Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 11 شباط 2017
  858 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل لقاء مع العلاّمة علي القاسمي"أبو المعاجم العربيّة الحديثة"أجرى اللقاء :الأديبة د.سناء الشعلان
20 حزيران 2017
حقيقة حوار ولقاء جميل جدير بالقراءة ، ولا شك فيه ما هو مفيد جدا لجميع من يق...
عزيز الخزرجي - مفكر كونيّ رئيس الوزراء : الإدارة الأميركية الحالية تريد أن تكون أكثر انخراطا في مكافحة الإرهاب من الإدارة السابقة
19 حزيران 2017
يا رئيس الوزراء : إن أمريكا و معها الغرب هي التي أوجدت داعش و أخواتها بدءا ...
اسعد كامل شكرا لقراء الشبكة يفوق الرقم 25.175 الف؟! / رعد اليوسف
16 حزيران 2017
ليس غريبا على شبكة الاعلام في الدانمارك - فان هيئة التحرير في العراق وخارجه...

مدونات الكتاب

سموأل راجي
04 كانون1 2010
المقالات السياسية
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية الراهنة ومهم
2268 زيارة
علي الزاغيني
21 تشرين2 2015
اخبار الدانمارك
قد  لا يشك البعض  ان الكهرباء هي عصب الحياة وخاصة في العراق وإنها الأزمة  التي ترافق المواطن وتظهر 
1281 زيارة
حامد الكيلاني
26 تشرين2 2016
اخبار محلية
الملايين من شعوبنا تدفع رسوم العبور، ليس من أعصابها كما كنا نردد في أزمنة مضت، لكن من حياتها، وتجازف
1085 زيارة
د.عامر صالح
10 آب 2016
المقالات السياسية
كان استجواب وزير الدفاع العراقي الدكتور خالد العبيدي في البرلمان العراقي له دلالته الكبيرة في الكشف
1129 زيارة

محرر

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

العراق يستعين بـ(فريق دولي) لملاحقة أمواله المهرّبة خلال السنوات الماضية

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -يواصل فريق أممي، بمساعدة 7 لجان حكومية وبرلمانية وقضائية، مساعيه لاستعادة الأموال العراقية المهربة خلال الاعوام الماضية. ويسعى الفريق المكلّف، واللجان العراقية المساعدة، لمسح كل الملفات التي تتعلق بدخول وخروج الأموال من العراق في غضون عامين فقط، متعهداً بكشف كل الأموال المهرّبة وتحديد الجهات والشخصيات المتورطة بذلك. وحضر الفريق الأممي الى العراق بعد توقيع الحكومة مذكرة تفاهم من الامم المتحدة التي تولت مهمة اختيار أعضاء الفريق. وبواسطة مذكرة التفاهم، سيتعين على كل الدول التعاون مع الدولة العراقية لاسترجاع هذه الاموال المهربة والمسروقة، بحكم ولاية الأمم المتحدة وتأثيرها على المستوى الدولي. وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أشار، في مؤتمره الصحفي السابق، إلى مباشرة الفريق الأممي والعراقي بمهام استرداد الأموال التي هربت، وملاحقة عمليات غسل الأموال. ويقول مظهر محمد صالح، المستشار المالي لرئيس مجلس الوزراء، إن “سبع لجان تم تشكيلها في وقت سابق لاسترداد هذه الأموال ستنضم إلى الفريق الاممي”، مشيرا الى أن “الادعاء العام العراقي سيتحرك لفتح التحقيقات وإقامة الدعاوى ضد الجهات والشخصيات المتورطة بهذا الملف”. واضاف ان “الفريق الأممي المكلّف باسترداد الأموال العراقية المهربة باشر مهامه الموكلة له قبل أسابيع بعد توقيع الحكومة العراقية لمذكرة التفاهم مع الأمم المتحدة”، مبينا أن “طبيعة فريق التعاون الاممي سيعمل على استرجاع الأموال التي هربت خارج العراق في فترة النظام السابق والحالي”. وقبل اكثر من عام اعلن عن تشكيل لجنة وزارية بمشاركة البنك المركزي العراقي، وهيئة النزاهة، ووزارة المالية، وجهاز المخابرات، ووزارة الخارجية، لمتابعة استعادة أموال العراق المهربة للخارج، لكنها لم تفضِ إلى نتائج ملموسة. ويوضح المستشار الاقتصادي أن “فريق استرداد الأموال المهربة يضم فريقا أمميا متخصصا من الأمم المتحدة وجهات معنية في الحكومة العراقية سيقوم بمسح كل الملفات التي تتعلق بدخول وخروج الأموال العراقية طوال السنوات الماضية، ليتسنى له معرفة هذه الجهات والشخصيات المتورطة بهذا الملف”. ولفت صالح الى أن “الفريق الاممي أعطى تعهدات للحكومة العراقية باسترداد كل الأموال المهربة والمسروقة في الحقب السابقة والحالية”، مؤكدا أن “الحكومة تعوّل كثيرا على الأمم المتحدة لتأثيرها الكبير على الدول التي لا تتعاون مع العراق باستعادة أمواله المسروقة والمهربة”. الاتفاق الذي أبرمته حكومة العبادي مع الأمم المتحدة سارٍ لمدة عامين، وهو قابل للتجديد في حال اقتضت الحاجة لذلك. ويبين أنّ “ملاحقة الاموال المهربة بحاجة إلى إقامة دعوى قضائية ضد شخصيات وجهات متورطة ومتسترة على أموال الشعب العراقي”، مؤكدا ان “الامر يحتاج إلى وقت طويل”. وفشل العراق في اعادة أمواله المهربة برغم تشكيل عدة لجان لاستردادها. وآخر هذه اللجان التي اعلن عنها رئيس البرلمان سليم الجبوري، في 6 شباط عام 2016، تضم عددا من النواب. ويعترف مستشار العبادي بأن “المهمة صعبة للغاية”، لكنه يؤكد أن “الادعاء بدأ يتحرك لفتح ملف الاموال المهربة”. ويؤكد صالح ان  “مشكلة تواجه العمل تتمثل بوجود سبع لجان شكلت في وقت سابق لاسترداد الأموال المهربة من البرلمان والخارجية والمالية وهيئة النزاهة وغيرها من الجهات ذات العلاقة”، كاشفا عن مساعٍ حكومية لتوحيد هذه اللجان وضمها الى الفريق الاممي.

قيم هذه المدونة:
التحالف الدولي من بغداد يؤكد: 200 شخص ينضمون لداعش
ياحكومة الاحزاب .. انه شعبكم وليس شعب اخر/ عدنان
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الأحد، 25 حزيران 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

المقالات السياسية
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل
5152 زيارات
المقالات المنوعة
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
3571 زيارات
المقالات السياسية
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2995 زيارات
المقالات الثقافية
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
1502 زيارات