Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 15 شباط 2017
  2074 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

حاتم حسن
05 آذار 2016
لمناسبة الهرج عن استعادة أملاك الدولة من الحواسم ونسلهم الأخطر.. يمكن للعراقي ان يستذكر الأملاك
2805 زيارة
  أجاب الرئيس الإيراني السابق محمود نجاد أحد الصحفيين  .." أنظر للشخص الواقف في المرآ
2745 زيارة
قصيدة لكل إمرأة ، في يومها ..الآمل أن يكون سعيدا عليها ، وثم علينا أجمعين ----------------
2093 زيارة
بسواعد الخيرين ... أثبت المكون الفيلي المواقف الوطنية النبيلة المشرفة من خلال قيامه بتأسيس لواء
1580 زيارة
فؤاد يوسف قزانجي
05 كانون2 2015
ولدت هيباتيا، التي كانت اول فيلسوفة في العالم، في عام370 للميلاد ،والدها يدعى ثيون الاسكندري ال
3046 زيارة
محمد خالد شاكر
10 تموز 2017
كـــــحل النصـــــر ُ عينـــيك ِ بالفـــرح ِوازال براثن الاعـــــداء كازالــــة القيـح ِدمـــــ
1133 زيارة
محرر
07 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة في الولايات المتحدة، التي أج
2315 زيارة
رائد الهاشمي
07 كانون2 2017
الإستثمارالحقيقي في العراق هوأحدالحلول المهمة لمعالجة الركودالإقتصادي الذي يمربه البلدوالمتتبع
2470 زيارة
د. سناء الشعلان
16 نيسان 2017
في العاصمة الأردنية عمان صدرت المجموعة القصصيّة المترجمة التي تحمل عنوان :" أزهار متفتحة "Bloss
1855 زيارة
أقامت شعبة البحوث والدراسات التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العلوية المقدسة برن
2269 زيارة

سميرة مواقي ..تضحية من اجل الحقيقة / ثامر الحجامي

طائر الحرية؛ القادم من الجزائر, الذي أبى أن يسجن, في قفص الكذب والتضليل, الباحث عن الحقيقة, بعد إن كانت بوقا يروج للطائفيين, صار معشوقها العراق ورجاله, الذين فضلتهم على بلدها, وأبت إلا أن تعيش معهم . ذهبت الى ميادين المعارك, وعاشت مع رجال الحشد الشعبي, وذهلت من شجاعتهم وتفانيهم, من اجل وطنهم, وحبهم لأبناء بلدهم, وبهرتها وطنيتهم وعلو أخلاقهم, فأصرت أن تواكب خطواتهم وتنقل الحقيقة, التي يحاول الإعلام المغرض التعتيم عليها, وإخفاء معالمها, فحملت كاميرتها لتصدح بالحقيقة, لتخبر العالم إنكم على وهم, وان العراق مصنع البطولة ومعدن الوفاء, ولن اخرج منه, إلا وأنا ملفوفة, بالعلم العراقي . وهكذا حملت سميرة سلاحها, وراحت تجول بين الجبهات, تقاتل بكلمتها والصورة التي تنقلها, كل إعلام زائف يروج للباطل, وتدافع عن العراق وشعبه, كما يدافع المقاتلون عن وطنهم, فأصبح العراق وطنها, والساتر بيتها والمقاتلون عائلتها, فكان لابد لها أن تتوسم, بما توسم به العراقيون, وتتعرض لرصاصة قناص, أصيبت على إثرها في رأسها, أثناء المعارك في أطراف تلعفر . مواقي التي نقلت الحقيقة عن العراق, وشعبه وحشده وقواته الأمنية, وهم يقاتلون الإرهاب ويحررون وطنهم, وكيفية تعامل هذه القوات, من أبناء المحافظات المحررة, هذه الحقيقة التي حاول أن يزيفها ويتاجر بها بعض السياسيين, الذين يسكنون فنادق أربيل ودبي, فكانت عراقية سميرة, أكثر أصالة من هؤلاء, المتاجرين بدماء أبنائهم وإخوانهم . فما عادت سميرة اليوم مجرد صحفية, بل أصبحت مجاهدة الكلمة الصادقة, بعد ان اختلطت دمائها, بدماء إخوتها العراقيين, وحق للصحافة أن تفتخر بهكذا نساء, يعادلن آلاف الرجال, ممن باعوا ضمائرهم وأقلامهم, من اجل حفنة دولارات, وحق لنا كعراقيين أن نفتخر, بانتماء سميرة للعراق, مصنع البطولة وموطن الشجعان . فتحية لك أيتها الصحفية المجاهدة, التي اثبت إن الحقيقة تستحق التضحية, ودعواتنا لك بالشفاء, وان تتجاوزي محنتك, لتعودي الى الميدان مرة أخرى, والى عائلتك التي عشقتها, ولن يتخلى عنك وطنك الجديد, الذي صار اليوم, يفتخر بك .

قيم هذه المدونة:
0
أبعدوا رجسكم عن كربلاء / ثامر الحجامي
متى تحكمنا دولة القانون ؟ / ثامر الحجامي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
السبت، 20 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفكار والأحزا
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح، تطوف بين
أختتم مجلس النواب العراقي فصله التشريعي بتاريخ 25\5\2017م، بإقالة النائب محمد الطائي، بعد تجاوز غياب
عذرا سيدي ياحسين فقلمي المتواضع يقف عاجزاً، أمامك، وكلما أردت الكتابة عنك، ينتابني شعور الخوف من الت
أسئلتي المفجوعة .!؟. الى الرفيق رائد فهمي سكرتير الحزب الشيوعي العراقي . " ياعمال العراق تفرقوا " مح
شئت اليوم بياناً...فلم يطعني مقالي...وانتدبت قلمي...فخانتني أناملي...وتنكرت لي أبجديتي...فصرخ مدادي