الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 436 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

كنز في القصور الرئاسية! / طه جزاع

بدا الأمر وكأنه رواية بوليسية من روايات أجاثا كريستي ، أو شفرة من شيفرات الروائي ذائع الصيت دان براون ، أو لربما حكاية طريفة يشوبها الكثير من السحر والخيال ، ولولا ان الخبر لم ينشره مصدر موثوق هو المركز الاعلامي للسلطة القضائية لقلنا انه ليس أكثر من فبركة صحفية خبرية لغرض الاثارة لا أكثر ، غير ان قاضي محكمة الاعظمية مصطفى سامي هو الذي صرح " بأن قوة مشتركة داهمت بأمر قضائي احدى الساحات التابعة للقصر الرئاسي في الأعظمية ، وان العملية أسفرت عن القبض على مجموعة كانت تحفر في منطقة ترابية داخل القصر تبلغ مساحتها نحو دونمين " مشيراً الى " أن المتهمين اعترفوا بتفاصيل الحادث وهو غريب ، وأن اثنين منهم ذكروا في افادتهم بأن معلومات حصلوا عليها من منجم بوجود كنز يحتوي على قطع كبيرة من الذهب والياقوت داخل الساحة في القصر الرئاسي " !

وفي تفاصيل الخبر الكثير من المعلومات حول كيفية دخول هذه المجموعة الى المنطقة وقيامهم بعملية الحفر في الموقع بأدوات بدائية أولاً ثم ادخالهم حفارة كبيرة، وهم يحفرون من الساعة السابعة مساء حتى منتصف الليل بحثاً عن الكنز باستشارة منجم آخر من خارج بغداد كان يتواصل معهم بواسطة الهاتف ويحاول أن يدلهم الى الكنز بما يدعيه من إمكانيات روحية ! وفي تلك التفاصيل أيضا يبدأ الخيط الأول من هذه الحكاية حين أبلغ أحد المتهمين شركاءه " بأن امرأته زعمت انها رأت في منامها الكنز داخل غرفة مخصصة لتربية الدواجن ، وان هذه الغرفة موجودة فعلاً وجرى التنقيب فيها بأمر من المنجم لكن دون جدوى " !

والله ، لو أن مثل هذا الخبر لم يصدر عن مصدر قضائي محترم ومن قاض محترم ، لشككت في صحته ، مثلما يعتريكم أنتم الشك أيضا أيها القراء الأعزاء ، لكنها بغداد مدينة العجائب والغرائب ، مدينة فرانكشتاين أحمد السعداوي وانهيار رسلي المالكي ! وألا هل من المعقول ان تنجر هذه المجموعة المسكينة الى مثل هذا العمل الغريب منساقة وراء أحلام وخيالات منجمين ؟ لو كنت قاضياً لعرضت هؤلاء المخدوعين الذين خسروا الكثير من المال والوقت والجهد على أطباء نفسانيين ولأطلقت سراحهم بعد العلاج فوراً بدلاً من تصديق أقوالهم قضائيا عن " جريمة الشروع بسرقة أموال الدولة " .. لقد قدموا قصة جديدة للقضاء العراقي باقدامهم على تسجيل واحدة من أعجب القضايا تضاف الى تاريخه الطويل الحافل بالحكايات الغريبة والحوادث الطريفة .. كما قدموا دليلاً على المستوى الخرافي المتقدم الذي بلغه مجتمعنا الزاهر في القرن الحادي والعشرين!

من جهتي فقد اتصلت بالروائي الشاب رسلي المالكي الذي تنبأ بوجود كنز مدفون ببغداد في روايته البوليسية " الانهيار " خشية ان يُزج اسمه في هذه القضية ، فقد يكون أحد المنجمين قرأ روايته وتأثر بها ، لكنه طمأنني بأن مكان الكنز في روايته كان في النهر ، وليس في غرفة الدواجن بقصر الأعظمية الرئاسي !

المتـطـفـلـون / شامل عبد القادر
مؤتمر اتحاد القوى في الخارج ..اهداف تقسيمية ونفعية

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 20 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

20 حزيران 2018
بطولة كأس العالم لكرة القدم هي البطولة الحادية والعشرين ، حيث فازت روسيا بشرف أستضافة البط
37 زيارة 0 تعليقات
20 حزيران 2018
كثره الحديث عن الفساد و إن الهدف القادم للحكومة ستكون معركته ضد الفاسدين ونحن أمام آفة تغل
24 زيارة 0 تعليقات
20 حزيران 2018
تُعرف النظم الديموقراطية بحكومات وبرلمان يُشكل أغلبية حاكمة وأقلية معارضة، حتى الحكومات ال
49 زيارة 0 تعليقات
لابد لنا من القول ابتدءا, إن المشهد السياسي العراقي, قبل وبعد الانتخابات الأخيرة في 2018,
61 زيارة 0 تعليقات
19 حزيران 2018
الديمقراطية ذلك الكائن السياسي الطارئ على حياتنا بعد انقضاء القرن العشرين ومحاولته الهيمنة
35 زيارة 0 تعليقات
جرى العرف في البلدان الديمقراطية طرح المرشحين لبرامجهم الانتخابية للجمهور للتعريف بتوجهات
35 زيارة 0 تعليقات
19 حزيران 2018
يفكرون في تنظيم كأس العالم لكرة القدم سنة 2030 ولا يهتمون بمطالب الشعب ورغباته غداً، فبأي
69 زيارة 0 تعليقات
18 حزيران 2018
هناك العديد من المفكرين العرب والعراقيين يتحدثون عن التأثيرين الإيراني والسعودي في العراق
82 زيارة 0 تعليقات
18 حزيران 2018
من المعروف أن تم إلغاء مناطق خفض التصعيد في الغوطة الشرقية وحمص في الواقعي ويؤدي ذلك إلى ظ
83 زيارة 0 تعليقات
18 حزيران 2018
تبرّع بعض محترفي تزوير الأقاويل الاعلامية المنحرفة، إلى صياغة وإخراج تخريجات لإنكار حصول ا
72 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 21 شباط 2017
  3171 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم أهلا بالأستاذ الكاتب والصحفي لطيف عبد سالم في هيئة تحرير الشبكة ..
19 حزيران 2018
إلى / أحبتي وأساتذتي الأفاضل إدارة تحرير شبكة الأعلام في الدنمارك مساء...
: - ابراهيم امين مؤمن روائى خيال علمى ثلاث قصائد قصيرة - لــ صابر حجازى
16 حزيران 2018
استاذ صابر حجازى كل سنة وانت طيب.. الماضى والحاضر والغد كلهم فى تفاعل ...

مدونات الكتاب

صبري الناصري
30 أيلول 2016
حثّنا الله تبارك وتعالى على الأخذ بسنة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، قال الله تعالى (لَ
محمد الكوفي
22 أيار 2011
جملة من ألأحاديث المعتبرة في فضائل السيدة الشهيدة فاطمة الزهراء {ع}. للفائدة والثواب.ارفع
عبد الرزاق شمخي
09 كانون2 2016
دور الناخبان الوعي السياسي والاجتماعي للمواطن يتحدد من خلال تنشئته الاجتماعية والسياسية وا
تمر علينا ذكرى مهمة في تاريخنا الاسلامي وهي ذكرى ولادة الامام الحسين ( ع ) ونحن هنا نود ال
عندما أستحضرْ هذا المثل الشعبي أضحك وأقول في نفسي , كيف أن أجدادنا فيما مضى كانوا أصحاب مُ
ليس افتراء القول إن السياسات والممارسات الطائفية قد مهدت الطريق لداعش كي تسيطر على الموصل
مروة الطائي
12 تشرين2 2014
سبق وأن رأينا مجتمعنا يوما بعد يوم يعاني من عدة مشاكل صعبة الحلول من قبل المسؤول عنها ربما
لفت أنتباهى هذا الطفل " تيدي" .. دائما ملابسه بالية وغير نظيفة بلا مكواة ..  وإياك أن
حسام العقابي
06 نيسان 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك توفي الشاعر الروسي، يفغيني ييفتوشينكو، عن ع
بصفاء النفوس و نقائها و توحد الأفكار و ابداعها نقصم ظهر الإرهاب مع كل ما تحقق على أرض الوا

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال