Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 17 شباط 2017
  1225 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

انتحاريا "داعش" الأخيران من ضمن ألف طفل إيزيدي مخطوفين

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أكدت النائبة في البرلمان العراقي فيان دخيل أن الطفلين الانتحاريين، اللذين ظهرا مؤخرا في فيديو لتنظيم "داعش"، هما من ضمن أكثر من ألف طفل إيزيدي معتقلين لدى تنظيم "داعش".

وحذرت دخيل في بيان الخميس 16 فبراير/شباط من أن يتم تجنيد هؤلاء الأطفال وتحويلهم إلى قنابل موقوتة ودروع بشرية، معربة عن أسفها لعدم تدخل أي طرف محلي أو دولي لإنقاذهم.

وقالت دخيل في البيان: "خلال الأيام القليلة المنصرمة، نشر تنظيم داعش الإرهابي إصدارا من ما يسمى المكتب الإعلامي لولاية نينوى، ويظهر فيه قيام طفلين إيزيديين شقيقين، بتنفيذ عمليتين انتحاريتين ضد القوات الأمنية بالساحل الأيسر لمدينة الموصل أثناء معركة تحريره، وبطبيعة الحال فإن التنظيم الإرهابي كان قد قام بتجنيد هذين الشقيقين بعدما خطفهما وقام بغسل دماغيهما، حتى دفعهما لتنفيذ العمليتين الإرهابيتين."

وأضافت: "نود أن نشير إلى أن عائلة هذين الشقيقين تتكون من 35 فردا، ولم يبق منها سوى شقيقتين تعيشان داخل إحدى خيم النزوح في محافظة دهوك، بعد أن قام داعش الإرهابي بذبح أفراد الأسرة من الرجال أثناء اجتياح (بلدة) سنجار مع قتل النساء الكبار في العمر، فضلا عن خطف (سبي) النساء الصغيرات الفتيات، بينما الشقيقين اللذين نفذا العملية الانتحارية هما آخر الضحايا من هذه العائلة المنكوبة".

وتابعت: "لا نعلم ما ذنب هؤلاء الأطفال الإيزيديين، الذين أصبحوا ضحايا لمرتين، الأولى عندما انتزعوا من عوائلهم، والثانية عقب تحولهم لإرهابيين انتحاريين وفقدوا حياتهم، فضلا عن تشتيت عوائلهم".

قيم هذه المدونة:
المؤبد لسوري في السويد قتل جنودا سوريين في إدلب
الجوع يتربص بـ 140 ألف طفل عراقي في الموصل
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 22 أيلول 2017