Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 06 آذار 2017
  1571 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

معمر حبار
27 آذار 2015
لاداعي لأن تذكر الآيات والأحاديث الدالة على سواسية الناس، وأن الإسلام لايفرق بين أبيض وأسود، وأ
2066 زيارة
مديحة الربيعي
07 تشرين1 2016
 لا يمكن الجزم بأن هناك من يجهل أسباب قيام الثورة الحسينية, ممن يُشكلون على سيد الشهداء عل
2278 زيارة
  حنان النعيمي / افتتحت دار الشؤون الثقافية العامة معرضها الدائم للكتاب في جامعة سام
2179 زيارة
متغيرات سياسية خطيرة تلوح في أفق الأقطار الخليجية، وتنذر بوقوع كارثة حقيقية لا تخطر على بال الج
2102 زيارة
حيدر الصراف
12 تشرين2 2017
ليس من قبيل الصدفة او اعتباطآ ان تكون العمليات العسكرية في الجانبين العراقي و السوري على تلك ال
154 زيارة
حسام العقابي
06 تشرين2 2017
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك صرحت النائبة عن محافظة صلاح الدين هناء البياتي عن
186 زيارة
د. تارا إبراهيم
08 أيلول 2011
يوم للعلم ويوم للانتفاضة وآخر للزي الكوردي ..الخ من الاعياد التي تود حكومة الاقليم ان تمنحها طا
2093 زيارة
سيدمحمد الياسري
10 تشرين1 2017
يخطو الشعر اليوم خطوات متباعدة وليس كسلسلة , وهذا البون بين خطوة واخرى يفسره بعض النقاد بـ(الطف
372 زيارة
علي حسين العلاق
13 كانون2 2017
اليوم وبحمد الله وبعد جهد كبير ومعاناة تم التصويت على حكومة الاخ حيدر العبادي ونالت ثقة البرلما
2096 زيارة
منذ إن خلق الإنسان ومنح الحياة انعم الله عليه بالحرية وبعد تطوير قدراته الذاتية في ميدان هذه ال
2727 زيارة

محاولة إغتيال القشلة / رائد الهاشمي

محاولة إغتيال القشلة

 

 

داعش الإرهابي دمّر بمعاول فكره العفن مئات المعالم الآثارية في العراق والتي تعود لآلاف السنين وتحكي قصة أقدم حضارة عظيمة وعريقة في العالم تم بنائها على أرض الرافدين, وقد أدموا قلوبنا بهذا العمل الجبان الذي لاقى استنكاراً من جميع بلدان العالم وخسارتنا من جرّاء هذا العمل لايمكن تعويضها أبداً.

أليوم قامت وزارة السياحة والآثار بعمل مستهجن لايختلف في اعتقادي كثيراً عن ماقام به داعش وهو محاولة اغتيال معلم حضاري وأثري وثقافي جميل في العاصمة بغداد وهو بناية القشلة حيث تفاجئت الأوساط الثقافية المتواجدة في شارع المتنبي في يوم الجمعة الماضي بمنع دخول القنوات الفضائية العراقية والعربية والأجنبية التي تقوم بتغطية النشاطات الثقافية المختلفة من دخول بناية القشلة مالم يدفعوا مبلغاً قدره مائة ألف دينار وبموجب وصل رسمي من الدائرة المختصة بذلك, وأشيع بأن وزارة السياحة تنوي اتخاذ إجراءات في القريب العاجل بجعل عملية الدخول لبناية القشلة بموجب تذاكر لقاء مبالغ مالية تستوفى من أي شخص يريد الدخول وهذه القرارات إن دلّت على شيء فإنما تدلّ على نيّة الوزارة بمحاربة الثقافة والمثقفين وخنق حرية الصحافة والإعلام لأن شارع المتنبي بكل مرافقه بمافيها بناية القشلة أصبحت ملتقى ثقافي وكرنفال أدبي وإعلامي ذاع صيته في جميع بلدان العالم حيث يلتقي فيه نخبة طيبة من المثقفين بمختلف صنوفهم الأدبية والفنية والثقافية يأتون من جميع المحافظات العراقية لعرض نشاطاتهم وتبادل خبراتهم المتنوعة والتعبير عن آرائهم فأصبح المتنبي في يوم الجمعة كرنفالاً جميلاً ورائعاً وصارت طقوسه متنفساً للمثقفين ومحطة لقاء رائعة لايصال رسالة للعالم بأن العراق صاحب أقدم الحضارات في العالم لايزال موجوداً وبخير وان العراقي لايزال متمسك بالقيم الثقافية والفنية والأدبية الراقية  رغم كل المآسي والحروب والدماء والآلام التي تمرّ عليه يومياً, وان المثقف العراقي ينبض بالحياة في وسط التفجيرات والمفخخات ولايزال متمسك بالأمل ببناء عراق جديد آمن مليء بالسلام والثقافة والحب, ومن خلال لقائاتنا المستمرة بالنخب الثقافية العربية والأجنبية التي تزور العراق للاشتراك في المهرجانات والمحافل الثقافية نجد إصراراً من تلك الشخصيات لزيارة شارع المتنبي لكثرة ماسمعوه عن جمال هذا الملتقى الأدبي الرائع.

دعوتي الى رئاسة الوزراء ورئاسة البرلمان ووزارة السياحة ونقابة الصحفيين بسرعة إلغاء هذا القرار الذي يسيء للثقافة ولحرية الإعلام وإبعاد شارع المتنبي وكافة مرافقه عن التدخلات الحكومية والإجراءات والقرارات غير المدروسة المرتجلة ومنع اتخاذ مثل هذه القرارات مستقبلاً لأنه المكان الوحيد الذي نتنفس فيه عبق الحرية نحيث لتقي كل جمعة ونتبادل الآراء وننسى فيه ولو لسويعات قليلة جراحاتنا الكثيرة التي كنتم أنتم وخلافاتكم ومصالحكم السياسية السبب فيها.

 

ختاماً أود تذكير وزارة السياحة والآثار بأن بناية القشلة كانت مهجورة ومهملة لعشرات السنين تسرح فيها القطط والكلاب السائبة ومن أعاد الحياة لها ولجدرانها القديمة فهم مثقفو العراق بأحاسيسهم ومشاعرهم وقصائدهم ولوحاتهم ومقالاتهم ونشاطاتهم الثقافية ولم يكن لكم أي دور في ذلك.

قيم هذه المدونة:
0
الحكومة العراقية تعرب عن ارتياحها للقرار التنفيذي
يوميات معرض القاهرة للكتاب / د. اكرم هواس
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 20 تشرين2 2017