Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 25 شباط 2017
  1515 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

محرر
04 أيلول 2017
الزمان التركية) – أرسل الشاعر المغربي الشهير صلاح بوسريف رسالة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغا
681 زيارة
حسام العقابي
27 أيلول 2017
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك جددت كتلة الفضيلة النيابية الم
364 زيارة
كَشف السيد يحيى السنوار، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس″ في قطاع غزّة في لقاءٍ عَقده مع الصحاف
385 زيارة
عصام العبيدي
23 كانون2 2017
الديمقراطيه التى كنا نسمع بروعة حروفها .وجمالية مضمونها ونقف مندهشين .كيف ان العالم يمنح الانسا
2179 زيارة
لَطيف عَبد سالم
28 حزيران 2017
ما تزال الأدوية المغشوشة تشكل خطراً جدياً عَلَى صِحةِ المواطنين، وتهديداً حقيقيا لمفهومِ الصحةِ
858 زيارة
افتتحت جمعية الهلال الأحمر العراقية وبالتعاون مع العتبة العلوية المقدسة مركزا طبيا في موكب العت
23 زيارة
د.عامر صالح
02 آب 2015
أثارت لدي الحملة المسعورة ضد الشاعر والمثقف العراقي سعدي يوسف  مزيدا من الحنق والألم والإحساس ب
2426 زيارة
رائد الهاشمي
23 تشرين1 2016
شكراً لك أردوغانرائد الهاشميرئيس تحرير مجلة نور الاقتصاديةكانت ظروف سقوط محافظة الموصل في حزيرا
1908 زيارة
جميل عودة
23 كانون2 2017
تؤدي النزاعات المسلحة، سواء كانت دولية أو غير دولية، إلى نقـص أو نفاذ المواد الغذائية والماء وا
1613 زيارة
ادهم النعماني
18 تشرين2 2017
 أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، أن 6 قاذفات استراتيجية بعيدة المدى من نوع "تو 22 أم 3
114 زيارة

من الدوحة الى جنيف رحلة إفلاس سياسي / ثامر الحجامي

عقد ساسة السنة, آخر مؤتمر لهم في الدوحة, في أيلول عام 2015, ضم في حينه, شخصيات بعثية وفصائل مسلحة, وأخرى خارج العملية السياسية, بل ومعادية لها, وبعد مرور أكثر من سنة ونصف, يعود هؤلاء السياسيون, لعقد مؤتمر لهم, في العاصمة السويسرية جنيف . وعلى ما يبدو, إن مؤتمر الدوحة, لم يكن كافيا لجلب الأضواء والأموال والدعم الخارجي, لمشروع المجتمعين, فكان لابد من الذهاب, حيث البريق الإعلامي, واستجداء الدعم الدولي, وإعطاء هذا المؤتمر هالة إعلامية, على غرار اجتماعات المعارضة السورية, التي لم تحصل من اجتماعاتها, خلال هذه السنيين, غير خراب بلدهم, وتحويله الى ركام, فما الذي سيحصل عليه سياسيو السنة, حتى لو جعلوا اجتماعاتهم, فوق سطح المريخ ؟!. لم يقدم هؤلاء الساسة, بعد اجتماعهم في الدوحة, شيئا يذكر الى أبناء بلدهم, فأرضهم كانت مستباحة وشعبهم مهجر, في اصقاع الأرض, يعاني الجوع والحرمان والتهجير, على أيدي زمر الإرهاب, التي كان بعضهم شريكا وممولا لها, والبعض الآخر بوقا يتغنى بها, ويعتبرها المنقذ من اجل الخلاص, من الحكم الصفوي, رغم إنهم شركاء في هذا الحكم, ويتقلدون أعلى المناصب السيادية, لكن ما يعنيهم هو مقدار الأموال, التي تدخل خزائنهم, ولو كان على حساب, أبناء جلدتهم ووطنهم . واليوم وقد شارفت الحرب, أن تضع أوزارها, بتحرير مدينة الموصل, آخر معاقل الإرهاب, وفشل كل المؤامرات الهادفة, الى تمزيق وحدة البلد, التي أحبطها رجال غياري, قدموا دمائهم من اجل وحدة بلدهم, والدفاع عن أرضه وشعبه, من الشمال الى الجنوب, عاد هؤلاء من جديد, ليتباكون بدموع التماسيح, على وطن بدأ يتعافى, وشعب بدأ يستعيد حريته المسلوبة, مستنجدين بالأجنبي والدول الداعمة للإرهاب, من اجل أن يكون لهم دور, في عراق ما بعد داعش, وهاجسهم الخوف من أن تلفظهم صناديق الانتخابات, وتطردهم الجماهير التي اختارتهم سابقا. لا نستغرب من هؤلاء الساسة, أن تكون مؤتمراتهم, برعاية سعودية أو أمريكية أو منظمات أوربية, فهم لطالما كانوا بعيدين, عن وطنهم وعن معاناة شعبهم, رهنوا أنفسهم للخارج, ولاشك إن تغيير الإدارة الأمريكية, جعل هؤلاء القوم, يسارعون لتجديد فروض الطاعة, وان كان شعار المؤتمر, هو الدعوة الى إعادة إعمار المدن المحررة, والعملية السياسية ما بعد داعش, فكان الأولى بهم, عقد هذا المؤتمر, في بلدهم ووسط أهلهم . أن البحث عن مصلحة العراق, لا يكون في اجتماعات, تعقد في الغرف المظلمة, أو البحث عن الأضواء الإعلامية الكاذبة, بل بوضع اليد مع شركاء هذا الوطن, الذي بذلوا دمائهم من اجل تحريره, وإيجاد الحلول لرفع المعاناة عنه, عن طريق الحوار الهادئ والبناء, وليس الاستقواء بالخارج, والتمسك بعباءة شيوخ الخليج, أو لعق حذاء ديفيد بترايوس .

قيم هذه المدونة:
0
الأديب و الناقد. د. أنور غني الموسوي يمدُّ جسورَ ا
في امسية زينتها القوافي : جمال الفريح ..وطن تحت خط

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 21 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية تمديد حظر سفر
من عام  1948 وإلى يومنا هذا لم تُقر حقوق الشعب الفلسطيني مطلقاً يطول الزمان أو قصر  دم الشهداء لم يُ
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
حادثة جامعة كركوك التي حدثت  قبل ايام سوف تمر مرور الكرام كسابقاتها ولكنها ستبقى وصمة عار على جبين ج
يؤكد مذهب الحوكمة الاستراتيجي بأنه نموذجا حديث ومتطور للقيادة والإدارة الرشيدة , المسند بمنظومة التش
قرأت وسمعت قيام دولة المنحرفين في السعودية بضرب دولة اليمن التي دفعت سنينا زائفة باسم الحرية والديمق
استبشر الشعب العراقي خيرا, بما حققه  من منجزات كبيرة وهامة,  وهي الحصول على سياسيين يمثلونهم في سدة
مهازل في حكومة تكنوقراط دأبت العملية السياسية منذ قيامها على انقاض النظام المقبور , اتخاذ طريقاً اعو
بعد إن نجح العراق في أدراج اهواره وثلاثة مواقع من آثاره على لائحة التراث العالمي صار لزاماً عليه أن
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل