Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 15 آذار 2017
  1896 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

مكارم ابراهيم
05 أيار 2016
رغم مرور اكثر من ثلاثة عقود على تهجيرنا من العراق انا واسرتي والملايين من العوائل العراقية العر
3284 زيارة
مكتب بغداد - عباس سليم الخفاجي شبكة الإعلام في الدانمارك احتفى بيت الحكمة في صباح يوم الخميس 14
4032 زيارة
واثق الجابري
02 كانون2 2017
ما إنفكت أحداث الشرق الأوسط؛ إلاّ بمجموعة من الضياعات بمد وجزر وجِزارة، وكفتي ميزان متأرجحتين؛
2205 زيارة
حسام العقابي
26 نيسان 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك صرحت وكالة تابعة لوزارة الدفاع الأميركية البنتاغ
1892 زيارة
عبر الدكتور علاء الجوادي سفير العراق في الدنمارك عن حزنه وأسفه لاستشهاد الصحفية رنا العجيلي مرا
473 زيارة
الهروب من الواقع بأفتعال ازمات لاقيمة لها امام مشاكل وازمات البلد المستفحلة و من ثم أشغال الرأي
2622 زيارة
يحيى دعبوش
05 حزيران 2016
من المتوقع بأن نجد في البيان الصادر من اللقاء الإستثنائي لمجلس الجامعات، تجاهل كلى لما يحدث للو
2651 زيارة
زيد شبر
23 كانون2 2017
أبلغ حسن حنظل النصار الصحفي المعتمد في مجلس النواب وكبير المراسلين في وكالة سكاي برس المرصد الع
2237 زيارة
سامي جواد كاظم
30 كانون2 2015
الانسان قيمة عليا هذا ما يؤكده الاسلام وقد فرض الله عز وجل له حقوق على الاخرين وعليه واجبات للا
2752 زيارة
وكالة انباء النجف للإعلام...منظمة النبع لرعاية الأسرة والطفل تقيم أمسية رمضانية وندوة حوارية تن
2907 زيارة

ما زال التحالف ضد بابل قائماً / علي الزبيدي

يَبدو بشكل واضح وصريح أن الكثير من سياسي اليوم وعلى اختلاف مسمياتهم السياسية والحزبية والطائفية يسيرون وفق  منهج جوزيف جوبلز وزير دعاية هتلر والذي يقول (اكذب، اكذب حتى يصدقك الآخرون ثم اكذب أكثر حتى تصدق نفسك) مضافا إليه منهج ميكافلي (الغالية تبرر الواسطة) هذه الطبقة السياسية التي تجمع المتناقضات فهي إسلامية مرة وقومية وطائفية وفي أحيان أخرى مدنية ليبرالية أو علمانية ولو استمعت لأحدهم وخاصة مع قرب فترة الانتخابات لجعلك تعيش في أحلام وردية لما يطلقه من وعود كثيرة من باب سنعمل كذا وسوف نحقق كذا! هذه الوعود يصدقها البسطاء من الناس وإذا كان الحاكم المدني سيئ الصيت بول بريمر قد وصفهم بدقة متناهية في رسالته إلى (جون نيغروبونتي) أول سفير أمريكي بالعراق بعد انتهاء مهام بريمر والتي نشرت في صحيفة الواشنطن بوست في منتصف كانون الأول من عام 2004 فأني على ثقة أنهم قرؤوها أكثر من مرة لكنهم لم يسعوا إلى تغيير هذه الصفات والملاحظات المأخوذة عنهم وما زالوا يتصرفون بنفس الأسلوب والطريقة فكل منهم اختزل الوطن في طائفته وحزبه وقوميته وبات يسعى بكل صلف لتقسيم الوطن وفق ما يريده هذا الطرف الدولي الداعم له أو ذاك وقد تناسوا أن العراق بوحدة شعبه واستقراره وامتلاك قراره السياسي المستقل يبقى عصيا على التقسيم والتجزئة.

والمتابع لمجريات الحياة السياسية في العراق منذ احتلاله في التاسع من نيسان 2003 ولحد الآن يرى أن العراق أصبح ساحة صراع لقوى دولية تــــــــلتقي أهدافها جميعا في تدمير العراق وإنهاء دوره الريــــــــادي في العالم باعتباره صاحب الحضارة الأولى  واغني دولـــــــة في امتلاك الاحتياطي النفطي في العالم مضافا لها أن التحالف ضد بابل ما زال مستمرا وان الصهيونية العالمية من جهة ودول الجوار العربي والإقليمي لا تريد عراقا قويا موحدا فجاءت بمن جاءت من سياسيي الصدفة فخربوا البلاد وأفقروا العباد فلا يهمهم إلا مصالحهم والكراسي فنرى هذه الشخصيات تبحث عن مصالحها ومنافعها على حساب الوطن والشعب حتى إذا أدى ذلك إلى تمزيق الوطن والشعب بل حتى العائلة الواحدة فيه، المهم كيف الحفاظ على المغانم فاجتمعوا في جنيف وفي أنقرة وقد يجتمعون في تل أبيب ما دام ذلك يحقق لهم أحلامهم المريضة بتمثيل هذه الطائفة أو تلك وتناسوا أن الطائفة لا تلغي الوطن وليست بديلا عنه وان العراق ليس لقمة سائغة لهم أو لأسيادهم فالوطن، العراق، خيمة لكل أبنائه بغض النظر عن الدين والمذهب والطائفة ولان التنوع هذا كان وما زال يشكل هوية العراقيين، فنرى الكثير من ساسة اليوم لا يهمهم تحرير المدن التي احتلتها عصابات داعش الإجرامية ولا تهمهم أوضاع العوائل النازحة بقدر اهتمامهم بمنافعهم الشخصية والفئوية وآخر ما يفكرون به هو مصلحة العراق والعراقيين فهؤلاء اللاعبون بالنار توهموا أن بمقدورهم تنفيذ أجندات الدول الطامعة بالعراق وخيراته ومنها دول الجوار، وأمام هذه المساعي المحمومة والدعوات المشبوهة لا بد من وقفة لكل العراقيين الأصلاء لرفض وتعرية هذه الدعوات والجهات التي تقف خلفها وتحاول تمريرها بهذه الصيغة أو تلك فالعراق ليس قطعة أرض معروضة للبيع بالتجزئة باسم الطائفة والمذهب.

(إنه تحالف قديم ضد (بابل) العراق اجتمعت فيه كل القوى الاستعمارية والصهيونية والعنصرية والطائفية وما زال قائما فهل نحن متعظون لحجم الكارثة؟).

قيم هذه المدونة:
1
نصير شمة يتعرض لحملة صهيونية تستهدف موقفه الشريف م
موسم الانتخابات وديمقراطية الهبيط والفسيفس!! / شام

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
السبت، 20 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

منذ تأسيس المملكة العراقية في منطقة عرفت بالعراق تاريخيا واختلف المؤرخون في تسميتها وأصولها، لكنها ر
تصاعدت في الآونة الأخيرة الدعوات الرافضة لمشروع خصخصة جباية قطاع الكهرباء بسبب ارتفاع أجورها العالية
يعقد البرلمان العراقي جلسته يوم غد، لمناقشة تحديد موعد الإنتخابات البرلمانية العراقية، التي أعن موعد
يمر الشعب العراقي بأسوأ حالاته الماديه والمعنويه منذ عام 1991 وليومنا هذا . فرض عليه الحصار لمدة اثن
 يعد تطبيق القانون والنظام العام في اي بلد من البلدان ظاهرة حضارية ايجابية تدفع نحو التقدم والرقي وا
 في كتابه الذي حمل عنوان : «حكومات غرف النوم » ، يقول الكاتب السياسي المصري عادل حمودة : « التاريخ ا