Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 02 آذار 2017
  1514 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

محرر
14 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تفاقمت أزمة انقطاع الكهرباء في قطاع غزة وسط تبادل للاتهاما
1568 زيارة
محرر
22 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -قطعت قوات البيشمركة الكردية، اليوم الأحد، الطريق الرئيسي الر
770 زيارة
بين فترة وأخرى تصبح منطقة الاعظمية ساحة مرشحة لاحداث ساخنة وخطيرة ذات طابع ديني طائفي يمكن ان ت
1943 زيارة
علي قاسم الكعبي
17 نيسان 2017
لست مبالغاً في القول ان العراق كان بلد الـُزهاد والعلماء فمن المتفق علية لدى معظم  المؤرخين  عر
1998 زيارة
هدى النعيمي
01 أيار 2017
 يثار اليوم جدلاً واسعاً حول اتجاهات السياسة الخارجية الامريكية، وتحولاتها المحتملة، وما ا
1413 زيارة
عندما كنت طفلة وفي حرب ثلاثة وسبعين مع العدو الاسرائيلي كنت ارى جدى مصغيا للراديو يتابع نشرات ا
2364 زيارة
مديحة الربيعي
28 حزيران 2017
أمن, كهرباء, تعيين, خدمات , رواتب تقاعدية, خدمات صحية, تعليم وغيرها من حقوق بسيطة تمثل الشغل ال
827 زيارة
مرام عطية
22 نيسان 2016
شَجَرَ الأراكِأراكَ للجرح أركايعطِّرُ أنفاسي مسواكالاتعاتبْ بلبلاإِنْ لَمْ يغرِّد حينَ رآكَكانَ
2060 زيارة
ينفضُ الصباحَ بعيونٍ كهلةٍ الطيورُ تهاجر ُبلا عودةٍ وهو يراقصُ احلامه اللبنية حاملاً على ظهره ه
1142 زيارة
واثق الجابري
14 تشرين2 2016
واحدة من أهم أسباب هزيمة الشعوب العربية من ذاتها؛ أنها تحكم وتفسر على المظهر وتترك الجوهر والقض
1841 زيارة

انهم لصوص أليس كذلك ...؟ / د.هاشم حسن التميمي

كشفت تحقيقات استقصائية موضوعية ان عضو مجلس النواب العراقي هو صاحب الامتيازات المادية الاكبر و غير المسبوقة في تاريخ البرلمانات في العالم المعاصر وكل ماسبقها من فترات في تاريخ الديمقراطيات وحتى الدكتاتوريات من عصر نبوخذ نصر الى عصر العبادي وسليم الجبوري..! يحدث ذلك مقابل حالة استثنائية من الفقر والعوز ونقص الموارد واضطراب احوال الامن وغياب القانون لم تشهده مدن العراق الا في فترات مظلمة معروفة في تاريخ العراق القديم والحديث وكانت في الغالب في ظل فترات احتلال عصيب ، لكن مايحدث الان عجيب وغريب فقد نهبت مئات المليارات من الدولارات من عصابات تتولى القيادة في السلطتين التشريعية ( مجلس النواب ) و(التنفيذية) الحكومة بكبار مسؤوليها وهم في اغلبهم فاقدين للاهلية والكفاءة والنزاهة قادوا البلاد للهاوية وحافات الافلاس ومازالوا يهيمنون على السلطات بكل اساليب البطش والنصب والاحتيال والتزوير والنسبة الكبرى منهم جهلة طائفيون لايمتلكون شهادات الحد الادنى من المعرفة الاولية واصبحوا اليوم من كبار الاثرياء يهيمنون على مقدرات الناس ويحطمون احلامهم ويمزقون اخر ماتبقى من روابط الوحدة العراقية والهوية الوطنية ، والغريب ان البسطاء والفقراء هم الذين يقدمون الشهداء في الحرب ضد داعش ويسطرون ملاحم بطولية وفي ذات الوقت تعاني اسرهم من الحرمان والبطالة والخوف بينما يتنعم اللصوص بثروات البلاد ويستحوذون على حقوق العباد. ويتسكع ابناءهم واحفادهم في مدن الضباب وملاهي الغرب وعواصم الملاهي الليلية وصالات القمار بعد ان يخلعوا العمائم ويلبسون البدلات الانيقة..! لاتتسع هذه المقالة والاف الصفحات لسرد السير الاجرامية للحرامية، المهم انهم بعد كل ثورات الغضب والاحتجاج مازالوا لايصغون لنداءات الاصلاح واستغاثات الجياع والملايين من المشردين والنازحين والمهجرين والمظلومين بسبب غياب القانون ، نعم مازالوا يواصلون سياسة نهب البلاد بدون حياء او خجل لانهم امنوا العقاب واستهانوا بثورة الجياع وغضب المصلحين واخر بدعهم ان صح الخبر زيادة رواتبهم الفلكية وتعويض الفاسدين منهم من الذي فشلوا باجتياز الدراسة الابتدائية ويرفعوا سقف رواتبهم لتصبح اربعة اضعاف راتب بروفسور في السربون واذا احتسبت الامتيازات الاخرى المشرعنة اصبحوا اغنى من ملكتي بريطانيا وهولاندا واذا اخذنا بالحساب ما (لغفوف) بطرق ملتوية فانهم سينافسون بوش وربما اترامب بحجم ثرواتهم المخيفة... الم اقل لكم انهم لصوص لايخجلون وهم يسرقون الشعب بالقانون وبغيره فمتى يصحو الجياع ويدركون كذبة الشعارات الدينية والديمقراطية ويلقنونهم درسا بالاخلاق الوطنية يدرس في مدارس مكافحة الارهاب والفساد ونحصل عن طريقة لشهادة اعتراف بقدراتنا الشعبية في اجتثاث الحرامية ...؟

قيم هذه المدونة:
1
البصرة .. أبكتنــي و أضحكتنـي ! / فــــــلاح المــ
لماذا استفزت زيارة الجبير بعض السياسيين؟ / عماد آل

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 21 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية تمديد حظر سفر
من عام  1948 وإلى يومنا هذا لم تُقر حقوق الشعب الفلسطيني مطلقاً يطول الزمان أو قصر  دم الشهداء لم يُ
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
حادثة جامعة كركوك التي حدثت  قبل ايام سوف تمر مرور الكرام كسابقاتها ولكنها ستبقى وصمة عار على جبين ج
يؤكد مذهب الحوكمة الاستراتيجي بأنه نموذجا حديث ومتطور للقيادة والإدارة الرشيدة , المسند بمنظومة التش
قرأت وسمعت قيام دولة المنحرفين في السعودية بضرب دولة اليمن التي دفعت سنينا زائفة باسم الحرية والديمق
استبشر الشعب العراقي خيرا, بما حققه  من منجزات كبيرة وهامة,  وهي الحصول على سياسيين يمثلونهم في سدة
مهازل في حكومة تكنوقراط دأبت العملية السياسية منذ قيامها على انقاض النظام المقبور , اتخاذ طريقاً اعو
بعد إن نجح العراق في أدراج اهواره وثلاثة مواقع من آثاره على لائحة التراث العالمي صار لزاماً عليه أن
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل