Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 17 كانون2 2017
  1144 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

هوشيار عبد الله: سكوت الاحزاب الكردستانية على الحزب الديمقراطي تقف وراءه أمور خفية

 

حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك

دعا عضو مجلس النواب هوشيار عبد الله الأحزاب الكردستانية الى الخروج عن صمتها وإيضاح وجهة نظرها تجاه أهم قضيتين في الساحة السياسية العراقية والكردستانية  مبينا أن هذين الملفين هما رفض موازنة 2017 من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني واحتكار الملف النفطي بيد هذا الحزب، معتبرا أن سكوتهم تقف وراءه أمور خفية.وقال عبد الله في بيان له جاء نقلا عن الشرقية في اجتماعنا الأخير في لجنة الأمن والدفاع النيابية مع رئيس الوزراء حيدر العبادي أبدى العبادي شكوكه بأن كل الأحزاب المتواجدة في الساحة السياسية بإقليم كردستان لديها حصة من نفط الإقليم وإلا لماذا يلتزمون الصمت تجاه احتكار الملف النفطي من قبل حزب معين وأضاف البيان 'من الضروري جداً طرح سؤالين على الأحزاب المتواجدة في حكومة إقليم كردستان باستثناء الحزب الديمقراطي الأول إن حكومة الإقليم أعلنت رفضها لقانون موازنة 2017 رغم أن أربعة كتل كردستانية في مجلس النواب العراقي وافقت على الموازنة وعملت بشكل جدي على إقرارها، فهل من المعقول أن يقوم الحزب الديمقراطي الكردستاني برفض الموازنة باسم حكومة الإقليم في حين تلتزم هذه الأحزاب الصمت وأوضح البيان أن 'السؤال الثاني هو، لماذا ما يزال موقف هذه الأحزاب غامضاً تجاه قضية بيع نفط الإقليم من خلال تركيا من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني، فهل هم يؤيدون بيع نفط الإقليم بهذه الطريقة غير القانونية أم أنهم يؤيدون تصديره من خلال شركة سومو وفقاً لما تم إقراره في الموازنةوتابع البيان 'يجب أن يكون لدى الأحزاب الكردية موقفاً واضحاً، لاسيما وان الحكومة الاتحادية والأطراف السياسية العراقية لديها شكوك بأن سكوتهم تقف وراءه أمور خفية

قيم هذه المدونة:
الجاف : الحكومة العراقية ترفض اعادة اللاجئين العرا
جداريه المأساة العراقيه ...والحزن العراقي الموروث

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 20 أيلول 2017