الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة (عدد الكلمات 399 )

الهدوء لنبعد الارهاب اولاً / عبد الخالق الفلاح

المطالبات الجماهيرية حق لايمكن انكارها فالفساد هو ما حملته المحاصصة وشجعت عليه وجعلت الوطن وسط بحر هائج تتلاطم به الامواج وخربة مفصله وفتحت الباب للسراق في نهب خيراته. ولكن المطالبات والتظاهرات يجب ان تكون في ظرف وزمان  مناسبين وعدم الانشغال في الامور الجانبية الحزبية والكتلوية في وقت  تعمل القوات المسلحة المشتركة من جيش وشرطة اتحادية ومكافحة الارهاب وحشود شعبية وعشائرية والبيشمركة على دحر الارهاب الذي يعيش ايامهم الاخيرة وتحتاج الدعم من جميع الجهات وان الصراعات الدائرة في الساحة وما تشهده من افرازات هي سلبية على الواقع في وقت نحن في امس الحاجة الى الهدوء والسكينة كي نقطع الطريق على  قوى الظلام كي لا تكشر انيابها مرة اخرى ولا تقوم لها قيوم فيما بعد . يعيش العراق حالة نزاع سياسي طال به الأمد، بدأ مع الغزو الأمريكي للعراق عام 2003  - والذي أطاح بنظام حزب البعث بقيادة صدام حسين- ومازال مستمراً حتى هذه اللحظة، منذ ذلك الحين والوضع الأمني والسياسي في عموم أنحاء البلاد في غليان مستمر، منذ ذلك الحين والعراقيين في حالة تضحية مستمرة، مقيدي الأيدي وفاقدي الأمل بالسياسيين الحاليين.

بصراحةٍ ووضوحٍ نحن في حاجةٍ إلى سُبل جديدةٍ سريعةٍ لتطهير العملية السياسية المهدد من الداخل، كاويةٍ للوعي وموجعةٍ للشعب، يستخدم الجهل فيها أقصى قوته، وأقوى سلاحه، فلا نعطيه الفرصة ولا نمكنه منها، وإن كنا نطمئن إلى أنفسنا، ونركن بعد الله إلى ثقتنا بحقنا في العيش بسلام وامان، ونعتمد على قوتنا وتماسك شعبنا، ولا نخاف ولانهرب من المواجهة ، ونصبر عند القتال، ونصدق عند اللقاء، و لا يجيز لنا أن نسهل للعدو باستهتار البعض أو غبائه حرباً يريدها مشتعلة ، يدفع شعبنا ثمناً غالياً لها من حياة أبنائه واستقرار عيشه، وهو الذي يصد هجوماً من الارهاب بكل بسالة بعد حروبٍ طاحنةٍ همجيةٍ، دمرت بيوت، وقتلت أبناء، وخربت حيات، ما زال يقاتل  ولم يخرج من اتونها، اليوم مطلوب من الجماهير أن تحافظ على  قوتها، وأن تحمي شعبها، وعلى الأمة أن تساهم في حماية هذه البطولات المباركة بمسك الداخل بوعي ، الهمة اذا انكسرت وهزمت فإن الوطن كله سيسقط وسينهار، وسينذل وسيخضع، وسيفقد كرامته وعزته، ولن يكون لنا تحت الشمس مكانٌ مسؤولية الحكومة هي ،

العمل على توحيد الجبهة الداخلية كخطوة أساسية، و فعالة وناجحة في مواجهة من يتربص بنا، ويحاول استغلال بعض الثغرات، كما على السياسين جميعا يعوا مهامهم، أن يكونوا على قدر المسؤولية، في هذا الوقت الحساس، ولينظروا لمصلحة العراق بعيد عن مصالحهم الشخصية، وليتذكروا أنهم في نعيم، بسبب تلك الدماء الطاهرة التي تنزف يومياً في مواجهة داعش اعداء الانسانية ، لتبعد شر الإرهاب عن العراقيين جميعا.

عبد الخالق الفلاح – كاتب واعلامي

0
يا إمام.. الإضراب ليس بدعة مستوردة / معمر حبار
لمصلحة من يسفك الدم على ارصفة التحرير ؟؟/ راضي الم

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الخميس، 26 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاصعلمت شبكة الاعلام في الدن
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام ويؤمن بمشا
المرشح الصحفي صباح ناهيمن هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥) / تسلسل
القاهرة – ابراهيم محمد شريفعقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات الخارج/ مك
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث, وإنّ كل
منذ انبلاج الحقيقة..كانت سيدة الدنيا..برتقالة الكون..تهب الخلد للزمان..وتمنح الأيام لطفا وفيرا..----

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 13 شباط 2017
  2786 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

عبد الباري عطوان
24 كانون2 2017
 هل كانت دمشق فعلا على بعد أسبوعين من السقوط في يد “الإرهابيين” قبل التدخل العسكري الروسي؟
3076 زيارة
ماجد زيدان
31 كانون2 2018
ما ان اعلنت اسماء التحالفات الانتخابية انطلقت الى جانبها حملة لمقاطعة الانتخابات بدات افراد واص
710 زيارة
محرر
20 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - شهدت مدينة سان بطرسبورغ الروسية، الخميس 19 يناير/كانون الث
2873 زيارة
بدات التحضيرات لانعقاد (المؤتمر الانتخابي الثالث لبرلمان الطفل العراقي)2017- 2020 بالتنسيق وحضو
2474 زيارة
د. سجال الركابي
24 أيلول 2016
 دوماً حسير القلبِ'حينَ يهفهفُبه  ... الجمر يكتوي  ... ... ... ذاكَ الفَرا
3430 زيارة
سالم مشكور
27 آذار 2017
عندما خرجت اليابان من الحرب مدمرةً، إجتمع إمبراطورها بالمستشارين وسألهم : من أين نبدأ البناء ؟
3484 زيارة
د.يوسف السعيدي
21 شباط 2017
عندما رشح اوباما للانتخابات الرئاسية فانه لم يذهب الى اوربا او كندا للحصول على الاصوات  ول
2794 زيارة
ادريس الحمداني
20 أيلول 2017
رغم ان لقائي به كان في فترة قصيرة وفيها كنا منشغلين البال كونها فترة امتحانات بمعنى الكلمة لانن
1740 زيارة
بعد الفشل الكبير الذي مني به المشروع العدواني لتفتيت العراق، وتمزيق وحدة شعبه الوطنية، ذلك المش
4827 زيارة
توطئة / رحماك وطني ---كأنني ذنبٌ وأنت عقابُ (الشاعر قاسم والي )--- لِمَ أحبك حد البكاء الذي يجع
1672 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال