الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

سبعة نقاط بحروف وافكار/عباس موسى الكناني

·         لايمكن ان نتحدث عن خطر الغزو الثقافي القادم على المجتمع الاسلامي وأضراره ، ما لم نتحدث عن ذلك الخطر الجاثم والمزمن الا وهو خطر الكهنة والخرافة الذي يهدد استمرار حياته وبقائه

·         الاسلام في خطر )، صفارة انذار ، المتشددون مستمرون بأطلاقها لكي يبقى العامة في تأهب واستعداد تام لتقبل ارائهم وتعليماتهم

·         أغلب الذين يتحدثون عن استشعارهم خطرا يداهم الاسلام ، انما هم يدركون جيدا ان الخطر يداهم انانيتهم ومصالحهم لا غير

·         يستطيع ان يفلت الانسان من اكثر الاخطار التي تواجهه في حياته الا خطر غبائه لن ينجو منه ، لانه لا يشعر به الا بعد فوات الاوان

·         هناك افكار مصاغة على الطريقة الاسلامية و افكار اخرى ليست كذلك، الثانية تعتبر عند البعض المتشدد غير شرعية وحرام على العقل تناولها وتفحصها ، فهم في هذه القضية ينظرون لها كما ينظرون الى الدجاج الموجود في السوق ، قياس غريب ، الخوف على عقول المسلمين مبررهم ، اليست السخرية بحد ذاتها هي ان تكون وظيفة الكاهن احاطة عقول الناس بجدران من الاسمنت الثقيل لكي يحافظوا عليها

·         ليس هناك جريمة في التأريخ أقسى من جريمة فلق هام علي ع في محراب الصلاة ، لكنه لم يأمر بتعذيب المجرم او ايذائه ، وحتى ابناءه ومحبيه لم يسمحوا لانفسهم فعل ذلك ، هذه هي الانسانية ، تعذيب الانسان وحشية لا تبرر ، المسلمون للاسف هم من يبررون لانفسهم هذه الافعال الوحشية

·         نبوة محمد ص إجابة سماوية للعرب بدون سؤال منهم ، كانوا امة تعبد الاصنام آمنت بها تضر وتنفع، لم يفكروا في خلق السماء والارض ، ولم يلجأ بعض منهم الى الكهوف ليتأمل ويتدبر ، ولم يسألوا ولم يبحثوا عن رب حي لولا رأفة السماء بهم لما كانت هذه الاجابة المتكاملة (نبوة محمد ) على سؤال لم ولن يستطيعوا التفكير به وطرحه ، ولولا هذه الاجابة تفضلا لكان العرب الى يومنا هذا يعبدون ارباب من التمر

 

 

 

قيم هذه المدونة:
0
دواعش يقتلون ودواعش الداخل يختلسون.!/ د هاشم حسن ا
أعدمت أنوثتي قصيدة للدكتورة كريمة نور عيساوي لمحاو
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الثلاثاء، 20 شباط 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 17 آذار 2017
  2204 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...

مدونات الكتاب

علاء الخطيب
23 شباط 2016
جميع الفاسدين خطوط حمراء ، عدا الوطن والمواطن، كل ما موجود في بلدي خط احمر سوى أموال الفقراء ،
2771 زيارة
يواصل قسم الإعلام في العتبة العلوية المقدسة تنفيذ برنامجه التواصلي مع مختلف المؤسسات الجامعية و
1091 زيارة
د. حسين أبو سعود
25 نيسان 2016
ان الاستحالة مصطلح شاع استخدامه في الفقه الإسلامي وبالاستحالة تفقد المادة خواصها واسمها وتستحيل
2787 زيارة
سعدية العبود
09 نيسان 2017
الأجيرسمع البواب صوت انين مكبوت قرب الباب الخارجي ,دنا من الباب وتلفت لم يرَ احد ,عاد ادراجه لك
2610 زيارة
زيد الحلي
08 نيسان 2016
ليس من واجب الصحفي تلميع صورة مسؤول او جهة حكومية لغاية في نفس يعقوب ، مثلما ليس من واجبه او مه
2698 زيارة
باوکی دوین
28 كانون1 2016
مدن تدمروشعب یستغیث فی الدماءوأشلاء أطفالبین الرکاموجثث مبعثرةوصرخات الأمهاتوعویل  الأطفالیعلوا
3010 زيارة
عمليات الانتقال من حزب لاخر في ظل ما يمر به الشعب العراقي من ازمات ونكبات احدثنها تلك الاحزاب،
1252 زيارة
فائق الشيخ علي
30 تشرين1 2017
لم يعد الخلاف مقتصرا على الحزب الديمقراطي الكردستاني من جهة وبقية الأحزاب الكردية من جهة أخرى،
1075 زيارة
معمر حبار
04 كانون1 2017
  من نعم الله على المجتمع الجزائري أن وفّقه الله تعالى للاحتفال بالمولد النبوي الشريف بما يملك
788 زيارة
الأزمة هي نقطة تحول, واتخاذ قرار حاسم, من اجل حدوث, تغيير جوهري مفاجئ.إنَّ حصول الأزمات, سواءً
1091 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال