الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

انا والصحافة والبصرة .. / عبدالامير الديراوي

الصحافة كما يقول عنها سلامة موسى "حرفة ورسالة" واذ نحتفل اليوم بعيد الصحافة البصرية فاننا نحتفي بالقيم التي وضعها لنا اسلافنا ممن سبقونا الى هذه المهنة الشريفة التي لابد وان نلتزم باخلاقياتها
ومهنيتها لان ذلك التزاما بنبل اهدافها السامية .
ولجت عالم الصحافة وانا ما زلت صبيا فقد استهوتني قيمها ورسالتها النبيلة وتوجهاتها الراقية التي تهذب النفس وترتقي بها الى سمو التهذيب والنقاء وعرفت اني امام جلال عظمتها وكبرياء القها فاخترت الاقتران بها لتصبح بعد اذ معبودتي الساحرة التي لم اغادر حبها ولو لساعة واحدة فقد ارتديت بزة الحرف ودخلت ميدانها مقاتلا عنيدا في رحلة بدات منذ عام1964 نذرت نفسي ان اكون فارسا ومبحرا يمخر عباب الحروف ليأخذ منها ما يسعد الناس وما يروي عطش الايام من طيب الكلمة ومفردات المحبة والتصافي وما يتصل بالادب والمعرفة وشؤؤن الحياة المختلفة كنت اتلذذ بتعبها وربما مآسي العمل في جوانبها
المختلفة متطوعا لم اتسلم منها حتى اجور وصولي لمقر الجريدة التي كنت اقطعها من مصروفي اليومي الذي لا يتجاوز ال 50 فلسا يدفعها لي والدي رحمه الله فكنت اسهر لاخر الليل كي اتعلم مهنة الكتابة اتعلق بمن هم اقدم مني اسألهم عن هذه الكلمة او تلك امتحن نفسي وأسألها كثيرا لماذا انا هكذا لكني امني النفس ان احصل على كلمة مباركة من زميل اقدم مني تنعش روحي وترفع من معنوياتي لذلك عندما تنشر لي الجريدة مقطوعة او خاطرة اذهب الى وشاح ابو الجرايد لابتاع منه نسخا عديدة اوزعها بين الطلاب والاصدقاء فتلك مرحلة هامة من مراحل التكوين ..كنت استعين بزميلي عبدالرزاق حسين ورجب بركات ومهدي آصف لاستمع الى ارائهم بما كتبت فهم لا يبخلون عني بالتشجيع والاشادة وهو ما دفعني لان استمر ..وفي طريق العبور الى مرحلة العمل المهني تجولت في اكثر من عمل في الصحف البصرية الخبر والمنار والجنوب والبريد وفي جميعها عملت تطوعيا وفي مجلة وادي الرافدين التي تصدر عن دار ميسلون للصحافة تقاضيت او اجر وهو 6 دنانير شهريا وعندما انتقلت الى جريدة الخليج العربي اليومية ازداد اجري الى 10 دنانير شهريا رغم عمل الجريدة يومي منهك لكني كنت اعود من المدرسة الى الجريدة دون ان اذهب الى البيت وفيها اتناول طعام الغداء والعشاء لاننا نسهر حتى الصباح لاصدار الجريدة .
وفي عام 1971 نمت فكرة تاسيس نقابة الصحفيين في البصرة اجتمعنا في مكتب المرحوم كامل العبايجي واتفقنا وجمعنا 15 اسما من الصحفيين العاملين في الوسط آنذاك وهم كامل العبايجي ومهدي آصف الديراوي وعبدالرزاق حسين وعبدالامير الديراوي ومهدي كنش بدوي وحطاب العبادي وعبدالله نجم السعد وخليل بدوي وعبدالمجيد الشيخ وعبدالحافظ المظفر وبهجت الانكرلي وعبدالحميد الشيخ وشنشول سلمان عامر وزكي صالح الشمخاني وحضر للبصرة الصحفي الكبير سجاد الغازي امين سر نقابة الصحفيين المركز العام والصحفي عطا الله شهاب ليدققوا الاضابير الخاصة بطالبي التاسيس مرحبين بالعمل وما ان سافروا الى العاصمة صدرت الموافقة على
تاسيس الفرع بتاريخ 15/1/1971 وهو تاريخ يتزامن مع تاسيس الصحافة البصرية الذي يصادف 18 كانون الثاني من كل عام .
شهدت البصرة في تلك الفترة نشاط صحفي متميز وهناك اكثر من صحيفة اسبوعية واكثرهن ثباتا جريدة الثغر التي استمرت طويلا فقد اتفق المرحوم كامل العبايجي مع صاحب الجريدة شاكر  النعمه لادارة الجريدة واصدارها بحلة  جديدة وعملنا معه واسندنا هذا التوجه حتى عام 1973 حيث اصدرت الدولة آنذاك قانون المطبوعات الجديد حصرت بموجبه اصدار الصحف بالمؤسسات الحكومية فاغلقت جريدة الثغر وانتقل العبايجي الى بغداد ليلتزم احدى الصحف البغدادية فيما انتقلت انا للعمل كمحرر في مجلة وعي العمال بعد ان كنت مراسلا لها في البصرة .
تلك لمحة عن مسيرة مرحلة السبعينات من القرن الماضي
وامتد عملي ببغداد الى نهاية الحرب العراقية الايرانية وعدت الى البصرة لاتسلم مسؤولية مكتب دار الجماهير للصحافة وبعدها جريدة الزوراء والجمهورية وصحف اخرى عديدة .
واليوم ونح نعيش افراح عيد صحافتنا البصرية ابعث لزملاء المهنة الذين واكبوا مسيرة الصحافة البصرية احر التهاني بمثل هذا اليوم المجيد حيث يحق لنا ان نفخر بان البصرة هي ثاني مدينة بعد بغداد صدرت فيها الصحف وذلك عام 1889 اي قبل 128 عام وهو امر يؤكد درجة الوعي التي يتمتع بها ابناء البصرة الذين واصاوا اصدار الصحف في مراحل متعددة رغم بدائية الطباعة وصعوبة الحصول المعلومة.
اليوم نحتفل ونأمل من زملائنا جميعا ان يوحدوا كلمتهم وجهودهم لخدمة بلدهم ومحافظتهم الحبيبة وان تكون حروفهم وكلماتهم مصوبة باتجاه الاعداء كل الاعداء والابتعاد عن كل ما يسيء لمهنتنا النبيلة وادعوا الجميع الى التصافي والمحبة الخالصة والسعي لتطوير مهنتنابما يعزز من مكانة الصحفي في المجتمع .
عيد سعيد احبتي اتمناه لكم جميعا ..حيث يمنعني المرض من اساهم معكم في هذا اليوم المجيد

3
مشروعات حكومية سعودية بمليارات الدولارات مهددة بال
حاتم حسن ..لم يتحقق اللقاء / عماد آل جلال

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات 2

: - اياد الجاف في الثلاثاء، 24 كانون2 2017 18:40

مبروك للصحفيين في البصرة نتمنى لهم عام مليئ بالافراح والمسرات

مبروك للصحفيين في البصرة نتمنى لهم عام مليئ بالافراح والمسرات
: - سامر البغدادي في الثلاثاء، 24 كانون2 2017 18:28

الف مبروك لك استاذ عبد الامير الديراوي والى اهالي البصرة الطيبين وكل عام وانتم والصحفيين بالف خير

الف مبروك لك استاذ عبد الامير الديراوي والى اهالي البصرة الطيبين وكل عام وانتم والصحفيين بالف خير
Already Registered? Login Here
:
الخميس، 26 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

مكتب بغداد : شبكة الإعلام في الدانماركتابعت شبكة الإعلام في الدانمارك ، المبادرة التي أطلقها الدكتور
 مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركوقعت الشاعرة والأديبة السورية وفاء دلا مجموعتها الشعرية
بدأ مجلس النواب العراقي؛ بمناقشة قانون البصرة عاصمة إقتصادية؛ بعد توقف منذ القراءة الأولى في تموز 20
عندما اعلنت نتائج الاجتماع بين ممثلي الحكومة السورية وفصائل المعارضة والذي عقد في استانا الكازخستاني
عبدالامير الديراوي البصرة - مكتب شبكة الاعلام في الدانمارك: ليس غريبا ان يحصل الشاعر الكبير علي
في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي ، وحينها كنت أعمل محررا صحفيا في أحدى الصحف المحلية ، أنيطت

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 18 كانون2 2017
  4811 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

رباح ال جعفر
02 آذار 2015
لو أن الذين يصنعون الجميل يعرفون ماذا يربحون بالوفاء، وماذا يخسرون بالغدر، لما بقي في الدنيا نا
3577 زيارة
د. فاروق مواسي
13 كانون2 2017
الصوت الأول:........................ تظهر لنا  الدولة الإسلامية في فيديوهات إجرامية تقشعر لها ا
3283 زيارة
عبد الخالق الفلاح
24 حزيران 2016
الشعب البحريني واثقا من انتصاره عبر الحراك السلمي ويعتز بتكاتف شعبه صفاً واحداً و نشاطه دخل مرح
3485 زيارة
حسين عمران
06 شباط 2017
هل سمعتم شيئا عن (شهادة الحياة)؟ هذا السؤال ليس لغزا، بل هو حقيقة تشير الى آخر ما تفتقت عن
2938 زيارة
مريام الحجاب
29 أيلول 2016
يستمر المركز "سوريا. النظر من الداخل" تحقيق في ملابسات الهجوم على القافلة الإنسانية للأمم المتح
3088 زيارة
محرر
28 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - يتطلع المنتخب السوري للفوز في ملعب " كأس العالم " في سيئول
2672 زيارة
كرم الأستاذ وكيل وزارة الثقافة مهند الدليمي المحترم مصمم الأزياء ميلاد حامد بدرع الإبداع لفوزه
6357 زيارة
سامي جواد كاظم
07 كانون2 2017
المناسبات نوعان نوع شرعي واخر وضعي ولكل امة مناسباتها واغلبها تكون عطلة رسمية والامة التي فيها
3840 زيارة
د.عامر صالح
11 كانون1 2016
أثارت نتائج الانتخابات البرلمانية التركية جدلا واسعا في أوساط العالم العربي والإسلامي وفي العال
3347 زيارة
محرر
15 آب 2016
استقبلت شعبة التعليم والتوجيه الديني التابعة لقسم الشؤون الدينية وضمن برنامجها في استقبال وفود
3091 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال