Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 12 شباط 2017
  1767 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

محرر
21 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشف باحث بريطاني أن تناول وجبة الفطور خطير جدا بالنسبة لكث
6194 زيارة
فقد انشغلت الناس طيلة الفترة السابقة عن ثورة 25 يناير ومنحت النظام الحاكم حينذاك مبررا لمد حالة
2486 زيارة
أومِضُ ... هَل في شمس نهاركَ تراني؟ياقمراً يزخُّ النورَ مطرَ نوتاتيُهدهد المواجعَ بباسم ألفةٍيا
2199 زيارة
حميد مراد
17 كانون2 2015
تناولت الصحف الامريكية خبرا ً"حول تصريح عدد من اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي، من انهم وجهوا رسالة
2314 زيارة
عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركتصوير : يونس عباس سليمالإمام الحمزة الغر
6201 زيارة
كتبنا وأعلنا عن حقائق كونية في سبعينيات القرن الماضي و ما بعده وكشفنا الوضع العراقي و آفاقه الم
1757 زيارة
يحتفظ الإنسان دوما بذكريات كثيرة, تبقى راسخة في ذهنه فلا تنسى, برغم مرور السنين, وكثرة الأحداث
1875 زيارة
الصحفي علي علي
12 تشرين1 2017
لا تأمنن بعيش طاب أولهوتستقل من الدنيا بمحبوبوجرب الناس تأمن من عواقبهملا يعرف الشيء إلا بالتجا
609 زيارة
ضياء الشكرجي
06 حزيران 2017
كفاكمْ أيها السياسيون الشيعة والسنة والكرد لعبا بمصير الشعب العراقي. يفترض أن تنعقد اليوم الثلا
2250 زيارة
ماجد عزيز الحبيب
21 كانون2 2017
حقوق مشروعه .... ولكن ماجد عزيز الحبيب يقال ان الغيره عباره عن قطره, فأذا سقطت سقط معها العنفوا
2334 زيارة

هل مفوضية الانتخابات مستقلة ومحايدة ؟!!

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تعد المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ، من المؤسسات الدستورية التي تشكلت بعد سقوط النظام وتاخذ على عاتقها الاعداد والاستعداد لاجراء الانتخابات العامة في البلاد ، اذ تنص المادة (4) من الفصل الثاني من قانون المفوضية العليا للانتخابات على انها هيئة مهنية حكومية مستقلة ومحايدة ، تتمتع بالشخصيات المعنوية ، وتخضع لرقابة مجلس النواب وهذا ما يجعلنا نتساءل عن مدى استقلالية هذه الهيئة وتدخل الحكومة في عملها ، واختيار اعضاءها ، اذ الملاحظ ان جميع جميع اعضاء المفوضية هم ممثلين للكتل السياسية ، وعلى الرغم من نظام مراقبة الانتخابات بالرقم (5) لسنة 2004 والصادر من مجلس المفوضين العليا المستقلة للانتخابات ، والذي اشار بصورة واضحة على ان المفوضية هيئة مهنية مستقلة غير حزبية تدار ذاتياً وتابعة للدولة ولكنها مستقلة عن السلطات الثلاث ( التشريعية ، التنفيذية ، القضائية ) ، وتملك بالقوة المطلقة للقانون سلطة اعلان وتطبيق وتنفيذ الانظمة والقواعد والاجراءات المتعلقة بالانتخابات .
المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تخضع اليوم لسلطة الاحزاب والكتل السياسية ، وسطوتها بل والتاثير على واقع الانتخابات ، مما يجعل الوضع الانتخابي يدخل دائرة الشبهة ، كما ان الحكومة هي الاخرى لها سطوتها الواضحة على الانتخابات وتغيير واقعها ونتائجها ، كما شاهدنا كيف استطاع الحزب الحاكم من تغيير نتائج الانتخابات لصالحه عبر التزوير ، وشراء الذمم ، الامر الذي يجعل عموم المفوضية تحتاج الى تغيير في مجلس مفوضيها ، وبما يتناسب واستقلاليتها ، وتكون بعيدة عن سطوة الاحزاب والكتل السياسية الحاكمة ، ومن اكثر المواد التي تهمنا في قانون الانتخابات هي المادة (18) والتي تؤكد على ضرورة ضمان تمثيل المكونات السياسية في المفوضية ، ويما يحقق التوازن ، حيث وللوهلة الاولى يتصور القارى ان هناك ضمان حقيقي للمكونات في المفوضية ، وهذا ما يجعها غير مستقلة ، وخاضعة للضغوط الحزبية والفئوية ، وعلى الرغم من قرب اجراء انتخابات مجلس المحافظات ، الا انه من الضروري السعي الجاد من اجل تعيين مفوضيين مستقليين ، يكونون عبر الانتخاب المباشر من الشعب ، وعبر الموقع الالكتروني الخاص بالمفوضية ، واختيار الشخصيات المستقلة والتي تتصف بالمهنية والحيادية ، وبعيدة كل البعد عن التاثير السياسي والحزبي .
ان اي نتائج ايجابية في عمل المفوضية العليا المستقلة لانتخابات سينعكس بالايجاب على اي انتخابات تجريها المفوضية ، كما انه سيكون لهذه المفوضية مصداقية عالية لدى الجمهور ، وبالتالي قطع الطريق امام الاحزاب السياسية التي تتلاعب باصوات الناخبين ، وتسعى الى تغيير المشهد الانتخابي لصالحها ، وان بهذا الاجراء سيتم اختيار اعضاء المفوضية من الشعب ، ويكسب حصانته وحمايته منهم ، وبالتالي ينعكس بالمجمل على الاداء المهني للمفوضية ، وتقديم نموذج جيد في انتخابات حرة ديمقراطية نزيهة

قيم هذه المدونة:
0
بيونغ يانغ تجس نبض ترامب بصاروخها البالستي
جقماقجي.. ودمعة منثالة !! / زيد الحلي
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأحد، 17 كانون1 2017