Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

الإثنين، 13 آذار 2017
412 الزيارات

اخر التعليقات

محرر طالب عراقي مهندس يحصل على خمسة عروض لاكبر الشركات في الدانمارك
29 نيسان 2017
الف مبروك ولدي مصطفى .. اسال الله ان يوفقك ويوفق جميع الطلاب والطالبات في داخل ا...
محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...

مدونات الكتاب

زيد الحلي
27 نيسان 2017
حدّثني المذيع الشهير رشدي عبد الصاحب ، الذي مرت امس ذكرى وفاته عن أحدى محطات حياته الوظيفية ، قبل ان
142 زيارة
أي نقاش بشأن ما جَرى في العراق، وما ينتظر شعبه من احتمالات شتى لنحو عقد أو عقدين مقبلين، غالبا ما ين
822 زيارة
حسام العقابي
08 كانون2 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك كشف مصدر مطلع ان رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي س
407 زيارة

ثامر الحجامي

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

الحبر الأحمر / ثامر الحجامي

نحن قوم؛ ليس مثلنا قوم, فحين نعشق لا نهدي, إلا الورد الأحمر, وأرضنا ليست مثل كل ارض, فحين تعطش, لا ترتوي إلا من دمنا الأحمر, وتاريخنا الذي يشهد العالم, انه يختلف عن تاريخ كل الأمم, لم يكتب إلا بالحبر الأحمر . ظلمونا بطغيانهم وجورهم, فمنعونا من رغيف الخبز, ومن تنسم هواء الحرية, وكل قصدهم إذلالنا وخنوعنا, فقلنا لهم أنا لكم ذلك, وتسابقنا للموت زرافات, حتى امتلأت السجون بشبابنا, واحتضنتنا الأرض, في مقابر جماعية, وتسابق شيبتنا وشبابنا للشهادة, فمثلنا لن يسكت على ضيم أو جور, ولن يجعل المتكبرين يجثمون على صدره, فانبثق سيل الدم يجرف الظالمين, وأضاءت دماء الشهداء, مشاعل الحرية لتنير طريق الأحرار, وتمحو ظلام السنين . جاروا علينا, حسدا وبغضا وحقدا أسود, فبادرونا بفتنة هوجاء, أرادوا فيها استئصالنا وإلغاء وجودنا, وكأننا لسنا بشر نعيش معهم, نفرح لفرحهم ونحزن لحزنهم, نلبس ما يلبسون ونأكل ما يأكلون, فأنكروا ذلك كله, وهانت عليهم عشرتنا, وصاروا يرقصون على أجسادنا, ويتشفون بجراحنا, وجعلوا شوارعنا انهارا من الدماء, وأطفالنا يتامى ونسائنا ثكلى, والصراخ يملأ الشوارع, ورائحة الشواء غطت على رائحة الورد والحناء, فقلنا لهم إخوة أعزاء, ومن أجلكم تهون الدماء . تجمعوا علينا كالذئاب المفترسة, ينهشون في أجسادنا, ويشربون من دمائنا, واستباحوا أرضنا, قتلوا خيرة شبابنا, وجعلوا مياه دجلة تصطبغ باللون الأحمر, وهم يتراقصون ويطبلون, وشوارع بغداد صارت بساط أحمر, وهم يضحكون ويستهزئون, وكل ظنهم إننا منهم خائفون, وأنهم علينا منتصرون, وكأنهم لا يعلمون إننا أبناء مدرسة, هيهات منا الذلة . فانتفض أسود الهيجاء, حاملين لواء النصر, محررين الأرض ومدافعين عن العرض, يتسابقون للشهادة التي أصبحت لهم عادة, يصنعون مجد أمة حاولوا طمس تاريخها, فأعادوا كتابته بدماء طاهرة زكية, لازالت رائحتها تعطر سواتر العز والكرامة .

0
الإعلام العراقي يتنكر لتضحيات الشهداء / ثامر الحجا
الانتفاضة الشعبانية والمائة ألف شهيد / ثامر الحجام

مواضيع ذات علاقة :

 

التعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا لديك مدونة في الشبكة ؟ ادخل من هنا
:
السبت، 29 نيسان 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2960 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2508 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
991 زيارات