكومية والسياسية.

دعوتي للحكومة بالإسراع بتبني هذه الاستراتيجية للحد من الفقر ووضع الأسس السليمة لها والعمل بشكل حقيقي على رفع المعاناة الكبيرة للفقراء لأن إهمال ذلك يهدّد بثورة جياع قادمة لامحال تقتلع كل العروش والأحزاب وتسير بالبلد الى منزلق خطير لاتحمد عقباه.

  

قيم هذه المدونة:
1
استغاثة : قصة قصيرة / صبيحة شبر
لكي لاتنصر علينا الكراهية...! / د. هاشم حسن التميم

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الأحد، 18 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية تمديد حظر سفر
من عام  1948 وإلى يومنا هذا لم تُقر حقوق الشعب الفلسطيني مطلقاً يطول الزمان أو قصر  دم الشهداء لم يُ
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
حادثة جامعة كركوك التي حدثت  قبل ايام سوف تمر مرور الكرام كسابقاتها ولكنها ستبقى وصمة عار على جبين ج
يؤكد مذهب الحوكمة الاستراتيجي بأنه نموذجا حديث ومتطور للقيادة والإدارة الرشيدة , المسند بمنظومة التش
قرأت وسمعت قيام دولة المنحرفين في السعودية بضرب دولة اليمن التي دفعت سنينا زائفة باسم الحرية والديمق

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

علي الكاش
1 مشاركة
عمر أبو ريشة
1 مشاركة
د. وائل عواد
1 مشاركة
هاجر التميمي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 14 كانون2 2017
  2475 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...
اسلام حمود أمة راكعة في محراب الجهل / محمد عبد اللطيف
15 شباط 2018
بارك الله فيك ونفع الله بك وزادك علما وفهما وادبا ...

مدونات الكتاب

فاطمة الزبيدي
21 تشرين1 2016
 أغرسُ أصابعي في جدائلِ الأشجار أُخَضِبُ ما توارى من وريقاتٍ بحِنّاءِ يومٍها الأ
2887 زيارة
وداد فرحان
06 أيلول 2016
من هي مينا لي كي أتطاير فرحا بها؟لم أعرفها من قبل ولم نلتق أبدا، لكنها كانت العراق في أرض الله
2893 زيارة
منتهى عمران
21 آذار 2016
أمي زهرةٌ كبيرةٌ جداً أكبرُ الزهراتأوراقُها غضّةٌأرقُّّ من قطرةِ ماءٍ في ثغرِ طفلة... لها وجهٌ
2950 زيارة
أتُراكْ إدماناً...!لا ... بل أكثر...  إشتياق...!؟لا لا... ... هُوَ أنتَ فيَّ...بين الشهقةِ
2901 زيارة
الاختلافات بين الأطراف و الأحزاب السياسيّة في كل المجتمعات امر طبيعي وإلا لماذا تشكلت هذه الاحز
1188 زيارة
إياك ان تنتقد زعماء المافيات او أن تتعرض  للأصنام المقدسة  للأحزاب والكيانات في بلاد
2717 زيارة
لاشيء تغير، الناس هم الناس، والأنبياء جميعهم رحلوا بإستثناء نبي رفع الى السماء، وهناك حديث عن ع
1091 زيارة
تنام كل عيون الدنياوعينك لا تغمض أميتبحث عن جسدي المتممددتحت الشمس بلا ألوانتبحث عن ذاك الطفل ا
1130 زيارة
محرر
13 حزيران 2016
تواصل لجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية المقدسة بتنظيم الحمل
2510 زيارة
محرر
06 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة 6 يناير/كانون ا
2380 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال