الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أبعدوا رجسكم عن كربلاء / ثامر الحجامي

فندق البارون؛ مشروع استثماري. لشركة ديرشاك الإماراتية, نم انجازه مؤخرا في مدينة كربلاء المقدسة, وهو من المشاريع المتطورة, التي نأمل أن تساهم, في إنعاش قطاع الاستثمار, في كربلاء وغيرها, خصوصا وإن هذه المدينة, يؤمها ملايين الزوار سنويا . وأعلن على موقع الفندق, عن إقامة حفل كبير, ليلة النصف من هذا الشهر, بمناسبة "عيد الحب ", وإقامة اكبر حفل غنائي بهذه المناسبة, يتضمن فعاليات رقص وغناء وطرب وأين ؟ عند قبر الحسين وأخيه الفضل العباس عليهما السلام, في هذه البقعة الطاهرة, التي أريقت عليها اشرف دماء, وقبل ترابها الأنبياء, ومحج الأولياء, ومهبط ملائكة السماء . نعم في كربلاء, حيث تقف زينب الحوراء على التلة, وهي تشاهد مصرح إخوتها, وعائلتها وأصحاب بيتهم, وهم يذودون عن الإسلام المحمدي الأصيل, فكان أن ارتفع صوتها بنداء: " إلا من ناصر ينصرنا ", ويبدو أن أصحاب فندق البارون, قد ارتفعت حميتهم العربية, لنداء السيدة الهاشمية, ولم يجدوا جنودا, سوى فرقة المربعات البغدادية, يحمل لوائهم أصحاب الدف والمزمار . لا نريد أن نكون أصحاب ظن سيئ, رغم إن هناك, مثل يقول: "سوء الظن من حسن الفطن", ونفسر الأمر على أن ما يحصل, هو تكرار لتلك الفنادق, التي أقيمت ملاصقة للكعبة الشريفة, أو إن هذا الفندق قد يكون سفارة جديدة للإمارات, للتدخل في الشأن العراقي, وإدارة عمليات التجسس منه, أو إن الأمر محاولة لجس نبض الشارع العراقي, ومحاولة إدخال مثل هكذا ممارسات, الى المدن المقدسة . لكنها كربلاء أيها السادة, مدينة تختلف عن كل المدن, وبقعة حباها الله, بخامس أصحاب الكساء وذريته الطاهرة, يحج إليها الملايين مشيا على أرجلهم, ويقصدها الشيعة من أصقاع العالم, لزيارة أئمتهم, أنها نور الله في الأرض, وشمسه التي تشرق على المسلمين, لتفيض إيمانا وعقيدة, تتجدد كلما ذكر الحسين وأخيه أبي الفضل العباس, وأصحابهم عليهم السلام, إنها العفة التي تتألق شرفا وطهارة, كلما ذكرت سيدة المخدرات, زينب عليها السلام, فما لنا ورقصكم ومجونكم ؟! . اعلموا إن كربلاء مدينة الحسين ع, وهي ليست للعراقيين فقط, بل لكل أحرار العالم, في شرق الأرض وغربها, أنها رمز الشهادة والتضحية والإباء, والوقوف بوجه الظلم والفساد, إنها شعار العفة والحشمة والإباء, وليست محلا لرقصكم وطربكم, فأبعدوا رجسكم عنها .

0
أيمن الموصل موعدنا مع النصر / ثامر الحجامي
سميرة مواقي ..تضحية من اجل الحقيقة / ثامر الحجامي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأحد، 27 أيار 2018

مقالات ذات علاقة

في هذا الزمن العجيب الغريب الذي تتوالى فيه الاحداث والقصص التي يشيب لها شعر الرأس حتى اصبحنا نكلم ان
من نقطة الغرق, علينا ان نصلح مركب الذاكرة المثقوب فينا لنزيل عنه ما تدفق داخلنا من مبازل زيف المنقول
بعد سنوات من الدراسة والاجتهاد وبعد معاناة طويلة في مرحلة الإعدادية ولا سيما    الساد
جميعنا يعلم ان معركتنا اليوم هي امتداد لمعركة الطف، كونها بانت منها معالم الحق الذي تساءل عنه علي ال
أخر أخبار حكام الخضراء, أنهم يفكرون في حل مشكلة الازدحامات في بغداد, ومثل أي مشكلة تواجههم  فأن
عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركسيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراقيينالسادة في

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 17 شباط 2017
  3203 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - الصحفي مجيد السعدي كلاب لا اباء لهم عرب ولا امهات !! / صادق فرج التميمي
24 أيار 2018
نعتبرها كتابات خالدة صورة من ماضي عشناه وحاضر يقتل فينا بدل الشفاء حرو...
: - محمد صالح الجبوري حكايات من المقهى ...٢ / محمد صالح الجبوري
06 أيار 2018
الاستاذ محمد حميد تحية طيبة وبعد نعم كما ذكرت في تعليقك الجميل،شكرا ل...
: - ?إيمي? ثورة الماضى وسكون الحاضر وضجيج وصراع المستقبل / د معاذ فرماوى
03 أيار 2018
بالتوفيق إن شاءالله وفِي إنتظار مقالات مفيده أخري
: - احمد قصيدة : بمناسبة انتخابات العراق / موفق نعمة الكرعاوي
02 أيار 2018
حبيبي يحفظكم الله دمت أديبا معبراً عن هموم شعبك

مدونات الكتاب

حسام العقابي
25 كانون2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركهنأت بريطانيا العراق بتحرير الساحل الايسر من مدين
2985 زيارة
كانت اللغة بشعرها ونحوها ورواياتها تتربع عرش الثقافة والمجتمع ومجالس الخلفاء والوزراء في العصر
2203 زيارة
محمود الربيعي
23 كانون2 2017
السيد الشهيد محمد محمد  صادق الصدرعالماً ومفكراً وثائراًالسيد الشهيد محمد صادق الصدر عَلَمٌ وطن
4672 زيارة
زينب ابو عبيدة
19 تشرين2 2016
ألم أكن فتاة تعشق الرسم بالالوان ؟وأغازل السنديان بحنان كنت اذا سار بي قلمي أغار  من بعض ح
3321 زيارة
زيد محمود علي
08 شباط 2016
ان عالمنا اليوم يعيش حالة اضطراب شديدة  ، واكثر تعقيدا" ، نتيجة الحروب والفوضى والتطرف والعنف و
3479 زيارة
علاء مهدي
28 كانون2 2017
     يعتبرالنفاق من العادات السيئة المنتشرة في المجتمعات المتخلفة، وتلك التي تسودها مظاهر الفقر
3474 زيارة
مجزرة الكرّاده ..مؤشر خطر على العملية السياسيةهناك مؤشرات ايجابيه أو سلبيه تحدد صحة مسار أي عمل
3751 زيارة
عبدالجبارنوري
14 كانون1 2017
يومٌ لا ينسى العاشر من ديسمبر1948 ، أنهُ حقاً وهج مضيء في الذاكرة الأممية ، سبعين عاماً مرّتْ ع
1371 زيارة
علي الزاغيني
21 تشرين2 2015
قد  لا يشك البعض  ان الكهرباء هي عصب الحياة وخاصة في العراق وإنها الأزمة  التي ترافق المواطن وت
3453 زيارة
حاتم حسن
25 تموز 2015
يُرددها العراقيون ويتمنون لو يسمعونها قبل أن يموتوا بواحد من حشد الأسباب الجديدة.. يسمعون قرارا
3643 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال