Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 02 آذار 2017
  1221 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

ارتبطت اغلب القصص في المجموعة القصصية بالعنوان الرئيس للمجموعة ـ قافلة العطش ــ وكانت أكثر الشخ
1597 زيارة
الارهاب لا دين له، والسياسة لا حياء لها، والشعب لا حول ولا قوة له، وانتخب السادة الافاضل ليتارج
1967 زيارة
جمال الهنداوي
18 كانون2 2017
 نبدأ كلامنا هذا بالترحم على ارواح من غادرونا وهم يؤدون مناسك الحج ويتسابقون لنيل رضا الباري (ع
1758 زيارة
محرر
20 أيار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت القوات العراقية أنها فككت 7 سيارات مصفحة مفخخة تعتبر
1032 زيارة
زكي رضا
10 حزيران 2016
وزارة السيد العبادي غير مكتملة لليوم فالوزارات الامنية وكالوزارات السابقة لم تحسم بعد لأي مرشح
2043 زيارة
كالأفعى يطل برأسه كلما دخلت بلاده في مأزقٍ حرج، أو واجهت صعاباً سياسية، وأزماتٍ خارجية، واضطراب
2448 زيارة
شبكة الاعلام في الدنمارك - كربلاء - فراس الكرباسي:شهدت محافظة كربلاء، الخميس، انطلاق اعمال مؤتم
1002 زيارة
استلمت رسائل من عدد من الأصدقاء، مشكورين، يعاتبونني على "صمتي" ازاء ما يسمى بـ: (مشروع قانون ال
1941 زيارة
د. وائل فاضل علي
05 أيلول 2011
وجهة نظر تحليلية نفسية د. وائل فاضل علي /نفساني واستاذ جامعي     كثيراً ما أسئل
2819 زيارة
سيد صباح بهبهاني
01 تشرين2 2015
المقدمة|إن الرشوة تجعل الحق باطلاً والباطل حقاً وهي مرض خطير، فالإسلام حرمها بأي اسم كانت وبأي
2229 زيارة

لاتحرمونا لذة الانتصار على داعش / رائد الهاشمي

لاتحرمونا لذة الانتصار على داعش

 

تباشير النصر على داعش الإرهابي تلوح في الافق ورائحة النصر بدأ عبقها يفوح في سماء العراق, نشعر بها ونستنشقها مع كل شبرٍ يتم تحريره من قبل قواتنا البطلة بكل تشكيلاتها وصنوفها والتي تسطر يومياً أروع الملاحم البطولية التي سيذكرها التاريخ بأحرفٍ من نور, وستبقى الدماء الزكية لشهداؤنا الأبرار والذين قدموا من جميع بقاع العراق من زاخو الى الفاو للمشاركة في صنع لوحة النصر العراقي وسقوا بدماؤهم أرض نينوى الحدباء لتبقى شاهداً ورمزاً للأجيال القادمة تروي قصة شعب عظيم توحّد في لوحة جميلة للدفاع عن الوطن رغم كل الأجندات الخارجية الخبيثة التي حاولت تفريقه طائفياً وقومياً وعرقياً ولم يفلحوا.

العرس الكبير وفرحة النصر على الإرهاب الداعشي ينتظره العراقيون بفارغ الصبر وتنتظره عوائل الشهداء ليشعروا بأن دماء أبنائهم الزكية لم تذهب سدىً وليشعروا بالفخر والعزة بتضحياتهم, وينتظره كل عراقي ليكون بلسماً شافياً لكل جراحاته ومعاناته وآلامه وليتجدد لديه الأمل بغدٍ مشرقٍ ينسى به سنوات القهر والذل والألم التي مرّت عليه, ولكن وآهٍ  من كلمة لكن فقد بدأت المخاوف تتسرب للنفوس وبدأ القلق ينتاب الجميع مما سيحصل بعد الإنتصار, وهذه المخاوف سببها أداء السياسيين المخجل حيث بدأت مكائدهم وتحركاتهم تتسع تدريجياً وبدأت مرحلة رسم الخطط المخجلة من جميع الأطراف السياسية لمرحلة مابعد داعش والعمل لتحقيق مصالحهم الحزبية والكتلوية والإقليمية وبدأت النوايا السيئة بالظهور, واتسعت المعارك الإعلامية التي تستخدم فيها جميع الأساليب المشروعة وغير المشروعة للتسقيط وتوزيع الإتهامات العلنية وبدأ سيل التهديدات من معظم الأطراف فهذا يهدد بالإنفصال وذاك يهدد بالتقسيم وآخر يلوح بكشف المستور من الفضائح مستغلين قرب موعد الإنتخابات لتحقيق مآربهم الحزبية والشخصية.

 

أقول للسياسيين بمختلف أحزابهم وكتلهم وبلسان كل شهيد عظيم ضحى بروحه الطاهرة ليصنع لوحة النصر وبلسان كل والدة ثكلت بعزيزها وبلسان كل يتيمٍ فُجع بوالده وبلسان كل أرملةٍ فقدت زوجها ومعيلها وبلسان كل عراقي نزح من داره تحت قسوة الحرب وعاش لسنوات في مخيمات النازحين البائسة .... (لاتحرمونا لذة الإنتصار على داعش) واخجلوا من أفعالكم واتركوا مصالحكم الشخصية وكفى ما سلبتم من أموالٍ وامتيازاتٍ هائلةٍ لاتستحقوها وفكروا ولو لمرة واحدة بمصلحة الوطن واجعلوا ولائكم له واتركوا كل الولائات الأخرى فلن تنفعكم , وفكروا بمصير هذا الشعب المسكين الذي عانى طوال سنوات عجاف أقسى الظروف والمعاناة بفضل أدائكم السياسي البائس, واتقوا غضبة شعبٍ حليمٍ لم يبقى لديه مايخسره. 

قيم هذه المدونة:
تعرف الى المضار الصحية لاورق التواليت
تخلصي من شبح كراكيبك البيت بهذا الطرق
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )