Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

الجمعة، 17 شباط 2017
194 الزيارات

اخر التعليقات

عباس سليم الخفاجي رسالة إلى الشرفاء من الصحفيين والإعلاميين العراقيين ../ عباس سليم الخفاجي
19 شباط 2017
والله لن ارضى الذل ولم ابيع قلمي ولو كلفني ذلك ما بقي من حياتي
عباس سليم الخفاجي اكبر مهرجان تشهده بغداد .. شعب العراق يختار الأفضل لعام 2016 / عباس سليم الخفاجي
02 شباط 2017
الشكر والتقدير لكل من صوت لنا عبر الفيس بوك ومن خصنا بتعليقاته العطرة ، متمنياً ...
عباس سليم الخفاجي متألقون من بلادي .. المحامي الفنان مصطفى سلام نموذجاً / عباس سليم الخفاجي
31 كانون2 2017
أتمنى أن اكون قد وفقنت في تسليط جزء من الضوء على سيرة هذا الفنان المتألق الذي يس...
عباس سليم الخفاجي ديوان إمارة قبائل زبيد .. يستضيف عادل اللامي لمناقشة قانون الانتخابات الجديد
27 كانون2 2017
شكراً لراعي الثقافة العراقية الشيخ فيصل العبدالله الزبيدي على رعايته الكريمة لتن...

مدونات الكتاب

عماد آل جلال
30 تشرين2 2016
حضرت اول أمس ورشة بعنوان الشرطة المجتمعية الوسائل وأمكانية التطبيق في المجتمع العراقي إستمعت خلالها
360 زيارة
حسام العقابي
18 تشرين2 2016
  حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركأكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ان الاتفاق ب
330 زيارة
د. وجدان الخشاب
02 نيسان 2016
(1)وأعشقه ذلك العبقالذي تبثّه كتبي وأوراقي وأوراقي(2)متى تعتقني جدرانكَ أيّها الزمن الرديء؟ (3)وأنصت
869 زيارة

احمد صبري

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

هيكل صحفي أم سياسي؟ / احمد صبري

غيب الموت الكاتب والصحفي العربي محمد حسنين هيكل لتختتم مسيرة رجل بعد رحلة مثيرة في عالم الصحافة والسياسة وضعته في دائرة الضوء لاكثر من نصف قرن
ولم يحظ صحفي عربي بمثل ما حظي به هيكل من شهرة ودورتجاوزعالم الصحافة إلى عالم السياسة ، ليتحول إلى شاهد عيان على أخطر مراحل أحداثه، موثقا وراصدا لمستجداته على مدى العقود الماضية .
والصحفي والكاتب محمد حسنين هيكل ،عاصر أحداثا هي من أشد فترات الاثارة في التاريخ العربي رصدها بعين الصحفي البارع لتنوير الراى العام باسرارها .
وعلى مدى العقود الماضية التي عاش فصولها، تحول هيكل من صحفي وكاتب إلى مؤثر في احداثها ،ما أثار حفيظة من عاصروه من الصحفيين غير أن براعة هيكل وحسه الصحفي الراصد للحدث ومدياته قربه من صانع الحدث في مصر ، الراحل جمال عبد الناصر حيث نال ثقته وقربه من دائرة صنع القرار .
وعندما نستعرض العلاقة بين ناصر وهيكل منذ ثورة يوليو عام 1952 ولغاية رحيل عبد الناصر في العام 1970، نستطيع القول أنها جسدت وأبرزت دور الصحفي ومكانته في المجتمع.
وأتاح قرب هيكل من عبد الناصر إطلاعه على أسرار تلك الفترة المثيرة في تأريخ مصر والمنطقة عموما ، إلى حد حصوله على نسخة من أي قرار أو توجيه يصدر عن الرئاسة المصرية بأمر من عبد الناصر .
وبعد مرور أكثر من أربعة عقود على رحيل عبد الناصر ظل هيكل وفيا ومدافعا عن مبادئ ثورة يوليو وقائدها رغم حملات التشكيك والتشويش التي حاولت أن تنال من صدقيتها وهويتها .
ويسجل لهيكل أن العشرات من الرؤساء والملوك والشخصيات هم من يطلبون مقابلته وليس هو، كما جرت العادة، ما اعطاه ميزة ومكانة في عالم الصحافة والسياسة ،لم يرتق اليها من عاصروه .
واصبحت المعلومة وتوثيق الحدث السياسي عند هيكل ،مكانة في تعزيز رؤيته السياسية للحدث ، فتحولت مؤلفاته إلى مصدر موثوق ومرجعية ذات مصداقية في تنوير وأطلاع الرأي العام على حقائق الاحداث التي عاصرها هيكل خلال سفر حياته .
وعندما التقيت هيكل صيف عام 1989 في شقته المطلة على النيل في القاهرة ،أبلغتني مديرة مكتبه، أن الفريق البحثي الذي يعاون هيكل في عمله ، يمتلك نحو مليون وثيقة ومصدر ومعلومة وضعت تحت تصرفه .
وعندما قلت لهيكل أنني أتابع ما يكتبه في الاهرام بعنوان /بصراحة/ من إذاعة صوت العرب كل يوم جمعة، وعبرالصحافة العراقية التي كانت تنشر نصها في ستينيات القرن الماضي، قال مازحا /لاتحاول كشف عمري /
ونشرت نص الحوار في مجلة الف باء الذي كنت أعمل فيها ، وكشف هيكل خلال الحوار ، عن أن أزمة المياه ستكون خلال العقود المقبلة ، في مقدمة أزمات وتحديات المنطقة معللا ذلك بأن الأمن المائي لايقل أهمية من الأمن القومي موضحا أن مصر ستتأثر بهذه الازمة .
وأقر هيكل أن إنتهاء الحرب العراقية الايرانية ، لم تنه الصراع بين البلدين كاشفا أن الدول الكبرى المؤثرة بالمنطقة أرادت أن تنهك طرفي الصراع لصالح ترجيح كفة إسرائيل في معادلة الصراع بالمنطقة.
وتوقعات هيكل لمسار الاحداث بالمنطقة العربية بعد مروراكثر من ربع قرن ، الدليل على سعة أفقه واطلاعه ، جسدت حس الصحفي والسياسي والباحث .

عُدنا لكُم .. والعَوْدُ أَحْمَدُ / عباس سليم الخفا
إِنْ ارتقيتَ جبلاً / مرام عطية

مواضيع ذات علاقة :

 

تعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
الأربعاء، 22 شباط 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2552 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2061 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
600 زيارات