Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 13 آذار 2017
  2389 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

ريم أبو الفضل
11 كانون1 2014
كان رمسيس الثاني أول الفراعنة الذين ادّعوا الإلوهية مع آلهة الفراعنة رع وآمونلم تنتشر عبادة فرع
2529 زيارة
د.عامر صالح
15 آب 2014
لعلي أكون مطمئنا لرأي عندما أقول أن العراقيين ضعيفي الثقافة في التداول السلمي للسلطة بعد عقود خ
2217 زيارة
د. طه جزاع
20 حزيران 2016
فِي زحمة المسلسلات والأعمال الدرامية التلفازية وبرامج المسابقات ومقالب الكاميرات الخفية التي تق
2969 زيارة
ثامر الحجامي
21 تشرين2 2016
في خبر بائس؛ يعبر عن الإفلاس الإعلامي والحقد الطائفي, والانكسار الذي أصاب أصحاب جريدة الشرق الأ
1743 زيارة
يوما بعد يوم تنكشف نوايا الشؤم التي تخطط لها والنفاق والازدواجية التي تتعاطى بها الولايات المتح
2344 زيارة
الصحفي علي علي
10 حزيران 2017
هو بلد الشعر والنثر والخطابة والقصص والروايات، هو بلد ألف ليلة وليلة، ذاك هو العراق، وتبعا لهذا
982 زيارة
لا شئ يصنع العزة والكرامة غير القوة، فلا كرامة لضعيف، ولا عزة لمتسول، ولا مكانة لأبتر، ولا قدر
2926 زيارة
مديحة الربيعي
17 نيسان 2017
الدكتاتورية وأحلام التمسك بالكرسي, وأمراض السلطة, نهايتها معروفة , وألامثلة على ذلك أكثر من أن
2216 زيارة
رعد اليوسف
09 شباط 2016
كوبنهاكن / رعد اليوسف يبقى المثقف مشبوها من قبل السلطة ..وكذلك الصحفي ..فكلاهما يبحث عن الحقيقة
2747 زيارة
محرر
21 تموز 2016
نظمت شعبة دار القرآن الكريم التابعة وبالتنسيق مع شعبة التواصل الخارجي التابعتين لقسم الشؤون الد
1848 زيارة

مغادرة رئيسة كوريا الجنوبية القصر الرئاسي بعد قرارعزلها من المنصب

 

 

حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك

غادرت رئيسة كوريا الجنوبية المعزولة بارك غوين-هاي القصر الرئاسي بعد يومين من تأييد القضاء قرار البرلمان بعزلها من منصبهاووصلت بارك، التي لم تعلق حتى الآن على الحكم القضائي، إلى منزلها الواقع جنوبي العاصمة سيول وسط هتافات تأييد من أنصارها.وعُزلت بارك من منصبها يوم الجمعة الماضي، بعدما أيد قضاة المحكمة الدستورية بالإجماع قرار البرلمان بعزلها، بسبب دورها في فضيحة فساد، تورطت فيها صديقتها المقربة "تشوي سون سيل"ونظم معارضو بارك، الذين يطالبون باعتقالها، ومؤيدوها مظاهرات في سول السبت.وخسرت بارك حصانتها وقد تواجه إجراءات جنائية بسبب اتهامها بالسماح لصديقتها تشوي لابتزاز أموال من بعض الشركات مقابل الحصول على امتيازات سياسية. وغادرت بارك المجمع الرئاسي الذي يحمل اسم "البيت الأزرق" بعد السابعة مساء بقليل (10:00 بتوقيت غرينتش) يوم الأحد وبعد أن ودعت موظفي القصر.وانتقلت الرئيسة المعزولة في موكب ضخم باتجاه منزلها في حي سامسيونغ جنوبي سول.وكان المئات من أنصار بارك في انتظارها لدى خروجها من القصر وهم يلوحون بالأعلام الوطنية وإطلاق الهتافات المؤيدة لها وسط انتشار نحو ألف من قوات الشرطة.واضطرت فرق الحماية دفع الحشود بعيدا عن بارك بينما كانت تصافح عددا من حلفائها السياسيين.وقال ستيفن ايفانز مراسل بي بي سي في سول إن بارك بدت متفائلة ومبتسمة، ولم يظهر عليها أي سلوك لسياسية موصومة ونادمة.ويتولى "هوانغ كيو آن"، المقرب من بارك، منصب القائم بأعمال الرئاسة لحين انتخاب رئيس جديد للبلاد.وأعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات أن انتخابات "حرة ونزيهة" ستثجرى، في موعد أقصاه التاسع من مايو/ أيار المقبل.وحذر مون جاي-إن، وهو محامي في مجال حقوق الإنسان وعضو في الحزب الديمقراطي ويُعد المرشح الأوفر حظا للرئاسة في استطلاعات الرأي المبكرة، الرئيسة المعزولة بضروة "ألا تُدمر أو تنقل السجلات الوطنية خارج" البيت الأزرق. لماذا فقدت بارك غوين-هاي منصبها؟تتصدر الصداقة القوية التي تربط بارك غوين-هاي وتشوي سون-سيل المشهد الأبرز في تلك الأزمة، فتشوي اتهمت باستغلال صلتها بالرئاسة في الضغط على شركات للتبرع بملايين الدولارات لصالح الجمعيات غير الربحية التي تديرها.وتواجه الرئيسة المعزولة تهمة التورط شخصيا في تلك الفضيحة ومنح صديقتها تشوي حرية الحصول على أوراق رسمية.وكان البرلمان قد صوت لصالح عزل بارك في ديسمبر / كانون الأول الماضي ومنذ ذلك الحين كانت المحكمة الدستورية تبحث القضية للنطق بالحكم؟
وجاء في حكم المحكمة التي تضم 8 قضاة إن أفعال الرئيسة بارك أفسدت روح الديمقراطية وروح القانون في البلادوقالت المحكمة إن بارك خرقت القانون بسماحها لتشوي سون-سيل بالتدخل في شؤون البلاد، كما أنها خرقت قواعد السرية بتسريب وثائق رئاسية مهمة.ورفضت المحكمة تهم انتهاك حرية التعبير وقمع الصحافةوكانت بارك بالفعل موقوفة عن أداء مهامها الرئاسية منذ أن أقر البرلمان عزلها، وسلمت السلطات لرئيس الوزراء.

قيم هذه المدونة:
0
الطرق الصحيحة لعلاج تمدد الجلد المعروف بالسيلوليت
حيدر الملا : الأطراف التي تحدثت عن التسوية لا تتعد

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 24 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نوال مصطفي
1 مشاركة
لينا أبو بكر
1 مشاركة
عماد الدعمي
1 مشاركة
جمال الغراب
1 مشاركة
ضياء الجبالي
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

الاتهامات والتنابز بالألقاب والتقاذف بالـ (مداسات) والتسقيط السياسي والمهني والشخصي، باتت جميعها ال
اثارت انتباهي تصريحات بعض اعضاء مجلس النواب واصبحت اقوالهم مثار اهتمام عامة الناس واصحاب الاختصاص ،و
الحريري بعَوْدَتِه إلى لبنان هل قَدّم المُواطنة اللبنانيّة على نَظيرتها السعوديّة؟ وهل قَدّم استقالت
تدور أحاديث داخل الأوساط السياسية والشعبية، عن موعد الإنتخابات وبين المُطالبة بإجرائها بوقتها المحدد
 يا الله، يا لهذه المفارقة التاريخية بين مشهدين تزامنا في عَبْطة مزدوجة: الحريري في حضن فرنسا و
في فترة وجود نوري المالكي على رأس السلطة في إمارته الثانية صادق مجلس وزراءه على القانون الذي تقدم به
إن تفقدت بموضوعية وأمانة فكرية دور ومكانة قوى حركة التحرر الوطني العربية خلال ما يقارب العقود الأربع
كان الدولار الأمريكي مغطى بالكامل بالذهب منذ تبني (نظام برتن وودس) Bretton Woods System)) بعد الحرب
يقينا أن العراق من أغنى دول العالم وهذا أمرٌ ليس فيه خلاف ، فالخيرات التي يتمتع بها العراق ليس من ال
حين قرر فهد بن عبدالعزيز تشكيل لجنة لصياغة ما بات يُعرف بالنظام الأساسي للحكم "دستور البلاد" لم يكن