Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 28 كانون2 2017
  1292 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

الأجمل ما في العراق, جغرافيته وتنوع مكوناته, على تربة تلك الفضيلتين نشاءت اول الحضارات في العال
1876 زيارة
غازي عماش
12 تموز 2017
لا يمكن لمجتمع من المجتمعات أن يقوم ويتطور ويستمر الا من خلال المحافظة على النسق الأسري في المج
364 زيارة
ألون بن مئيـر
04 تشرين1 2017
عزيزي السيد الرئيس،لقد كنت في بلدك عشرات المرات وأقمت علاقات وثيقة وودية مع العديد من الأتراك م
84 زيارة
سمير حنا خمورو
29 تشرين2 2016
تنسجينَ خيوطَ الضوءِفَوْقَ إِنفجَارات لونيةٍتنسجينَ جَسَدينافتنبعثُ من بين أصابعِكموسيقى كونيه
1459 زيارة
عماد آل جلال
16 آذار 2016
مضى الزمن الذي كان فيه ملك العراق يغرمه شرطي المرور لأنه إرتكب مخالفة مرورية كما روت الكتب ووثق
1632 زيارة
 اللعبة هي ذاتها لدغتنا من جحرها اربعة عشر عاماً ولا زال الأغماء يجرفنا تياره نحو الهاوية,
1166 زيارة
تشرف القنصل البنغالي في العراق, محمد رفيق الإسلام, بزيارة مرقد الإمام علي (عليه السلام) والتقى
222 زيارة
هادي جلو مرعي
16 تشرين2 2016
يحق للرئيس التركي رجب طيب أوردوغان الحزين بفعل الإستقبال السيئ له في أميركا عندما ذهب لحضور مرا
1573 زيارة
هادي جلو مرعي
19 نيسان 2014
تتنوع أشكال الفساد، كما تتنوع مظاهر الطبيعة والأصناف الحيوانية والنباتية في الكون الواسع، وهناك
1949 زيارة
مثل حبة خردل تختفي بين عرين الاجيال تكمن بقايا العنف لكنها في صدر صفحات حياتنا تلوذدون ان نجد ل
2181 زيارة

من هو الاهم.....الوطن او المواطن؟! / خالد دربندي

من هو الاهم ، الوطن الجميل والتضحية من اجله، ام المواطن وحقوقه الاجتماعية والثقافية والحرية والعيش بكرامة ؟ سؤال صعب، والاجابة عليه اصعب بكثير خاصة في العراق بأسره , العولمة والقائمين عليها يجدون فى الخيار الثانى فرصة لتركيع وتجويع شعوب العالم الثالث، ام المناضلين اذا صح التعبير او الاحرار يجدون ان الوطن اهم من المواطن، بدعوة ان من ليس له وطن ليس له حقوق، كذلك فقادة التنظيمات السياسية او المستفيدين من ثروات السلطة يلعبون على الناس فى افكارهم وعقولهم وهذا الذي ادى بنا فى نهاية المطاف اننا لم نحصل على وطن ولم نوفر حقوق المواطن فخسرنا الأثنين الوطن والمواطن، وما زال الحال كما هو فالناس في العراق يعانون الامرين فلا وطن ولا مواطن ولا حقوق ولا كرامة , الوطن والمواطن نسيج معقد لايمكن فصله ابدا تتغذى الحروب وتقتات النزاعات من جثث مواطنيها، ودموع أهاليها على فراق أحبتهم، وهجر مساكنهم، وهدم منازلهم، وموطنهم، وضياع أحلامهم، وبحثهم عن الشفقة الدولية، وعن حق اللجوء إلى أرض -من المفروض أنها أرض الله- ينتظرون صدور قرار اللجوء المشروع أم حظره. فالحرب نارٌ وهم وقودها وحطبها. يأتي قوم يتغنون بهذه الكوارث الإنسانية، والطبيعية، والاقتصادية، والسياسية. يسمونها "ثورات".. ثوراتٌ عن الحكام، عن القيود من أجل الحريات. وهي سلمية كما يزعمون. تأخذ هذه الثورات مساراً مغايراً ومنحىً آخر، لتصبح ثوراتٍ ضد الحب، ضد الفرح، ضد الابتسامة، ضد الأهل، ضد الأحبة، ضد جلسات السمر.نتائجها دماءٍ سائلة، ومساكن مهدمة، وأسر مشتتة ومفرقة، ووطن بلا مواطنٍ. تدوم طويلاً وطويلاً وإلى أجل غير مسمى. حتى تنسى الشعوب معنى وطعم الحياة، ويعتادون حياة الذل والعذاب، والشتات والضياع. لنعود إلى إشكالية الموضوع: "الوطن للمواطن أم المواطن للوطن؟!". أَخُلِقَ الوطن من أجل المواطن؟ أم خلق المواطن من أجل الوطن؟ إذا كانت الفرضية القائلة بأن المواطن خلق من أجل الوطن صائبة وصحيحة، أذا لماذا خلق الله الأرض وخيراتها.. مواردها الطبيعية.. غطاءها النباتي؟ أليس دور الإنسان الاستفادة منها والحفاظ عليها من أجل ضمان بقائه واستمراره بدل أن يكون عبداً لها؟!

قيم هذه المدونة:
العبادي,, خطوة للامام خطوتين الى الوراء / خالد درب
تقهقر الريف في العراق / خالد دربندي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )