Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 28 كانون2 2017
  1244 زيارات

اخر التعليقات

رعد اليوسف الصحافة والصحفيون / د.كاظم العامري
17 تموز 2017
سلطة الصحافة تعززها سلطة الحكومات في الدول الراقية.. وتنتهكها وتضعفها ...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
أستاذي الغالي أسعد كامل ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إن...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعما...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي ...

مدونات الكتاب

فتاة صغيرة اختطفها رجال «داعش» مع أفراد أهلها وبنات قريتها والقرى الإيزيدية العراقية، وقادوهم ك
1418 زيارة
 العدالة الآلهية وجدت على الأرض لقيادة البشر نحو طريق الخير من خلال تدريب النفوس وتوجيهها
1627 زيارة
انعام عطيوي
14 حزيران 2017
متابعة / إنعام العطيوي التقى الدكتور خالد العبيدي وزير الدفاع السابق بالسيد عرفان الحيالي و
568 زيارة
في رؤاق المعرفة كان هادي المهدي حاضرا بصخبه الجميلدائما كنت امضي الى هناك واشعر اني هناكربما حي
3802 زيارة
زكي رضا
22 آذار 2017
إذا أردنا أن نصّدق الإسلاميين في ما يقولونه عن الإصلاح رغم عدم إصلاحهم لأي أمر منذ وعود المالكي
1040 زيارة
احمد الثرواني
17 أيار 2017
نَم قرير العَين يا سِرَّ وجودي وانتمائي ودمائي في وريدي وأماني عَتمَ دُنيايَ الى فجرٍ سَعيدِنَم
1737 زيارة

السلطة الرقابية تحتاج الى رقابة..!! / واثق الجابري

صرح أحد أعضاء مجلس محافظة بغداد عن كتلة الأحرار؛ عن وجود نوايا لإستجواب وإقالة محافظي البصرة وكربلاء، ووزراء التربية والزراعة والصحة؛ في إشارة الى ردود فعل وإستجوابات متبادلة وثارات سياسية، وتعبير عن صراعات تشهدها القوى السياسية عامة والتحالف الوطني خاصة، وأن الخطابات والشعارات تختلف عن الأفعال وردودها.
 جاء التصريح بعد إقالة محافظ بغداد؛ على خلفية إستجوابه من كتلة دولة القانون، وتحالف الأخير مع إتحاد القوى للتصويت على الإقالة.
 لا يعلم أحد؛ في أي باب وتحت أيّ عنوان يمكن إيجاد علاقة إدارية؛ بين إدارات المحافظات التي تسعى لتطبيق القانون 21 لمجالسها، والذي يعطيها الحرية بإدارة نفسها بممثليها، وأن كانت بغداد عاصمة للعراق؛ فلا يوجد ربط إداري مع كربلاء والبصرة، ولا إرتباط إداري مباشر مع الوزارات، ولكن معظم الكتل لم تدع شاردة وواردة؛ إلاّ وإستغلتها للمحاصة؛ ومنها جاء الحكم المسبق على إقالة المحافظ قبل الإستجواب، والرد من كتلة المستجوب؛ بالثأر وإستخدام أعضائها النواب والمحليين للإنتقام ضد مخالفهم.
 الإتهام والتبرير جاهز من كلا الطرفين؛ المستوجب يقول إستجواب سياسي، والمُستوجب يقول فساد، والسلطة الرقابية كأنها تحتاج الى رقابة، ولا أحد يقبل الخروج المُشرف والإستقالة، ولا مَنْ يفعل الإستجواب لغرض الإصلاح، والكل يتحدث عن الفساد والفشل والصراعات السياسية والمحاصصة، وكل يتهم الكل بشتى الإتهامات وعرقلة بناء الدولة إلاّ هو، وقبب البرلمان والمحافظات بدل الدور التشريعي الى ساحة تصفيات سياسية ومناكفات.
 إن مجالس المحافظات والبرلمان؛ ما هي إلاّ سلطات تشريعية رقابية؛ من واجباتها خدمة المحافظة في الأولى والثاني للدولة بمختلف مكوناتها؛ دون الإنحياز لجمهور الناخبين ورقعتهم الجغرافية، ومثالنا واحد من عدة شواهد للأفعال السياسية، التي لا تترك مجالاً إلا وتحركت بدوافع سياسية، ومعظم الجهات تدافع عن فاسدها وأن غرق بالفساد، وبالمقابل جهات تتهتم الآخر وأن كان مثالاً للنزاهة والإخلاص والعقلية والإستراتيجية، وما الإصلاح والإستجاوبات؛ إلا كمقدمة لصراع إنتخابات سياسية؛ يعملون عليها ليل نهار من يوم رفع صندوق الإقتراع الى وضع ما يليه.
 كل الافعال السياسية والتشريعية والخدمية خضعت للحسابات السياسية والانتخابية، وتعاونت بعض الأحزاب والكتل على فسادها وأنصر أخاك ظالماً، ولا تُناصر مظلوماً!!
 الإستجوبات والرقابة والإقالات؛ أفعال دستورية لا نقاش فيها؛ إلاّ أنها أنحرفت عن سياقتها الدستورية والوطنية، وما زاد طينها بلة سوى ذلك الإعلام والساسة السطحين، الّذين إعتقدوا أن الخلافات وصلت الى كسر العظم عندما بلغت الى مجالس المحافظات بين كتل بعينها، وهذا ما ولد ردود فعل معاكسة لأطراف بنفس التفكير، وبدأت الأطراف السياسية تحصد أخضر غيرها، ولا تشعر بقيمة الواجبات الرقابية والتشريعية، وتخدم مواطنيها بتجردها من الحزبية، وها هي بعضها تبحث في بعض عن مناطق رخوة للإطاحة بالآخر، ولكن الغرابة أن تجد عضو في مجلس محافظة او مجلس نواب متورط بفساد ومهمته رقابتة، وجعل من واجبه أداة للإبتزاز كما فعلها بعض البرلمانيين، وبهذا نقول أن السلطة الرقابية تحتاج الى رقابة والرقابة الى رقابة والى ما لا نهاية...!!
 
واثق الجابري

قيم هذه المدونة:
قراءة في زيارات التحالف الوطني للمحافظات / واثق ال
التسوية؛ بين العراق والسعودية / واثق الجابري

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الإثنين، 24 تموز 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مدونات الكتاب

د.نجاح العطيه
12 شباط 2014
(أشهد ان الأرض تئن) للشاعر نجاح العطيهما زلت بصحراء الوجد غريبا يصرخ نبضي أعشقها
1813 زيارة
د. نضير الخزرجي
04 كانون1 2011
يشعر المرء بالفخر حينما يتحدث الآخر من خارج إطاره العقيدي عن شخصية منه يتمثلها ف
4875 زيارة
سمير اسطيفو شبلا
17 كانون2 2017
في عيد الفطر المبارك لا تهاني ولا تبريكات مادام العراق يلبس ثوب احمر قاني! ثوب م
1695 زيارة
هادي جلو مرعي
02 شباط 2015
كتب الله على شرطي المرور أن يكون في الشارع عرضة للشتيمة والبهدلة من مواكب المسؤو
1939 زيارة
حسام العقابي
06 آذار 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أعربت وزارة الخارجية العراقية ع
1001 زيارة
نحن كجاليةٍ  إسلاميةٍ  نعيش في بلدان الغربة ، يتأكد علينا أن يرحمَ بعضنا بعضا ون
2196 زيارة