الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اغتيال حرية التعبير في العراق ..! / د هاشم حسن التميمي

تشهد حرية الراي والتعبير في العراق تراجعا خطيرا تقابلها هيمنة حكومية وتسلط من قوى خاشمة ومرتزقة يتولون قيادة منابر اعلامية ومنظمات مهنية تمنع الحريات وتزور الحقائق استنادا لاجنداتها ومصالحها وصفقات فسادها.. والاستثناء اقل من اصابع الكف الواحدة..!

وبلغ الامر لمنع نشر مقالات راي موضوعية وصادقة وتحقيقات استقصائية يحاول اصحابها الكشف عن المخفي من حقائق مسكوت عنها ويمنع اطلاع الراي العام عليها لتورط مسؤولين كبار ونواب من كتل مختلفة من اقصى اليسار الى اقصى اليمين الاسلامي بصفقات فساد يندى لها الجبين وغير مسبوقة عالميا لضخامتها ونتائجها الخطيرة على الاقتصاد الوطني ورفاهية المواطن وامنه ومستقبل اجياله.

ولم تتوقف عمليات القمع بمنع النشر بل امتدت للتهديد بالخطف والاعتقال والاغتيال ووصل الامر لاطلاق الرصاص على المتظاهرين وسقوط العديد من الضحايا الابرياء من المتظاهرين والعناصر الامنية وتؤشر هذه الحوادث لمرحلة كارثية يحاول البعض عن طريقها خلط الاوراق لتحقيق اهداف واجندات تحت مختلف الشعارات والنتيجة خسارة الناس لامنها ولحرياتها العامة وتقليم اظافر الاعلاميين الشرفاء والناشطين غير المسيسين وفقدانهم لفرصتهم في التعبير عن هموم المواطنين ومطاليبهم المشروعة في محاربة المفسدين الذين تسلطوا على رقاب الناس باسم الدين والاستحقاقات الانتخابية وهي بالاصل مزورة لاتمثل ارادة الشعب، وتحويل وسائل الاعلام لواجهات وببغاوات غبية تثير الصراعات وتعبر عن اجندات فاسدة تغلق ابوابها بوجه الاقلام والاصوات المهنية الشريفة وتستبدلها بابواق رخيصة تتناول قضايا سخيفة وتافهة ترضي القادة السياسيين والجهلة المتسلطين على منابر اعلامية ينتسب اليها الاحرار من الصحفيين ويتحكم بهم الاشرار من اصحاب المؤسسات من المتنفذين باموالهم والشركاء با لمحاصصة العائلية في تقاسم المناصب والمصالح ، وتحويل دور الصحف من الرقابة والارشاد الى ابواق لتجميل وجه السراق لايحترمها الشعب...!

اننا بحاجة ماسة لحراك واحتجاج من الاعلاميين لايقاف هذه المهزلة الاعلامية وانتزاع الصحف وتسليم قيادتها لاعلاميين عرفهم الجمهور بموضوعيتهم ووطنيتهم ومهنيتهم العالية بعيدا عن المحاصصة والابتزاز والاجندات وبدون تطهير صاحبة الجلالة من المرتزقة لن نجد صحافة حرة ترشد ولن نجد حكومة تسترشد ، ويقال ذات الشىء عن المرئي والمسموع والتواصل الاجتماعي انقذوا اعلامنا فهو وسيلتنا لفضح اللصوص والقتلة واخطرهم من اندس بمهنتنا وحولها لمخالب للارهابيين والمفسدين. ووسيلة للتكسب والارتزاق والابتزاز وممارسة السمسرة وتنفيذ اجندات خارجية لذبح االمواطن وتمزيق الوطن.

2
الاشتباكات بين القوات السورية والتركية في مدينة ال
تساؤلات..! / عدوية الهلالي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأحد، 22 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

هل ستختفي إسرائيل خِلال 25 عامًا مِثلما هَدَّد قائِد الجيش الإيراني؟ ولماذا يَتوقَّع نائِب رئيس الحَ
مايحدث في العراق لايمكن وصفه سوى فوضى ديمقراطية بكل ماتحمله الكلمة من معنى وهذا يعكس حجم الخطأ الكبي
وجد مصطلح العملية السياسية رواجا في تداولاته السياسية والاعلامية في الدول التي بدأت تعيد ترتيب نسق و
ان ترديد شعارات مكافحة الفساد باتت أكثر رواجا بين السياسيين العراقيين وخاصة المرشحين للانتخابات هذه
بعد تفشي ظاهرة إنتحار شبابنا الكاتب أحمد الخالصي يناشد كل عراقي لتوعية شبابنا حول هذ الظاهرة " واضاف
في مساء لا منتهيتلوح في الأفق البعيدنداءات الروح للروحوتصرخ بألسنة عطشىتنتظر ارتواء الحنينوتهطل سماء

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 16 شباط 2017
  2849 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

د. كاظم حبيب
15 كانون2 2017
كانت المهمات الكبيرة للمناضلين العاملين في حركة حقوق الإنسان العراقية وما زالت وستبقى لعقود كثي
3862 زيارة
محرر
04 تموز 2016
شارك وفد لجنة الإرشاد والتعبئة مجلس الفاتحة المقام على روح الشهيد السعيد الشيخ حسن هادي العتبي
3127 زيارة
أياد السماوي
09 آذار 2014
يوم أمس قرأت مناشدة لأحد الأخوة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك يطلب فيها من المقيمين خارج
3490 زيارة
عباس سليم الخفاجي
24 حزيران 2016
بقلوب مليئة بالإيمان راضية بقضائه وقدره تتقدم أسرة هيئة تحرير شبكة الإعلام في الدانمارك بأحر ال
4382 زيارة
بومهل في 15فيفري 2017 = لكل نص شعري للسيدة بنعلي مفاجاته الخاصة .قصيدتها التي نحتفي بها اليوم ل
3231 زيارة
بعد الضربات المتتالية التي تلقتها القارة الأوروبية، لاسيما دول الاتحاد الأوروبي في العام 2016،
2220 زيارة
مديحة الربيعي
17 تشرين1 2016
موسم هجرة البطريق فيلم فرنسي حصد مئات الجوائز, وحظي بنجاح منقطع النظير في مختلف دول العالم التي
3257 زيارة
لأوّل مرّة يتكلم العصاة الجبلاوييون البارزانيين بلغة إستكبارية حطّتْ من قدر و شأن الحكومة العرا
3549 زيارة
د.عزيز الدفاعي
07 نيسان 2016
حين ظهر بمشروعه الوطني وطلبت منه المرجعية في النجف أن يتخلى عنه فتولى أمر الحزب مراجع وقيادات ل
12099 زيارة
ادهم النعماني
10 تشرين2 2017
 قالت صحيفة "The New York Times" الأمريكية إن زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الصين تعد
1524 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال