Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 26 شباط 2017
  1125 زيارات

اخر التعليقات

محرر تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
16 آب 2017
حقيقة اننا نشعر بالفخر الكبير لتكريم الصحفية المبدعة في الغربة الزميلة...
رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...
عبدالامير الديراوي شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني
04 آب 2017
نعم كان لشبكتنا دورها الوطني الرائد في متابعة الاحداث في وطننا العزيز ...

النائب عن ائتلاف دولة القانون الدكتورة فردوس العوادي تتسائل عن ماهية زيارة وزير خارجية السعودية إلى بغداد ؟

متابعة - عباس سليم الخفاجي 

الأحد 26 شباط 2017

تساءلت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي عن زيارة وزير الخارجية السعودي الى بغداد ، هل تدل على حسن نوايا وندم على ما مضى ؟ داعية السعودية الى التعامل  مع العراق على أساس دولة وليس طوائف وملل.

وقالت العوادي في بيان لها اليوم ، انه"بالوقت الذي نتمنى ان تسود العلاقات الأخوية مع الدول العربية  نتساءل عن زيارة وزير الخارجية السعودي للعراق  هل تدل على حسن نوايا وندم على ما مضى ؟ اذ لابد ان تدرك السعودية ان لا جدوى من سياستها السابقة التي راح ضحيتها آلاف من العراقيين ونتامل ان تتخلى عن التعامل مع العراق على اساس طائفي ، لأنه لن يجدي نفعا ويجر المنطقة الى الحروب واذكاء الضغائن".

مشددة على ضرورة ان  تثبت السعودية حسن النوايا عن طريق التعاون في كثير من الملفات وخاصة ملف الارهاب وان تزود العراق بقوائم وأسماء الإرهابيين الذين كانوا ينطلقون من اراضيها، وأيقاف الدعم المالي والعسكري للجماعات الإرهابية وجعل الحج أمنا لكل الحجاج وللعراقيين . وتطرقت العوادي الى مسالة الاعتقالات التي طالت عدد من الحجاج العراقيين، مشيرة الى وجود  آخرون في معتقلاتها.

وأوضحت العوادي انه "بخلاف هذه الأمور فان الإرهاب لابد له أن يطال السعودية في يوم ما وتقع في مستنقعه، مشيرة بالوقت نفسه الى ضرورة ان تتخلى عن التعامل مع بعض القيادات السياسية خارج إطار الدولة العراقية".

ودعت الى العمل على "فتح صفحة جديدة أخوية صادقة مع العراق الذي يعد اليوم صاحب الفضل الأول على العالم في إنهاء الارهاب". كما دعت العوادي إلى إطلاق سراح الحاج العراقي محمد حسن رمضان ال يوسف الذي لازال معتقلا في سجونها منذ فترة الحج في العام الماضي .

 

قيم هذه المدونة:
الكردستاني : لاتوجد رغبة للحزب بترشيح بديل لوزير ا
زيارة الجبير غير المعلنة لبغداد قد تكون ثمرة مراجع

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

:
الخميس، 17 آب 2017