Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 17 شباط 2017
  1910 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

منظمة الأمم المتحدة (مكتب الأمين العام) ... كافة المنظمات الدولية ذات العلاقة ... كافة منظمات ا
468 زيارة
 حيدر الجنابي / مكتب النجف/ عقد مطار النجف الاشرف الدولي مؤتمرا صحفيا لبيان اخر مستجدات الاعمار
1835 زيارة
رائد الهاشمي
08 تموز 2017
الإقتصاد الأسود من المفاهيم الإقتصادية الشائعة في العالم وتطلق عليه عدة تسميات منها اقتصاد الظ
867 زيارة
مرام عطية
22 تموز 2016
ياغزالاً على الفراتِ يَرِدُ خمائلَ شكرٍ لغدرانكَ أَمُدُّ يادفءَ الحضارةِ والليلُ بردُ هواكِ غنّ
2053 زيارة
حسام العقابي
30 تموز 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك صرحت السلطات الأسترالية إنها تمكنت من إحبا
1722 زيارة
الاعلامي احمد السامرائي : في رحاب بغداد السلام أحتضنت وزارة الاتصالات أعمال اجتماعات الدورة 13
2445 زيارة
المقال الثاني :المقالات الثلاث التي كتبها الصحفي الشهيد (سردشت عثمان) وأفضت الى اغتياله من قبل
560 زيارة
هادي جلو مرعي
25 تشرين2 2014
لماذا تتوقف عملية إقرار الموازنة للعام الجاري والتالي، ولماذا تصرف أموال طائلة لإقليم كردستان ب
2453 زيارة
للوصول لمشروع منسجم مع الواقع الحالي يُعبر عن تراث العراق العريق وتاريخه المجيد, ويحقق تطلعات ش
2120 زيارة
عصام العبيدي
23 كانون2 2017
الديمقراطيه التى كنا نسمع بروعة حروفها .وجمالية مضمونها ونقف مندهشين .كيف ان العالم يمنح الانسا
2387 زيارة

أبعدوا رجسكم عن كربلاء / ثامر الحجامي

فندق البارون؛ مشروع استثماري. لشركة ديرشاك الإماراتية, نم انجازه مؤخرا في مدينة كربلاء المقدسة, وهو من المشاريع المتطورة, التي نأمل أن تساهم, في إنعاش قطاع الاستثمار, في كربلاء وغيرها, خصوصا وإن هذه المدينة, يؤمها ملايين الزوار سنويا . وأعلن على موقع الفندق, عن إقامة حفل كبير, ليلة النصف من هذا الشهر, بمناسبة "عيد الحب ", وإقامة اكبر حفل غنائي بهذه المناسبة, يتضمن فعاليات رقص وغناء وطرب وأين ؟ عند قبر الحسين وأخيه الفضل العباس عليهما السلام, في هذه البقعة الطاهرة, التي أريقت عليها اشرف دماء, وقبل ترابها الأنبياء, ومحج الأولياء, ومهبط ملائكة السماء . نعم في كربلاء, حيث تقف زينب الحوراء على التلة, وهي تشاهد مصرح إخوتها, وعائلتها وأصحاب بيتهم, وهم يذودون عن الإسلام المحمدي الأصيل, فكان أن ارتفع صوتها بنداء: " إلا من ناصر ينصرنا ", ويبدو أن أصحاب فندق البارون, قد ارتفعت حميتهم العربية, لنداء السيدة الهاشمية, ولم يجدوا جنودا, سوى فرقة المربعات البغدادية, يحمل لوائهم أصحاب الدف والمزمار . لا نريد أن نكون أصحاب ظن سيئ, رغم إن هناك, مثل يقول: "سوء الظن من حسن الفطن", ونفسر الأمر على أن ما يحصل, هو تكرار لتلك الفنادق, التي أقيمت ملاصقة للكعبة الشريفة, أو إن هذا الفندق قد يكون سفارة جديدة للإمارات, للتدخل في الشأن العراقي, وإدارة عمليات التجسس منه, أو إن الأمر محاولة لجس نبض الشارع العراقي, ومحاولة إدخال مثل هكذا ممارسات, الى المدن المقدسة . لكنها كربلاء أيها السادة, مدينة تختلف عن كل المدن, وبقعة حباها الله, بخامس أصحاب الكساء وذريته الطاهرة, يحج إليها الملايين مشيا على أرجلهم, ويقصدها الشيعة من أصقاع العالم, لزيارة أئمتهم, أنها نور الله في الأرض, وشمسه التي تشرق على المسلمين, لتفيض إيمانا وعقيدة, تتجدد كلما ذكر الحسين وأخيه أبي الفضل العباس, وأصحابهم عليهم السلام, إنها العفة التي تتألق شرفا وطهارة, كلما ذكرت سيدة المخدرات, زينب عليها السلام, فما لنا ورقصكم ومجونكم ؟! . اعلموا إن كربلاء مدينة الحسين ع, وهي ليست للعراقيين فقط, بل لكل أحرار العالم, في شرق الأرض وغربها, أنها رمز الشهادة والتضحية والإباء, والوقوف بوجه الظلم والفساد, إنها شعار العفة والحشمة والإباء, وليست محلا لرقصكم وطربكم, فأبعدوا رجسكم عنها .

قيم هذه المدونة:
0
أيمن الموصل موعدنا مع النصر / ثامر الحجامي
سميرة مواقي ..تضحية من اجل الحقيقة / ثامر الحجامي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الخميس، 14 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فترة ما قبل ا
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف الفكري والثق
قابلت هذا العام الكثير من الشباب خلال تواجدي في الفعاليات والمؤتمرات والندوات، وكثيراً ما يتم سؤالي
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات الفضائية ال
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقطاع الأعمال
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التوحيد وأنها
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بالمواقف النب
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير السلبي ال
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام يحمل بين ثن
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد الله حمد