Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

د. كاظم حبيب
03 نيسان 2017
كل بلدة وقرية وبيت يتم انتزاعها من براثن عصابات داعش يسجل نصراً أكيداً لأهلنا بالموصل ولشعبنا ب
1326 زيارة
سامي جواد كاظم
13 كانون1 2013
مهما تكن الاتجاهات فانها تنقسم الى قسمين من حيث المعنى اما خير او شر اما حق او باطل اما صدق او
2330 زيارة
أمير الحلو
26 تشرين2 2016
كان زوربا يرقص ويغني وسط الألم الذي يلهمه القوة ويعطيه الدافع الذاتي للتعبير عن مشاعره المؤلمة
2237 زيارة
واثق الجابري
03 كانون1 2016
لامعنى للوطن بدون شعور بالمواطنة، ولا أهمية للحدود وهي مفتوحة للغرباء، وحواجز بين المواطن والمس
2006 زيارة
محرر
18 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - لعلّ أرقى ما مرّ على تاريخ الإنسانية هم أناس أحبّوا فعاشوا،
3535 زيارة
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك عزمت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مقاضاة النا
452 زيارة
وداد فرحان
11 تشرين2 2016
مهما أتضحت حمى الانتخابات الامريكية على إنها ممارسة ديمقراطية، إلا انها بالحقيقة ممارسة مدروسة
1873 زيارة
واثق الجابري
01 أيلول 2015
يلجأ اللصوص عادةً؛ الى قطع أسلاك الكهرباء؛ للإختفاء في الظلام، ويضربون كل شخص تكشفهم حركته، وكل
2114 زيارة
عزيز الحافظ
06 نيسان 2017
هل سمعتم اوقرأتم أن في العراق مؤسسات اكاديمية تخصصية – بحثية تنبش تماما كمن يبحث عن الذهب في ال
2529 زيارة
رائد الهاشمي
07 تشرين1 2016
الهجرة الجماعية للشباب والعوائل العراقية التي تحدث الآن بعد موافقة العديد من الدول الأوروبية بق
2190 زيارة

زيارة الجبير هل تعني اصلاح ما فات ..؟ / عبد الخالق الفلاح

زيارة وزير خارجية المملكة العربية السعودية عادل الجبير في هذا الوقت الى العراق تثير الاهتمام وتطرح العديد من التساؤلات ، قد تكون ثمرة مراجعات سياسية ، ومحاولة لكسر العزلة الاقليمية . لربما اعتراف بفشل السياسات السابقة الغير المدروسة والمبتنية  على اساس الطائفية التي مارستها المملكة طوال السنوات الماضية وفيها الكثير من الحسابات الاخرى .والجميع يشهد بأن القوات الامنية العراقية تنجز انتصارات متتالية على عصابات الارهاب وهي تحرز تقدماً كبيراً على ارض الواقع ..

 

الزيارة تعتبر بادرة غير متوقعة وهي بلاشك متأخرة جداً ،على ان تكون مبنية على اسس صحيحة ،في الكف عن التدخل في الشؤون الداخلية وان تكون حقيقية وليست صورية. وتعطي مؤشرا بأن صوت العاقل الحكيم في الهرم الحاكم في الرياض بدأ يجد آذانا صاغية لوجهات النظر التي تميل الى المرونة والابتعاد عن الصدامات، وبضرورة العودة الى الضوابط الاخلاقية والمعايير السياسية التي كانت متبعة في المملكة باعتبارها قبلة للمسلمين. وابعادها عن الازمات على  تكون جزءً من حوارت الحل للقضايا التي تحدث بين الاطراف في المنطقة العربية والاسلامية ،على الاقل كي تستطيع ان تترك اثراً ايجابياً على مساحة العلاقة ،وبحوارات بناءة وسليمة. وتساهم في ازالة توترات الماضي التي كانت تثيرها ضد العراق منذ اسقاط النظام الصدامي 2003 وعلى ان تكون خطوة للتكفير عن الذنوب الكبيرة، من الجرائم التي ساهمت بها بحق الشعب العراقي. وسُجلت في صفحات التاريخ الذي لاينسى بسبب الخطابات السيئة التي كان يتحدث بها السفيرالسابق للمملكة في العراق. وسبقه فيها وعاظ السلاطين المدعومين من الفكر الوهابي ومؤسسته المشوهة للاسلام الاصيل .

