الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

كنز في القصور الرئاسية! / طه جزاع

بدا الأمر وكأنه رواية بوليسية من روايات أجاثا كريستي ، أو شفرة من شيفرات الروائي ذائع الصيت دان براون ، أو لربما حكاية طريفة يشوبها الكثير من السحر والخيال ، ولولا ان الخبر لم ينشره مصدر موثوق هو المركز الاعلامي للسلطة القضائية لقلنا انه ليس أكثر من فبركة صحفية خبرية لغرض الاثارة لا أكثر ، غير ان قاضي محكمة الاعظمية مصطفى سامي هو الذي صرح " بأن قوة مشتركة داهمت بأمر قضائي احدى الساحات التابعة للقصر الرئاسي في الأعظمية ، وان العملية أسفرت عن القبض على مجموعة كانت تحفر في منطقة ترابية داخل القصر تبلغ مساحتها نحو دونمين " مشيراً الى " أن المتهمين اعترفوا بتفاصيل الحادث وهو غريب ، وأن اثنين منهم ذكروا في افادتهم بأن معلومات حصلوا عليها من منجم بوجود كنز يحتوي على قطع كبيرة من الذهب والياقوت داخل الساحة في القصر الرئاسي " !

وفي تفاصيل الخبر الكثير من المعلومات حول كيفية دخول هذه المجموعة الى المنطقة وقيامهم بعملية الحفر في الموقع بأدوات بدائية أولاً ثم ادخالهم حفارة كبيرة، وهم يحفرون من الساعة السابعة مساء حتى منتصف الليل بحثاً عن الكنز باستشارة منجم آخر من خارج بغداد كان يتواصل معهم بواسطة الهاتف ويحاول أن يدلهم الى الكنز بما يدعيه من إمكانيات روحية ! وفي تلك التفاصيل أيضا يبدأ الخيط الأول من هذه الحكاية حين أبلغ أحد المتهمين شركاءه " بأن امرأته زعمت انها رأت في منامها الكنز داخل غرفة مخصصة لتربية الدواجن ، وان هذه الغرفة موجودة فعلاً وجرى التنقيب فيها بأمر من المنجم لكن دون جدوى " !

والله ، لو أن مثل هذا الخبر لم يصدر عن مصدر قضائي محترم ومن قاض محترم ، لشككت في صحته ، مثلما يعتريكم أنتم الشك أيضا أيها القراء الأعزاء ، لكنها بغداد مدينة العجائب والغرائب ، مدينة فرانكشتاين أحمد السعداوي وانهيار رسلي المالكي ! وألا هل من المعقول ان تنجر هذه المجموعة المسكينة الى مثل هذا العمل الغريب منساقة وراء أحلام وخيالات منجمين ؟ لو كنت قاضياً لعرضت هؤلاء المخدوعين الذين خسروا الكثير من المال والوقت والجهد على أطباء نفسانيين ولأطلقت سراحهم بعد العلاج فوراً بدلاً من تصديق أقوالهم قضائيا عن " جريمة الشروع بسرقة أموال الدولة " .. لقد قدموا قصة جديدة للقضاء العراقي باقدامهم على تسجيل واحدة من أعجب القضايا تضاف الى تاريخه الطويل الحافل بالحكايات الغريبة والحوادث الطريفة .. كما قدموا دليلاً على المستوى الخرافي المتقدم الذي بلغه مجتمعنا الزاهر في القرن الحادي والعشرين!

من جهتي فقد اتصلت بالروائي الشاب رسلي المالكي الذي تنبأ بوجود كنز مدفون ببغداد في روايته البوليسية " الانهيار " خشية ان يُزج اسمه في هذه القضية ، فقد يكون أحد المنجمين قرأ روايته وتأثر بها ، لكنه طمأنني بأن مكان الكنز في روايته كان في النهر ، وليس في غرفة الدواجن بقصر الأعظمية الرئاسي !

1
المتـطـفـلـون / شامل عبد القادر
مؤتمر اتحاد القوى في الخارج ..اهداف تقسيمية ونفعية

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأحد، 22 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن مدير تنفيذ
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحريتينوآل ال
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق
فِي كتابهِ الجديد (صور من الماضي البعيد.. ستون عاماً صحافة) يقودنا الصحفي المخضرم محسن حسين (أبو علا
اختيار اربيل عاصمة ثانية للعراق سيمنعهم من الانفصال مثلما عملها بوتين بكازان عندما ارادوا الانفصال ج
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركطالب القيادي في كتلة الرافدين البرلمانية مقرر مج

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 21 شباط 2017
  2804 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

في لقاء ودي جمع مدير مؤسسة الشهداء السياسين في بغداد الدكتور ابراهيم مهدي السوداني تطرق بداية ح
3320 زيارة
مرام عطية
23 كانون1 2016
ومسيرةٍ النُّجومِِ لبيتِ لحمَ من الكونِ الفسيحِتعمَّدي بنهرِ السلام  ياحروفي وانتثري لؤلؤا
2975 زيارة
رعد اليوسف
17 آب 2015
كوبنهاكن / رعد اليوسفكان الامل يحدوهم في ان يكون لصوتهم اثر في المساندة والتغيير ، فيسارعون الخ
9228 زيارة
وداد فرحان
18 آب 2016
الى النسمة التي لم نستنشقها، الى الزهرة التي لم يحن قطافها، الى الراحلة بلا وداع..مار
3253 زيارة
حسام العقابي
17 نيسان 2017
حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك افاد النائب  رشيد الياسري بان اعتراض بريطانيا على
2696 زيارة
د. علي الجابري
27 تشرين2 2017
 مقرف ومثير للاشمئزاز هو موقف المتطرف السويدي "مارتن ستريد" الذي وصف المسلمين بإنهم بشراً ليسوا
1299 زيارة
عند نهاية الشارع الطويل الممتد الى ما لانهاية حيث عمره الذي قضاه وقد اشبع قصص وحكايات بنات الهو
54 زيارة
مريام الحجاب
25 أيار 2017
لا تزال الولايات المتحدة وحلفائها تعزيز قواتها جنوب شرقي سورية. خلال يومي20  و21 مايو تم ن
2283 زيارة
قدمت شعبة الصحافة التابعة إلى قسم الاعلام في العتبة العلوية المقدسة خدماتها للزائرين الكرام الو
1258 زيارة
محرر
09 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -سيفتقد المنتخب الجزائري، جهود رياض بودبوز، وهلال العربي السو
3118 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال