Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

الخميس، 09 شباط 2017
589 الزيارات

اخر التعليقات

محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...
محرر تعليق من الكاتبة والشاعرة نورهان شيراز بعنوان شبكة الاعلام خلية من الكتاب والمثقفين
23 نيسان 2017
.. احترامنا الكبير لك وتقديرناالعالي للكلمات الصادقة التي تضمنها تعليقك عن شبكتن...
اسعد كامل شبكة الاعلام في الدنمارك تلتقي الدكتور خالد العبيدي : مشروع سياسي وطني لإنقاذ العراق
22 نيسان 2017
دكتور خالد اكاديمي عسكري عصارة حياة طويلة وخبرة كبيرة يستحق ان يقود العراق وانا ...

مدونات الكتاب

محرر
16 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن
403 زيارة
محرر
15 حزيران 2015
بقلم: رلى جملتولي نظرية التلقي في النقد أهمية بالغة لعلاقة النص بقارئه، فهي تشكل حالة من الألق والتم
718 زيارة

مدير التحرير

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

دار الآن تصدر رواية شدن طبيب للطبيب عمر بن عبدالله المحرج

 

حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك

صدر حديثا عن دار الآن للنشر والتوزيع، رواية "شدن طبيب" للطبيب عمر بن عبدالله المحرج.ومما جاء على الغلاف الأخير للرواية، ما نصه للدكتور إبراهيم بن عبد الرحمن التركي: "توارى "حمد" ولم يبدُ "جابر"، وانشغلتْ "نوف"، ولم يأبَه "الشيخ" وبقي "خالد" بطلًا دون بطولة؛ يشجو فيشدو، ويغترب ليقترب، وتتخيله صامتًا فيُفصح، ومكتئبًا فيبتهج، وحين يسعد يبتئس، ويغيب فيحضر الشخوصُ دون نصوص. أهيَ صورة وعيٍ مُصادَرٍ، وسلطة متصدّرة، وأسئلةٍ يزداد توالدُها، وإجاباتٍ يتعذّرُ تبريرُها، أم هو واقعٌ نحياه، وخيالٌ نفرّ منه، ومعادلةُ حياةٍ لا تدينُ لمن دانَ لها، ولا تدنو لمن يودُّها؟
الطبيب الشاب عمر بن عبد الله المحرج مبدعٌ قادم بثقة ورؤيةٍ مختلفة في نتاجه الأول؛ فللمرأة في روايته السيادةُ في وسطٍ اعتادَ على ظلمها، وللرجل ضعفُه الذي سعى إلى إخفائه، وللحبّ كلماتُه التي تغتاله، وللماء امتزاجُه الذي يرفض فصلَ ذراته، وكذا يبدو "شدنُ طبيبٍ" لم ينفصل عن أمِّه التي اختارت له غدَهُ وتركته وحيدًا.يذكر أن الكاتب عمر بن عبد الله المحرج من مواليد مدينة الرياض عام 1992، حصل على درجة البكالوريوس في الطب والجراحة العامة بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، من جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية، ويعمل حاليًا طبيب امتياز في قسم جراحة العظام بمدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني.نشرت له أبحاث طبية في مجلات علمية محكمة، ونال عددًا من الجوائز التقديرية من جامعته، وفي عدد من المؤتمرات التي حضرها ومن أهمها الجائزة الأولى في التشريح والجراحة من الكلية الملكية للجرّاحين بلندن.

0
ترشيح الليبية سليمة الفاخري رئيساً لمجلس الأعمال ف
انتقاد من قبل البابا فرانسيس لسلطات ميانمار بسبب ق

مواضيع ذات علاقة :

 

التعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
الثلاثاء، 25 نيسان 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2916 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2460 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
947 زيارات