 

الزيارة جاءت مفاجئة بالنظر الى العلاقات المتدهورة، بل وشبه المقطوعة بين البلدين، حيث بلغ التوتر ذروته اثناء تغريدات استفزازية للسفير السعودي الاول في العراق بعد انقطاع سنوات، ثامر السبهان، التي وصفت بالطائفية لانتقاده جهات سياسية في العملية ، ذات الاغلبية ،  وبعد ان اعتبرته الحكومة العراقية شخص غير مرغوب فيه .وقبله قام  علماء التكفير في تأجيج الشارع بالفتاوى المنحرفة .

 

الزيارة يجب ان تكون ذات دلالة على الرغبة الصادقة لاجراء الحوارات .اساسُها حفظ الاخوة بين الشعبين ..وازالة البقعة السوداء التي خلفتها المملكة في صفحة العلاقات الثنائية بين البلدين بعد دعم اطراف في السعودية للارهاب. إن غلق منابع تغذية هذه العصابات مادياً وفكرياً والعمل على استئصالها ومد يد العون والتعاون على الاصعدة الامنية والسياسية، والمساهمة في حل المشاكل الراهنة في المنطقة، بدل التدخل في شؤون دولها الداخلية .

نتائج الزيارة ، اذا ما كانت ايجابية، ستعطي زخماً لفتح صفحة جديدة في العلاقات التي هي من الاهمية والتأثير الدولي والاقليمي بمكان ولما تعود به من مصلحة على الجانبين ضمن اطار برنامج العلاقات الخارجية وفي ميدان ابقاء العراق على الحياد من سياسة المحاور والاستقطاب التي تعاني منها المنطقة والعالم .

الغريب في الزيارة انها تأتي بعد يوم واحد من اعلان العراق عن تنفيذ ضربات جوية ضد مواقع داعش في منطقة البو كمال داخل الاراضي السورية بالتنسيق مع دمشق في هذا المجال مما يعني ان هناك دورا للحكومة العراقية يحظى باتفاق قوى اقليمية ودولية في سورية، وربما يصل حتى لانتقال الجيش العراقي الى حرب تحرير الرقة بعد الموصل لاحقا. وهو تطور يدل على التعاون بما يمهد للعمل المشترك والتنسيق في عمليات قادمة اخرى. واعتقد ان هذه الخطوة استفزت واثارت الحكومة السعودية للتعجيل بارسال وزير خارجيتها وطالبت ان تكون الزيارة وبعد عشرين عاما غير معلنة لمسؤول بهذه المستوى. مما يثير الاستغراب والتوجس في الاصرار على كتمان الزيارة في هذا الجو الاعلامي المفتوح على مصراعيه ولها دلالات ايضاً في عدم رغبة المملكة في انهاء صفحة الارهاب في المنطقة

عبد الخالق الفلاح –كاتب واعلامي

قيم هذه المدونة:
0
النهايــــــــة / خلود الحسناوي
بمناسبة اليوم العالمي للمرأة سفراء القفطان ينظم دو

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الخميس، 23 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نوال مصطفي
1 مشاركة
لينا أبو بكر
1 مشاركة
عماد الدعمي
1 مشاركة
جمال الغراب
1 مشاركة
ضياء الجبالي
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية تمديد حظر سفر
من عام  1948 وإلى يومنا هذا لم تُقر حقوق الشعب الفلسطيني مطلقاً يطول الزمان أو قصر  دم الشهداء لم يُ
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
حادثة جامعة كركوك التي حدثت  قبل ايام سوف تمر مرور الكرام كسابقاتها ولكنها ستبقى وصمة عار على جبين ج
يؤكد مذهب الحوكمة الاستراتيجي بأنه نموذجا حديث ومتطور للقيادة والإدارة الرشيدة , المسند بمنظومة التش
قرأت وسمعت قيام دولة المنحرفين في السعودية بضرب دولة اليمن التي دفعت سنينا زائفة باسم الحرية والديمق
استبشر الشعب العراقي خيرا, بما حققه  من منجزات كبيرة وهامة,  وهي الحصول على سياسيين يمثلونهم في سدة
مهازل في حكومة تكنوقراط دأبت العملية السياسية منذ قيامها على انقاض النظام المقبور , اتخاذ طريقاً اعو
بعد إن نجح العراق في أدراج اهواره وثلاثة مواقع من آثاره على لائحة التراث العالمي صار لزاماً عليه أن
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل