Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 26 شباط 2017
  1155 زيارات

اخر التعليقات

زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
وكالات ألأنباء !! لم من الضروري وهل من الضروري تناقل الأخبار الفاسده و...

النائب عن ائتلاف دولة القانون الدكتورة فردوس العوادي تتسائل عن ماهية زيارة وزير خارجية السعودية إلى بغداد ؟

متابعة - عباس سليم الخفاجي 

الأحد 26 شباط 2017

تساءلت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي عن زيارة وزير الخارجية السعودي الى بغداد ، هل تدل على حسن نوايا وندم على ما مضى ؟ داعية السعودية الى التعامل  مع العراق على أساس دولة وليس طوائف وملل.

وقالت العوادي في بيان لها اليوم ، انه"بالوقت الذي نتمنى ان تسود العلاقات الأخوية مع الدول العربية  نتساءل عن زيارة وزير الخارجية السعودي للعراق  هل تدل على حسن نوايا وندم على ما مضى ؟ اذ لابد ان تدرك السعودية ان لا جدوى من سياستها السابقة التي راح ضحيتها آلاف من العراقيين ونتامل ان تتخلى عن التعامل مع العراق على اساس طائفي ، لأنه لن يجدي نفعا ويجر المنطقة الى الحروب واذكاء الضغائن".

مشددة على ضرورة ان  تثبت السعودية حسن النوايا عن طريق التعاون في كثير من الملفات وخاصة ملف الارهاب وان تزود العراق بقوائم وأسماء الإرهابيين الذين كانوا ينطلقون من اراضيها، وأيقاف الدعم المالي والعسكري للجماعات الإرهابية وجعل الحج أمنا لكل الحجاج وللعراقيين . وتطرقت العوادي الى مسالة الاعتقالات التي طالت عدد من الحجاج العراقيين، مشيرة الى وجود  آخرون في معتقلاتها.

وأوضحت العوادي انه "بخلاف هذه الأمور فان الإرهاب لابد له أن يطال السعودية في يوم ما وتقع في مستنقعه، مشيرة بالوقت نفسه الى ضرورة ان تتخلى عن التعامل مع بعض القيادات السياسية خارج إطار الدولة العراقية".

ودعت الى العمل على "فتح صفحة جديدة أخوية صادقة مع العراق الذي يعد اليوم صاحب الفضل الأول على العالم في إنهاء الارهاب". كما دعت العوادي إلى إطلاق سراح الحاج العراقي محمد حسن رمضان ال يوسف الذي لازال معتقلا في سجونها منذ فترة الحج في العام الماضي .

 

قيم هذه المدونة:
الكردستاني : لاتوجد رغبة للحزب بترشيح بديل لوزير ا
زيارة الجبير غير المعلنة لبغداد قد تكون ثمرة مراجع

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الخميس، 19 تشرين1 2017