Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 26 كانون2 2017
  1262 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

انعام عطيوي
14 أيار 2017
حوار / إنعام حميد تصوير / صباح الزبيدي  تنسيق ومتابعة / احمد الحيدري، طه الصبيحاوي بع
844 زيارة
الصحفي علي علي
04 كانون1 2016
يروى أن رجلاً معتوهًا صاحب مال عظيم، دهن مبلغًا من المال بسم قاتل وتبرع به "كاش" الى منظمة خيري
1445 زيارة
علي السيد جعفر
22 أيار 2016
تحررت تكريت، فرحة الناس بعودتها لحضن الوطن لا توصف، تعدت طرق إظهارها وتنوعت، بإنتظار بقية مدن ا
1600 زيارة
محرر
09 شباط 2016
تظاهر المئات من أستاذة الجامعات بمحافظتي السليمانية وأربيل، أمس الإثنين، احتجاجاً على قرار خفض
1331 زيارة
محرر
06 شباط 2016
أاعلنت قيادة عمليات بغداد تنفيذها عمليات مسح كامل لمحيط بغداد لتحصينه وسد ثغراته أمام اي اختراق
1472 زيارة

إرهاب .. وكيد نساء! / طه جزاع

مِن المؤكد إن سجلات الشرطة والقضاء في كل المجتمعات، والشرقية منها على وجه الخصوص، تحتفظ بمحاضر علنية وسرية، عن حوادث انتقام يكتسب بعضها صفة الجرائم تقوم بها النساء بعد تحولهن من كائنات عاطفية رقيقة ومسالمة، إلى كائنات شرسة منتقمة بسبب الانفعال الذي ينتج عادة عن إقبال أزواجهن على الزواج من امرأة أخرى، وتصل حوادث وجرائم الانتقام من استنزاف الزوج مادياً أو دس السم في طعامه أو ضربه ضرباً مبرحاً قد يصل إلى الموت لتشفي الزوجة غليلها وتطفئ نيران قلبها التي استعرت نتيجة هذه المحنة العاطفية والاجتماعية، غير إن الحادثة التي شهدها أحد أحياء بغداد الراقية قبل عامين قد تكون الأولى التي يتهم فيها الزوج بالإرهاب وهو نائم في أحضان العسل الثاني! ويمكن أن تسجل تلك الحادثة في سجل الحوادث الطريفة، لولا انها أيضا يمكن أن تفضي إلى نتائج وخيمة في إشغال الأجهزة الأمنية، وإلحاق الرعب والفزع والأذى بمواطنين أبرياء، كل جريرتهم انهم وقعوا ضحية لمكيدة نسوية!

وقد بدأت تلك الحكاية التي نشرت أحداثها الصحافة المحلية في حينها عندما تلقى أحد مراكز الشرطة بلاغاً هاتفياً من سيدة في العقد الرابع من عمرها، تؤكد فيه إن زوجها هو قيادي بارز في تنظيم "داعش" وانه كان قبل أيام في الموصل ويخطط حالياً لهجمات إرهابية ولديه متفجرات في منزل جديد اشتراه قرب ورشة الحدادة الخاصة به، وانه ينوي الفرار من المنزل لأنها تشاجرت معه بعد اكتشافها انه إرهابي، وهددته بإبلاغ الشرطة لأن الوطن أغلى منه و.. و .....  وبناء على هذه المعلومات الخطيرة تم تشكيل قوة من جهاز مكافحة الإرهاب وفصيل الاقتحامات توجهت إلى عنوان الزوج، لكن بعد وصول القوة وتحطيمها باب المنزل، تبين بعد تحقيق سريع إن الرجل كان في ليلة دخلته على زوجته الثانية حيث انتهى أصدقاؤه من زفافهم لصديقهم العريس قبل نصف ساعة من عملية الاقتحام! وكان من نتيجة اقتحام المنزل إن العروس دخلت في حالة إغماء، وتم اعتقال الزوجة الأولى التي أرادت الانتقام بهذه الطريقة بتهمة البلاغ الكاذب وإزعاج السلطات! وقد اكتمل هذا المشهد الدرامي الذي يشبه أحداث المسلسلات التركية الغرامية ومؤامرات ودسائس ومكائد حريم السلطان، بحديث لوالد الزوجة أعلن فيه عن أسفه لما حدث "لكن زوج ابنتي يستحق ما حدث له، وأعتقد انه يحتاج إلى تأديب من نوع آخر"، معربا عن رضاه التام لما فعلته ابنته!

ولكل حادثة دروس مستنبطة كما يقال، ومن دروس هذه الحادثة ضرورة تدقيق الشرطة بالبلاغات التي تصلها قبل أن تبذل وقتاً وجهداً استثنائياً في استجابتها لمثل هذه البلاغات الكاذبة في مثل هذا الظرف الأمني المضطرب. أما الدرس الثاني فهو للأزواج الذين ينوون الزواج مجدداً.... احتسبوا جيداً في الاختفاء من أنظار زوجاتكم واجعلوا عناوينكم الجديدة عصية عليهن وأنتم تمارسون حقوقكم الشرعية في الزواج من ثانية وثالثة ورابعة.... أو ما ملكت أيمانكم!

قيم هذه المدونة:
الأخ " شايل خرزة " ! / د.طه جزاع
مهنة المضطربين عقليا! / طه جزاع

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 20 تشرين1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

ألعَدلُ أساسُ آلأمن و آلإستقرار لنيل ألسّعادة قلت قبل أعوام في سلسلة (الهمسات الكونيّة ) التي تعدّت
ما العُجب لو خان الفؤادُ ضلوعَه إن الذي خان العراق عراقي كثيرون هم الفنانون والأدباء الذين أفنوا أعم
"الحداثة هي تطور المجتمع" لكن هذا المفهوم المختصر غير ملائم لعقلية مجتمعنا الرافض لكثير من المصطلحات
أصبح الشعب العراقي يعي حركات المسؤولين نتيجة خراب البلد وتراكم هموم وأهات لم تطرأ على الحساب في يوم
حذرت الخبيرة في الشأن الاقتصادي سلام سميسم ، من انعكاس تصاعد الصراع بين اربيل وبغداد سلبا على الاقتص
لا يرتقي الكبير إلا بالتفكير.لا العمر ولا المنصب ولا الجاه ولا المال ولا ثرثرة الناس تصنع كبيراً حتى
قالوا قديما -ومازال قولهم نافذ الصلاحية- أن من لبس السواد سبى العباد، وفي تراثنا كثير من الأشعار يتغ
تقع هضبة آيدر على بعد 160 كم تقريباً من مدينة طرابزون ، يصلها السائحون على طريق ساحلي بمحاذاة البحر
ربما قلنا وقالوا .. انك لاتملك كاريزما القائد لكننا وجدنا انك تملك عقله .. وقراراتك اكثر بطئا من صبر
بطاقة الريّسْ/"هو كيم يونغ أوون"رئيس جمهورية كوريا الشمالية الديمقراطية الشعبية ، ولادة 1983 ، ماريش