الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة (عدد الكلمات 65 )

طفوف العامريه / نور الهدى محمد صعيصع

حسره و آخ وسوالف على الموت من التسعين حد لليوم بيه ونار خيام تشبه نار الطفوف عادت لوعة اخت حسين اليه مثل مافكدت اخت الكمر خوان اني اخواني راحو من ادية ومثل ما عصرو ام الحسن عالباب بصدر امي انكسر مو ظلوع ميه ييميه وداعتج وعيونج السود وحك ظلع امج الزهره الزجية احس حتى الهوى يخنكي مرات اذا اذكر مصاب العامرية

نور الهدى محمد صعيصع

7
من وحي الثمانين (علي الوردي) كم يشبهني واشبهه! / د
خداع الهوى / حنان تركي الشمري

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
السبت، 21 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

أرَقٌ... وجُرحُ الأمسياتِ يعودُناومرارُ قَهوَتِنا يُطاعِنُ غُربَةًمِن أينَ تُستَسقى الجَسارَةُ يا عُ
للشاعرة: ماري إليزابيث فرأيترجمة:فوزية موسى غانملا تقفِ على قبري وتبكٍانا لست هناك ، انا لم انم. انا
اقام المركز العلمي العراقي ندوة بالتعاون مع كلية العلوم الاسلامية وبعنوان " التغيرات الخاصلة على منظ
انا لا اعرف كيف هي شعرت ولكني مازلت أفكر فيها تبكِ في الخارج بشارع فارغ لقد كنت
الى: رمز الحرية(موسى بن جعفر)ابالغ بالخطى والخطى لا ينجليازورك واللقاء لا يكتفياطرق ابواب صلوات
مثل ورقة غارحط اسمك على كفيإيهاب شفرة تلك التي فتحتقلب النعناع لقلبك إيهاب ماظن قاتلك هجع حرا او عاش

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 18 كانون2 2017
  3225 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

محرر
23 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - بدأت سفن حربية صينية الاثنين 23 يناير/كانون الثاني جولة في
2727 زيارة
جاسم جمعة الكعبي
06 حزيران 2017
في التالي من سطور، أستطلع مشاهد ووقائع حية، ارتأيت ذكرها للاستفادة من مغزاها، ومعرفة ما اذا كنا
2235 زيارة
أرى الريح توشوش الورد و البحر يلاعب الموج و كيف يسدل الليل جفونه على المحبين لأنني أحبك ....
1650 زيارة
لنتحدث بصراحة، ونسمي الأشياء بأسمائها الحقيقية ودون لف أو دوران. إن من سوء حظ المكون السني أن ت
3262 زيارة
رغم تركي لمتابعة الرياضة, منذ فترة طويلة, خصوصا مع إنشغالات البيت والأولاد ومتطلباتهما, ومتطلبا
1115 زيارة
احمد الخالصي
22 أيلول 2017
هلالٌ لاح بأفق الضميريرتل بضوئهِآيات الثورةويردف قائلًاكل الصباحات كاذبةالا مساء صباحيحيث الاعا
1639 زيارة
حسام العقابي
13 كانون1 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك صرحت الوزارة الكينية المسؤولة عن فرض الأمن
1645 زيارة
مِنْ  تـُقى جئنا  دعاءًحاملاًنبضَ السَّماءْفانبثقنامِنْ سناهاكيف يحيابينَ وصلٍ بينَ قطعٍكلُّ وج
3680 زيارة
لعله من السخافة والبله وقلة العقل أن نصدق طوني بلير، وأن نعتقد أنه يحمل الخير لنا نحن الفلسطيني
3950 زيارة
محرر
29 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - منذ انطلاق "برامج المقالب" السنوية التي يعدها الممثل الكوم
4010 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال